أرشيف دنيا

الاتحاد

«مدينة الطفل» تزين أيام «دبي للتسوق» بفقرات علمية وعروض ترفيهية

الاطفال منجذبون فيما تقدمه القبة السماوية من عروض (الصور  من المصدر)

الاطفال منجذبون فيما تقدمه القبة السماوية من عروض (الصور من المصدر)

تُشارك مدينة الطفل في الاحتفاء بمهرجان دبي للتسوق 2014 ،عبر تقديم عروض ممتعة وشائقة لزوارها من فئة الأطفال، في أجواء تحلق بهم عالياً إلى رحاب المعرفة ضمن قالب ترفيهي مثير، ينقلهم إلى عالم الفضاء الخارجي من أجل التعرف على المجموعة الشمسية وعلوم الفلك، وما يدور خارج نطاق الأرض التي يعيشون عليها، وذلك تحت مظلة القبة السماوية التي تقدم عروضاً يومية طوال فترة المهرجان لتقديم فقرات علمية متنوعة، وبرامج وورش فنية مذهلة لزوَّار المدينة.
عروض شائقة
حول ما تقدمه مدينة الطفل خلال مهرجان دبي للتسوق من عروض ترفيهية، تقول رئيس مدينة الطفل ليلي المنصوري: تسعى مدينة الطفل إلى أن تكون دائماً جزءاً من هذا الحدث السنوي، وهو مهرجان دبي للتسوق، وأن تجذب الأطفال مجدداً إلى مدينتهم التي وجدت من أجلهم، حتى تكون البيئة المثالية التي تقدم الكثير من الفعاليات والأنشطة والبرامج الهادفة والممتعة، التي تثري يومهم في شيء نافع ومفيد، من خلال صور ومشاهد شائقة، تنقلهم إلى العالم الخارجي عبر ما تقدمه القبة السماوية من برامج علمية مميزة، تحكي عن المجموعة الشمسية بطريقة علمية ومثيرة،هذه العروض تقدم باللغتين العربية والأجنبية ،ومنها ديناميكية الأرض، والنجوم، وعرض لحراس زولا في رحلة مناخية، بالإضافة إلى عرض واحة في الفضاء،إذ إن هذه البرامج إنما تحلق بفكر الطفل في محيط بعيد عن بيئته إلى الفضاء الخارجي بين الأجرام السماوية وحركتها وما يدور في الفضاء الواسع.
وأشارت المنصوري إلى أن فعاليات القبة تعرض يومياً من 10:00 صباحاً إلى 7:00 مساءً، مؤكدة حرص بلدية دبي التابع لها مدينة الطفل على توفير برامج مفيدة للأطفال في هذه الفترة، بما يعود بالنفع عليهم، ويشغل أوقات فراغهم في جو متميز بالترفيه والثقافة والمعلومات بإدارة مشرفين على درجة عالية من الكفاءة.
شاشة عرض
وتتابع المنصوري: تتميز القبة السماوية بمسرح تتصدره شاشة عرض نصف كروية عملاقة ،تعرض عليها أفلام سينمائية تخصصية هادفة باستخدام أحدث الأجهزة الضوئية، وتحيط شاشة العرض بالمشاهد من جميع الجهات لتضعه في وسط المشهد، ما يساعد نظام العرض الجديد على إتاحة فرصة أكبر لترسيخ المادة التعليمية المعروضة للأطفال وطلاب المدارس خاصة، ويتم تقديم عروض تعليمية وترفيهية تأخذ الزوار في رحلات مرئية ممتعة إلى أماكن جديدة لتجيب عن العديد من الأسئلة التي تراود أذهانهم عن المجموعة الشمسية والفضاء الخارجي الفسيح.
صوت وصورة
وتضيف المنصوري: تم تنظيم هذه البرامج الجديدة من خلال عرضها عن طريق النظام الجديد، وهو وسيلة تعليمية ترفيهية متطورة للأطفال، وحرصنا على اختيار أفضل المواصفات لأجهزة النظام من حيث الجودة والأداء وتسخير السبل كافة لإنجاح المشروع، حيث يتميز النظام الجديد «Full Dome projection system» بعرض صور متحركة ثلاثية الأبعاد، بحيث يحاط المشاهد بالصور المتحركة من جميع الجهات، وتبلغ مساحة شاشة العرض 288 متراً مربعاً وعليه تكون هذه الشاشة هي أكبر شاشة عرض رقمية في دولة الإمارات، حيث إن جودة الصورة والصوت تتيح فرصة أكبر لترسيخ المادة التعليمية المعروضة لدى الأطفال وطلاب المدارس خاصة، ويتم تقديم عروض تعليمية وترفيهية تأخذ الزوَّار في رحلات عبر الكون لاكتشاف المجموعة الشمسية والفضاء الخارجي، وذلك باستخدام تقنية عرض على شاشة نصف كروية عملاقة فريدة من نوعها على مستوى الدولة والشرق الأوسط والتي تبهر الزوار المعتادين على مشاهدة الأفلام على شاشات السينما المسطحة، ويبلغ عدد المقاعد في القبة السماوية 100 مقعد، ويمكن أن يتم تشغيل 10 عروض كحد أقصى يومياً، وعليه تكون الطاقة الاستيعابية للقبة هي 1000 زائر يومياً أي 365,000 زائر سنوياً.
مواقف إيجابية
1: بالإضافة إلى هذه الفعاليات التي تقدمها القبة السماوية في مدينة الطفل، هناك أيضاً فعاليات أيام الجمعة تأخذ الأطفال لتحلق بهم في عالم الحكايات والقصص المفيدة، ومن هذه القصص السمكة الذهبية، والديك الرومي، وبيت الأرنب الصغير، والدجاجة الصغيرة الحمراء والثعلب الطماع، كل من هذه القصة إنما ترمي إلى هدف يدرك بها الأطفال بعض المواقف الإيجابية منها والسلوكيات السلبية التي جلبت الكثير من المتاعب والمشكلات لشخصيات القصة، وقد حاولنا انتقاء القصص الشائقة التي تجعل الطفل في وشوق للتعرف على أحداث القصة وعرضها بطريقة متميزة.
وحول القسم الجديد للأطفال الصغار تقول المنصوري: لم نقصِ الأطفال الصغار من عمر سنتين إلى خمس سنوات، حيث خصصنا لهم منطقة أكثر مرحاً وبهجة من خلال استحداث أشكال الألعاب الحركية والمتنوعة، ما يوفر عالماً من الإثارة والنشاط، فيمكن مشاهدتهم وهم يبتهجون في هياكل التسلق التفاعلية والغوص في بركة مليئة بالكرات البلاستيكية من خلال منطقة خصصت للأطفال الصغار.


