الاتحاد

الرياضي

الجزيرة يكتشف شبابه أمام ملبورن سيتي اليوم

احمد ربيع (يمين) مهاجم الجزيرة خلال لقاء الفريق امام العين في كأس الخليج العربي (الاتحاد)

احمد ربيع (يمين) مهاجم الجزيرة خلال لقاء الفريق امام العين في كأس الخليج العربي (الاتحاد)

مصطفى الديب (أبوظبي)
يبدأ فريق الجزيرة برنامجه الإعدادي، خلال فترة توقف الدوري، بلقاء ملبورن سيتي الأسترالي في السابعة مساء اليوم، على ستاد محمد بن زايد بمقر النادي في العاصمة أبوظبي.
ويدخل «فخر أبوظبي» المباراة بهدف تجهيز مجموعة جديدة من شبابه الذين اثبتوا جدارتهم في الفترة الماضية خلال مباريات كاس الخليج العربي.
ومن المقرر أن يخوض الجزيرة مباراته الودية الثانية أمام الاتحاد السعودي السبت المقبل، على أن تكون هناك مباراة ودية ثالثة خلال الفترة المقبلة.
ويغيب عن صفوف الفريق الجزراوي اليوم ثمانية من لاعبيه، هم ثنائي المنتخب الأول علي مبخوت وخميس إسماعيل، والحارس علي خصيف المنضم إلى الخدمة الوطنية في الوقت الراهن، فضلا عن خماسي المنتخب الأولمبي أحمد العطاس، وأحمد ربيع، وخلفان مبارك، وسالم راشد وسيف المقبالي.
وكانت مباريات كأس الخليج العربي قد كشفت عن مجموعة من الوجوه الجديدة التي شاركت مع فخر أبوظبي للمرة الأولى، أمثال سلطان الشامسي، وعبد الله ناصر وسلطان عبد الوهاب ومحمد الحوسني.
على الجانب الآخر، تأتي مواجهة الجزيرة اليوم ضمن المعسكر الخارجي الذي يقيمه فريق ملبورن سيتي الأسترالي في العاصمة أبوظبي، ويتخلله عدد من المباريات الودية، أبرزها لقاء هذا المساء، وتتشابه ظروف الفريقين، حيث يخوض الفريق الأسترالي المواجهة في ظل غياب لاعبيه الدوليين المتواجدين مع منتخب الكانجارو في كأس آسيا التي تستضيفها بلادهم في الفترة من التاسع وحتى الحادي الثلاثين من الشهر الجاري.
من جهته، وصف عايض مبخوت مدير فريق الجزيرة مواجهة اليوم، بالقوية، مؤكدا انها أمام فريق متطور للغاية، ويعد واحدا من أقوى الفرق الأسترالية في الفترة الحالية.
وتابع: «المباراة تدخل ضمن برنامج الجهاز الفني بقيادة البلجيكي جريتس لتجهيز أكبر عدد من اللاعبين خلال فترة توقف الدوري بسبب مشاركة المنتخب الوطني في كأس آسيا بأستراليا». وأضاف: «من غير المنطقي عدم خوض الفريق مباريات خلال هذه الفترة التي تعد طويلة للغاية، لذلك كان لابد من البحث عن مواجهات من قوية تخدم البرنامج الإعدادي، وبالفعل توصلنا لاتفاق مع النادي الأسترالي، كما أن هناك اتفاقاً ثانياً مع نادي الاتحاد السعودي على خوض مباراة ودية السبت المقبل».
وأوضح أن الفترة الماضية شهدت ظهور عدد كبير من لاعبي الجزيرة الشباب خلال مباريات كأس الخليج العربي، الأمر الذي يؤكد ان النادي مليء بالمواهب وغني بشبابه، وأشاد بالظهور المميز لهؤلاء اللاعبين، من بينهم سلطان الشامسي وعبدالله ناصر، وسلطان عبد الوهاب ومحمد الحوسني الذين برزوا بشكل مميز واثبتوا جدارتهم بالتواجد في صفوف الجزيرة.
واستطرد قائلا: «من المؤكد أن الجهاز الفني بقيادة البلجيكي جريتس يعرف تماما أن الجزيرة يجب أن يكون في صلب المنافسة على درع دوري الخليج العربي، الأمر الذي يتطلب طول نفس وتجهيز مجموعة كبيرة من اللاعبين لخدمة هذا الهدف، ولن يكون ذلك إلا من خلال مثل هذه المواجهات القوية التي تكشف المواهب ليعمل الجهاز الفني على توظيفها بالشكل الأمثل».
ورحب مبخوت ببعثة الفريق الأسترالي التي تتواجد حاليا في العاصمة أبوظبي، مؤكدا أن اختيار الفريق للعاصمة لتكون مقرا للمعسكر الخارجي، يعد خير دليل على المكانة الكبيرة التي وصلت إليها أبوظبي كمدينة متكاملة تمتلك مقومات النجاح دائما خاصة في الشق الرياضي، نظرا لوجود المنشآت الرياضية المميزة التي تخدم أي فريق، وتساعده على تنفيذ كافة مخططاته خلال هذه الفترة من العام التي تتميز بطقس أكثر من رائع.
وتمنى أن يحقق معسكر ملبورن سيتي الأسترالي الأهداف المرجوة، منه، مؤكدا أن الفريق يعد واحدا من ابرز الفرق الأسترالية الأكثر تطورا واللعب معه سوف يصب في مصلحة الجزيرة، سواء من خلال الاحتكاك القوي للاعبين، أو على صعيد الجهاز الفني الذي يكنه تنفيذ العديد من المخططات في مثل هذه المباريات القوية.


ترويسة
تأسس نادي ملبورن سيتي عام 2009، ويعد احد الأندية الأسترالية التي تسعى دائماً لاكتساب الخبرات والتطور، ويضم المنتخب اثنين من لاعبي الفريق هما أرون موي وستيفن ماوك، ويلعبان في وسط الملعب.


شهر لفيا الإسباني مع ملبورن
أبوظبي (الاتحاد)
خاض الدولي الإسباني ديفيد فيا الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا تجربة احترافية مع نادي ملبورن سيتي لمدة شهر، أحرز خلالها هدفين، وانتهت فترة استعارة اللاعب من نادي نيويورك سيتي الأميركي، وانتهت التجربة في شهر نوفمبر الماضي.


شعار جديد للنادي
أبوظبي (الاتحاد)
أعلن فيران سوريانو المدير التنفيذي لمجموعة سيتي لكرة القدم عن تغيير اسم النادي، كما كشف عن شعار النادي الجديد المستوحى من تراث ملبورن، ويستمد شعار النادي الجديد إلهامه من تراث ملبورن والاقتصاد الفيكتوري، واللونين الأحمر والأبيض في وسط الشعار يرمزان لألوان تأسيس النادي التي ستكون دائما جزءا لا يتجزأ من هويته.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»