الاتحاد

الرياضي

سيدات الصين وكوريا الشمالية «كلاكيت» ثاني مرة بعد 24 عاماً

من منافسات زوجي السيدات

من منافسات زوجي السيدات

معتصم عبدالله (دبي)
يسدل الستار مساء اليوم بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر في دبي، على فعاليات النسخة العاشرة لبطولة كأس العالم لكرة الطاولة والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ونظمها الاتحاد الدولي للعبة تحت استضافة اتحاد كرة الطاولة، بمشاركة 24 منتخباً من أبطال القارات والدول الأعلى تصنيفاً على مستوى العالم.
ويلتقي في المواجهة النهائية لفئة السيدات والتي تنطلق في الواحدة ظهراً منتخبا الصين وكوريا الشمالية، فيما تجمع مواجهة نهائي فئة الرجال والتي تنطلق في الرابعة والنصف عصراً بين الصين والمتأهل من مواجهة البرتغال والنمسا في نصف النهائي والتي أقيمت في ساعة متأخرة من مساء أمس.
وسيكون عشاق اللعبة مع موعد لنهائي تاريخي في منافسات الرجال، وتكمن قيمة المواجهة في كونها تجمع الصين بمنتخب أوروبي للمرة الأولى منذ نحو 19 عاماً بعد مواجهة ألمانيا وكوريا الجنوبية في نهائي النسخة الرابعة والتي احتضنتها مدينة أتالانتا الأميركية في العام 1995 وانتهت بتفوق كوريا الجنوبية.
وبالعودة إلى تاريخ المنافسة، سيطر المنتخب الصيني على لقب البطولة في فئتي الرجال والسيدات منذ النسخة الأولى التي أقيمت في العالم 1990 بمدينة شيبا اليابانية، وتوج منتخب الصين (رجال) باللقب في سبع مناسبات سابقة أعوام 1991 في برشلونة، و1994 في فرنسا، و2007 في مادبورج الألمانية، و2009 في النمسا، 2010 في دبي، 2011 مادبورج الألمانية، و2013 في جوانزو الصينية، في حين توج المنتخب السويدي بلقب النسخة الأولى على حساب الصين في العالم 1990 في اليابان، والمنتخب الكوري الجنوبي بلقب نسخة 2005 في أتالانتا على حساب ألمانيا، بدوره توج منتخب الصين للسيدات باللقب في 8 مناسبات سابقة، مقابل لقب وحيد لروسيا على حساب المنتخب الألماني في نهائي النسخة الثالثة 1994 في فرنسا.
وحفلت المباريات الأربع في الدور ربع النهائي بجانب مباراتي نصف النهائي في منافسات الرجال بمواجهات قوية ومثيرة، وشق المنتخب الصيني المرشح الأول للفوز باللقب طريقه باقتدار نحو المباراة النهائية مستفيداً من مهارة قائمة لاعبيه التي تضم خمسة لاعبين يتصدرون تصنيف الاتحاد الدولي للعبة بقيادة شو شين صاحب المركز الأول في التصنيف العالمي، وما لونج الوصيف، فان زيندونج (الثالث)، زهانج جيك (الرابع)، ووانج هاو صاحب المركز السادس على مستوى العالم.
ولم يجد «التنين» صعوبات كبيرة في تخطي عقبة منافسه المنتخب البرازيلي في ربع النهائي بالفوز 3- 0، وتفصيلاً تفوق زهانج جيك على منافسه البرازيلي جوستافو تسوبو رغم فوز الأخير بالشوط الأول 11- 4، ليعود زهانج ويحصد الفوز في ثلاث أشواط على التوالي بنتيجة (11- 2، و11- 4، و11- 4)، وفي مباراة الفردي الثانية فاز فان زيندونج على منافسه هوجو كالديرانو بالأشواط (11- 6، و11- 6، و11- 3)، وفي مواجهة الزوجي تفوق الثنائي ما لونج وفان زيندونج على جوستافو وثياغو مونتيرو بالأشواط (11- 4، و11- 6، و11- 8).
واصطدم المنتخب الصيني في طريقه نحو النهائي بمنافسه الصين تايبيه والذي تخطى بدوره منتخب كوريا الجنوبية بالفوز 3- 0 في ربع النهائي، ولم يجد التنين صعوبات كبيرة في الحاق الخسارة بالصين تايبيه بنتيجة 3- 0، وفي الوقت الذي حسمت فيه مواجهتي الفردي مبكراً، استمرت المواجهة الزوجية التي جمعت شو شين وفان زيندونج بمنافسيهم شين هونج وشينج شينج ممثلي الصين تايبيه الى خمسة أشواط، وخسر ثنائي الصين الشوط الأول 8- 11 قبل أن يعودوا لتحقيق الفوز بشوطين 11- 9 و11- 4، في حين عادت الصين تايبيه لتكسب الشوط الرابع 11- 7، لتخسر الشوط الحاسم بنتيجة 6- 11.
ثمن الفرحة
لم تقل مواجهتا اليابان والبرتغال، والنمسا وألمانيا في الدور ربع النهائي «رجال» عن المستوى المواجهات السابقة إن لم تكن أكثر إثارة بحكم الندية، وخطفت مباراة اليابان والبرتغال الأضواء والتي انتهت بتفوق الأخير 3- 2 بعد أن امتدت لنحو أربع ساعات ونصف، وحفل الشوط الفردي الأخير والذي جمع البرتغالي جواوو مونتيرو بمنافسه يوتو مورتاسمو بكل الإثارة الممكنة حيث جاءت البداية بتفوق ياباني من خلال الفوز بشوطين على التوالي 11- 8، و11- 8، قبل أن يستعيد جواو زمام المبادرة ويحقق بدوره الفوز في شوطين 11- 8 و11- 9، وفي الشوط الخامس والحاسم تفوق جواو بنتيجة 13- 11 ليطلق بعدها فرحة الانتصار ويمزق قميصه في لقطة تلفزيونية مثيرة.
وعلق جواو على تلك اللقطة قائلاً «خضنا مواجهة صعبة للغاية أثرت بشكل كبير على أعصابي طوال الساعات الأربع، وتمزيقي للقميص كان بمثابة تعبير عن فرحة الفوز بعد الملحمة والتأهل لنصف النهائي، أنا سعيد جدا ومرتاح للانتصار، والفوز كان مهماً للغاية أمام منافس مميز».
بدوره حقق منتخب النمسا فوزاً مستحقاً على منافسه الألماني بنتيجة 3- 0، ليضرب موعداً مع البرتغال في مباراة نصف النهائي والتي أقيمت في وقت متأخر مساء أمس.


