الاتحاد

عربي ودولي

موفد أميركي في موريتانيا يشدد على رفض الانقلاب

أبلغ مساعد نائب وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون الأفريقية تود موس أمس الجنرال محمد ولد عبد العزيز رئيس ''مجلس الدولة'' الموريتاني الذي قاد الانقلاب العسكري في السادس من أغسطس رفض الولايات المتحدة للانقلاب ومطالبتها بالعودة بأسرع وقت إلى الشرعية الدستورية ممثلة في النظام السابق للرئيس المنتخب سيدي ولد الشيخ عبدالله·
وقال موس عقب لقاء مع الجنرال عبد العزيز في نواكشوط ''دعونا الحكام الجدد للبلاد إلى إعادة الأمور الى وضعها الطبيعي ورفضنا للانقلاب على الشرعية''· وأشار الى أن واشنطن تنسق مع فرنسا والاتحاد الاوروبي الموقف من الوضع في موريتانيا·
وتزامن الموقف الاميركي مع إعلان رئيس الوزراء الموريتاني المخلوع يحيى ولد أحمد الوقف انه يعتبر قرار المجموعة العسكرية الحاكمة منذ انقلاب السادس من أغسطس تعيين رئيس للحكومة ''غير شرعي''، مؤكدا انه يرفض أي إجراءات لتسليمه السلطة·
وكان الجنرال عبد العزيز أصدر قرارا عين بموجبه سفير موريتانيا في بروكسل مولاي ولد محمد الأغظف وزيرا أول وكلفه بتشكيل حكومة انتقالية· وقال رئيس الوزراء المخلوع في مؤتمر صحفي ''ان الحكومة الشرعية الوحيدة في البلاد هي تلك التي عينها سيدي ولد شيخ عبد الله''· وأكد أن أي سلطة لا تستمد شرعيتها من السلطة الشرعية لولد شيخ عبد الله غير شرعية في نظره·
وأوضح ولد أحمد الوقف ان السلطة العسكرية الجديدة طلبت منه القيام بالمراسم التقليدية لنقل السلطة وانه رفض تلبية هذا الطلب· واضاف ان جبهة الدفاع عن الديموقراطية التي شكلتها في السادس من اغسطس عدة أحزاب سياسية معارضة للانقلاب لن تعترف برئيس الحكومة المعين من قبل الجنرال عبد العزيز·
من جهة ثانية، تقدم أكثر من ثلثي أعضاء الجمعية الوطنية الموريتانية الذين يدعمون الانقلاب العسكري بطلب لعقد دورة استثنائية للبرلمان في 20 أغسطس· وأوضح النائب عن دائرة اتار سيدي محمد ولد مهام ان 71 نائبا من أصل 95 في الجمعية الوطنية تقدموا بهذا الطلب·
وبحسب الاذاعة الوطنية التي تلت نص رسالة أرسلها النواب الداعمون للانقلاب فإن الدورة الاستثنائية هذه هدفها خصوصا انتخاب الاعضاء الثمانية في محكمة العدل العليا (أربعة من الجمعية الوطنية وأربعة من مجلس الشيوخ) التي قد تحاكم الرئيس المخلوع والوزراء على الاخطاء الفادحة المرتكبة في إدارة الشأن العام· واضافت ان النواب سيناقشون ايضا خلال الدورة الاستثنائية تشكيل لجنة تحقيق في مجلس الشيوخ للنظر في موضوع إدارة وطرق تمويل المؤسسة الخيرية التابعة لزوجة الرئيس المخلوع ختو بنت بخاري·

اقرأ أيضا