الاتحاد

الاقتصادي

أودي كيو 7 تفوز بجائزة السلامة لعام 2008

أودي كيو7

أودي كيو7

منح معهد تأمين السلامة على الطرق السريعة في الولايات المتحدة، سيارة أودي ذات الاستخدامات الرياضية (كيو 7) موديل 2008 لقب (السيارة الآمنة المفضلة لعام 2008)·
وجاء في حيثيات القرار أن (كيو 7) أثبتت جدارة فائقة في تحمل الصدمات الأمامية والجانبية والخلفية· وأضاف أن (كيو7) تتميز بالثبات العالي أثناء الحركة مما يعزز هوامش الأمان والسلامة فيها·
و(أودي كيو7) هي سيارة الاستخدامات الرياضية الأولى التي تصنعها الشركة منذ تأسيسها عام 1910 على يدي أوجست هورش، ولهذا فلقد مثل بناؤها منعطفاً جديداً في تاريخ الشركة التي تقترب من استكمال قرن كامل من الخبرة في تاريخ صناعة السيارات الفاخرة رباعية الدفع·
ومنذ تم إطلاق نسختها الأولى الخاصة عام 2007 حققت نجاحاً لافتاً في الأسواق يمكن أن يعزى لتصميمها الهندسي المتقن، وأدائها القوي المتناغم· وتتصف (كيو7) أيضاً بأنها من رباعيات الدفع القليلة التي تمكنت من تحقيق تآلف نادر يجمع بين القوة والخصائص الرياضية·
وتأتي (كيو7) لتكمل الثالوث الأوروبي المتفوق في هذه الفئة بعد أن انضمت إلى أختيها (فولكس فاجن طوارق) و(بورش كاين)· ويكمن وجه القرابة المتينة بين السيارات الثلاث في أن شركات أودي وفولكس فاجن وبورش يمكن عدّها شركة واحدة بسبب التداخل الكبير في المصالح والأصول بينها·
ويتألف المحرك الأكثر قوة من 8 أسطوانات مرتبة في صفين وتبلغ سعته 4,2 لتر ويمكنه تحرير طاقة ميكانيكية عظمى تصل إلى 350 حصاناً وعزما دورانياً أعظمياً يصل إلى 325 ليبرة قدم، بما يعني أن (كيو7) قادرة على اجتياز أكثر الطرق وعورة·
ويتألف المحرك الثاني من 6 أسطوانات مرتبة في صفين وتبلغ سعته 3,6 لتر ويمكنه تحرير 280 حصاناً من القدرة الميكانيكية، وهو مستعار من السيارة السيدان (فولكس فاجن باسات)· وتنساب عزوم التدوير من المحرك إلى علبة نقل الحركة ذات نظام الدفع الرباعي الكلي للعجلات الأربع الذي ابتدعه خبراء أودي تحت اسم Audi Quattro All-wheel-drive·
ويستخدم النظام مبدأ التوزيع التفاضلي (تريبترونيك) لتوزيع الطاقة الميكانيكية بين العجلتين الأماميتين والخلفيتين بشكل دائم، كما يضمن التوزيع المتساوي لعزوم التدوير على كل عجلتين جانبيتين من أجل ضمان تحقيق الثبات وتجانس الحركة أثناء اندفاع السيارة·
ويبلغ وزن السيارة 2240 كيلوجراما، وتصل قيمة الاستطاعة الوزنية (النسبة بين الطاقة الميكانيكية ووزن السيارة) في نسخة الأسطوانات الثماني، 156 حصاناً للطن أو ما يكفي لدفع السيارة من سرعة الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 7,4 ثانية لتشبه بقدرتها على الاندفاع السيارات السيدان الحديثة·
وتضم (كيو7) عشرات الأنظمة الذكية الموظفة لخدمة السائق وبقية الركاب وتندرج في إطار زيادة الرفاهية وضمان الأداء المتفوق والسلامة وتجنّب الحوادث· وتخترق هذه الأنظمة المتطورة كل مكان من المقصورة بما في ذلك المقود المكسو بالجلد الطبيعي النادر، والذي يتضمن العديد من الأزرار المخصصة لتشغيل الراديو والهاتف الداخلي أو الهاتف المتحرك (الموبايل)·
وتم تجهيز (كيو7) أيضاً بنظام ذكي للتأكد من دقة عمل أحزمة القيادة والوسائد الهوائية الواقية من الاصطدام· ويمكن التحكم بالمقود على النحو الذي يضمن الوضعية المريحة للسائق؛ كما تعمل ذاكرة رقمية على حفظ هذه الوضعية حتى لا يضطر السائق إلى إعادة ضبطها من جديد لو قاد السيارة سائق آخر، بل يكفي أن يدخل رقم الشفرة الخاص به حتى تتم العودة بشكل آلي إلى الوضعية السابقة·
وتضم (كيو7) نظاماً بالغ التعقيد والتطور للتكييف الداخلي يمكن ضبطه والتكيف فيه إما بطريقة يدوية أو آلية· وفي الطريقة الثانية يتم اختيار درجة الحرارة المناسبة ليتولى النظام المحافظة عليها مهما كانت درجة الحرارة الخارجية·

عن موقع thecarconnection.com

اقرأ أيضا

الصين ترفض ربط ترامب بين تباطؤ الاقتصاد والاتفاق التجاري