ألمانيا ضحية مفاجأة النسخة العاشرة
دبي (الاتحاد)
بعد نحو 24 عاماً على تاريخ المواجهة النهائية التي جمعت الصين وكوريا الشمالية في نهائي النسخة الثانية لبطولة كأس العالم لكرة الطاولة «سيدات» والتي أقيمت في العام 1991 بمدينة برشلونة الإسبانية، يتجدد اللقاء بين المنتخبين في نهائي النسخة الحالية في دبي 2015، وكان منتخب كوريا الشمالية عاد للمشاركة في منافسات بطولة العالم فئة السيدات بعد غياب امتد خلال السبع مشاركات السابقة.
ومثل تأهل المنتخب الكوري الشمالي أكبر مفاجآت النسخة الحالية للبطولة، بعد تخطيه عقبة منافسه المنتخب الألماني بالفوز 3- 1 في الدور ربع النهائي أمس الأول، والفوز المستحق على اليابان 3- 0 أمس في نصف النهائي، في المقابل حجز المنتخب الصيني للسيدات بطاقة العبور للمباراة النهائية بفوزه على نظيره السنغافوري بنتيجة 3 أشواط ليعزز من حظوظه في الحفاظ على تصنيفه الأول عالمياً، وتفصيلاً فازت اللاعبة الصينية زهو ليونج في شوط المباراة الفردي الأول على السنغافورية فينج تيانوي والتي أبت أن تكون لقمة سائغة ليمتد الشوط الأول بواقع (4-11، و11-8، و5-11، و11-8، و11-6)، ثم تتخطى الصينية دنيج نينج في شوط المباراة الثاني منافستها لو اسابل سين بسهولة كبيرة حيث استطاعت أن تنهي الشوط بنتيجة (11-2، و11 -6، و11-4 ) ، قبل أن يهدي الثنائي ليو شيوين ودنيج نينج التأهل للمنتخب الصيني في شوط المباراة الزوجي على حساب يا ميونجو وفينج تيانوي، لتصطدم بذلك الصين بالمنتخب الكوري الشمالي في المباراة النهائية اليوم في تمام الواحدة ظهراً .

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل