الاتحاد

أخيرة

نجل ساركوزي عضواً في «إيباد»

متظاهر يرتدي قناعا يشبه الرئيس الفرنسي ساركوزي خلال احتجاج في العاصمة باريس أمس ويحمل ما يشبه شهادة جامعية كتب عليها «دبلوم ابن أبيه» تهكما على مسعى نجل الرئيس الفرنسي لتولي رئاسة مجلس إدارة «إيباد» وهو لم يكمل تعليمه الجامعي

متظاهر يرتدي قناعا يشبه الرئيس الفرنسي ساركوزي خلال احتجاج في العاصمة باريس أمس ويحمل ما يشبه شهادة جامعية كتب عليها «دبلوم ابن أبيه» تهكما على مسعى نجل الرئيس الفرنسي لتولي رئاسة مجلس إدارة «إيباد» وهو لم يكمل تعليمه الجامعي

بعد مرور يوم من تنازله عن الترشح لمنصب رئيس مجلس إدارة وكالة ايباد، جرى انتخاب نجل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي (23 عاما) عضوا عاديا في مجلس إدارتها.
وبحصوله على 30 صوتا مقابل 15 صوتا في التصويت الذي شارك فيه أعضاء المجلس المحلي في منطقة “أوت دي سين”، أصبح جان ساركوزي عضوا في مجلس إدارة وكالة إيباد المكلفة بتطوير حي “لاديفانس”. ويقع حي (لا ديفانس) في الضواحي الغربية من باريس حيث إنه أكبر حي أعمال في أوروبا ويعد مقرا لحوالي 2500 شركة.
وبهذا أنهى جان ساركوزي جدلا ظل مثارا على مدى أسبوعين من خلال تصريحه للقناة الثانية في التليفزيون الفرنسي أنه لن يترشح لرئاسة مجلس إدارة وكالة “إيباد”. وفي سياق التنازل عن المنصب، قال جان ساركوزي إنه كان هدفا “لحملة تلاعب وتضليل” وأنه قرر التنازل عن ترشحه لإزالة “أي شكوك بالمحسوبية”. وكان منتقدون قد صرحوا بأن جان ساركوزي صغير جدا ولا يملك الخبرة الكافية لشغل منصب رئيس هذه الهيئة العامة التي تدير أنشطة بمئات الملايين من اليورو واتهموا والده، الرئيس الفرنسي، بالمحسوبية. وسيجرى انتخاب مجلس إدارة وكالة “إيباد” في الرابع من ديسمبر المقبل.

اقرأ أيضا