الاتحاد

عربي ودولي

نجاد يفشل في كسر عزلة إيران بتوقيع اتفاق طاقة مع تركيا

نجاد بعد أدائه الصلاة في جامع سلطان أحمد العثماني في اسطنبول

نجاد بعد أدائه الصلاة في جامع سلطان أحمد العثماني في اسطنبول

أعرب الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد أمس عن أمله بأن تتوصل بلاده قريبا الى اتفاقيات مع تركيا بشأن مشاريع للغاز الطبيعي والكهرباء، بعد فشل أنقرة وطهران في التوصل إلى اتفاقات طاقة متوقعة لكسر عزلة إيران· في حين أكدت إيران أن مفاوضاتها في الشأن النووي ستجري بمنأى عن أية ضغوطات·
وصرح نجاد في مؤتمر صحفي في ختام زيارة استمرت يومين الى تركيا ''لقد توصلنا الى اتفاقيات مهمة حول الغاز الطبيعي والكهرباء، وبإذن الله سننهيها بالسرعة الممكنة''· وقال ان ''المسؤولين لا زالوا يجرون محادثات حول هذه المسألة وكما تعلمون فإن مشاريع جديدة من هذا النوع تستغرق وقتا وتعتمد على الاستثمار''· ووصف تركيا بأنها ''أحد أهم الطرق'' لوصول الغاز الطبيعي الى اوروبا، باعتبارها جزءا من الناتو·
وشاعت توقعات بأن المحادثات التي جرت بين نجاد ونظيره التركي عبد الله جول أمس الأول ستشهد إبرام اتفاق بين البلدين على إقامة خط انابيب نفط جديد لنقل الغاز الطبيعي الى الاسواق الاوروبية، مما سيكسر عزلة إيران المفروضة عليها من قبل الغرب· لكن لم يتم توقع الاتفاقية، وأفادت الصحافة التركية أمس بأن المحادثات تعرقلت بسبب خلافات حول التسعير· وتعرضت تركيا لانتقادات عنيفة لدعوتها نجاد الذي سعى جاهدا منذ توليه السلطة عام 2005 لزيارة تركيا· وفي أعقاب المحادثات بين نجاد وجول أمس الأول في اسطنبول قال البلدان في بيان مشترك إنهما سيواصلان التباحث بشأن تعزيز التعاون في مجال الطاقة·
وفي الموضوع النووي أكد وكيل وزير الخارجية الايراني علي رضا شيخ عطار ان مباحثات ايران في الملف النووي ستجري بمنأى عن الضغوط وافتعال الاجواء· واضاف أمس أن سياسة ايران النووية واضحة وشفافة· وأعلن استعداد مسؤولي ايران لإجراء مباحثات بناء على المنطق والقانوق الدولي للدفاع عن حق واستخدام الطاقة النووية وتبديد هواجس الدول· وأضاف انه ليس بإمكان أي دولة ان تفرض حلولا على ايران واننا سنتباحث مع الجانب الاخر من منطلق ان الطرف الاخر يضم أناسا يتسمون بالتعقل· وأعرب عن أمله بأن تكون المباحثات مع مجموعة(5+1) منطقية ومبدئية·
في سياق آخر ندد أحمد خاتمي عضو مجلس الخبراء بتصريحات مساعد الرئيس الايراني رحيم مشائي الذي أكد اكثر من مرة على صداقة ايران لاسرائيل· وقال في خطبة الجمعة بطهران ان ايران لاتعترف بدولة اسمها اسرائيل، بل تعترف بشعب فلسطين فقط، وان على ذلك المسؤول ان يعتذر للشعب الايراني·
وقال ان تهديدات اسرائيل لايران هي تهديدات خاوية لان هؤلاء المجانين يعرفون جيدا ان أي حماقة يرتكبونها ضد ايران فإن الرد الايراني سيكون ردا مدمرا·
داخليا ذكرت وكالة ''فارس'' للأنباء أمس أنه قد يتم توجيه اتهامات إلى وزير الداخلية الإيرانية علي كردان بسبب تقديمه شهادة دكتوراه فخرية مزورة يقول إنه حصل عليها من جامعة أكسفورد البريطانية· وأوضحت الوكالة الإيرانية أن كردان قدم ''الشهادة'' الأسبوع الماضي إلى البرلمان قبل أن يقر تعيينه في المنصب الذي يشغله حاليا· ونفت الجامعة من جهتها نهائيا أن تكون منحت كردان الدكتوراه الفخرية· واحتوت الشهادة المزورة، التي قدم وزير الداخلية نسخة منها لإثبات صحتها، على بعض الأخطاء الإملائية والنحوية·

اقرأ أيضا

إيطاليا ترفض استئثار فرنسا وألمانيا برسم السياسة الأوروبية للهجرة