«سلاحف النينجا» تستعرض مهاراتها القتالية في «برجمان»

دبي (الاتحاد) - عادت سلاحف النينجا للظهور من جديد، خلال فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2014 الممتد من 2 يناير لغاية 2 فبراير، وكما عود المهرجان جمهوره، فقد انطلقت عروض سلاحف النينجا المتميزة في برجمان، واستمتع زوار برجمان بعرض ترفيهي لشخصيات سلاحف النينجا التي يحبها الجميع، حيث جذب الجميع كباراً وصغاراً ليلتفوا حول المسرح الذي تقام عليه العروض، وتفاعلوا مع العرض الذي طغت عليه خفة الدم والحيوية، حيث قام السلاحف ليوناردو ودوناتيلو ورفاييل ومايكل أنجلو بعرض مهاراتهم القتالية باستخدام أسلحتهم التي تميزوا بها، كما تفاعلوا مع الأطفال بتعليمهم كيفية استخدام تلك الأدوات، بالإضافة إلى تمكن الأطفال من ارتداء أزياء السلاحف الأربعة وأخذ الصور التذكارية مع شخصياتهم المحببة.
وكان واضحاً على الجمهور تفاعله وسعادته بالعرض الذي أضفى جواً من الترفيه على أفراد الأسرة كلها، وساهم في قضائهم وقتاً عائلياً بامتياز، ويستطيع محبو سلاحف النينجا من مشاهدة العرض مساء كل يوم في برجمان لغاية الثامن عشر من يناير الحالي.
صورة:

المهرجان يستقطب العرض العالمي الأول لـ «فيربي» الكرتوني

دبي (الاتحاد) - تحظى العائلات والأطفال بنصيب وافر من الفعاليات خلال مهرجان دبي للتسوق 2014، حيث يتم تنظيم عروض ترفيهية لشخصيات كرتونية تجتذب هذه الشريحة المهمة من المجتمع.
ومن بين هذه العروض المميزة «عرض فيربي الكرتوني»، الذي ينظم للمرة الأولى في العالم، ويحتضنه مهرجان دبي للتسوق في الممشى- جميرا بيتش ريزيدنس، حيث سيستمتع الأطفال بمشاهدة شخصيات فيربي، وهم يقدمون أجمل العروض الأدائية الراقصة، وستقام هذه الفعالية لمدة 20 دقيقة ثلاث مرات يومياً، الساعة الخامسة والسادسة والنصف والتاسعة من مساء الأيام الممتدة من 16 إلى 25 يناير. كما سيستمتع الأطفال بعرض ترفيهي من الطراز الأول، حيث سيتفاعلون مع الموسيقى المرافقة للعروض الراقصة لشخصية فيربي المحببة، ويتمكنون من التقاط الصور التذكارية مع شخصيتهم المفضلة، حيث تلقى عروض الشخصيات الكرتونية إقبالاً كبيراً من قبل الأطفال خلال فعاليات مهرجان دبي للتسوق.
والجدير بالذكر أن شخصية فيربي هي أشهر دمية تفاعلية والأكثر شعبية على الإطلاق، حيث بدأ إنتاجها في سنة 1998، وبلغ عدد دمى فيربي التي بيعت 40 مليون دمية خلال ثلاث سنوات، ولاقت إقبالاً كبيراً من الأطفال لما تتمتع به هذه الشخصية من شكل مميز وألوان براقة.

اقرأ أيضا