صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قوات الاحتلال تعدم فلسطينياً شمال الضفة

فلسطينيون يشيعون الشهيد العمور قرب بيت لحم (أ ف ب)

فلسطينيون يشيعون الشهيد العمور قرب بيت لحم (أ ف ب)

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أعدمت القوات الإسرائيلية امس فلسطينيا بزعم طعن جندي قرب طولكرم في شمال الضفة الغربية المحتلة.
وزعم الجيش في بيان ان «مهاجما مسلحا بسكين حاول طعن جندي اسرائيلي عند مفترق طرق قريب من طولكرم، فرد الجنود على هذا التهديد المباشر باطلاق النار على المهاجم وقتله» موضحا عدم إصابة أحد في الحادث.
وأصيب صيادان فلسطينيان أمس بجروح متوسطة بعد إطلاق النار عليهما من البحرية الإسرائيلية في عرض بحر شمال قطاع غزة، بحسب ما ذكرت نقابة الصيادين في قطاع غزة.
وأكد نقيب الصيادين نزار عياش لفرانس برس «إصابة الصيادين خالد أبو ريالة وعمران بكر بجروح متوسطة بعد أن هاجمت الزوارق الإسرائيلية مركبهما في بحر شمال قطاع غزة».
وغالبا ما تتكرر حوادث اعتقال وإصابة الصيادين بنيران البحرية الإسرائيلية خصوصا مع اقترابهم من الحدود التي تسمح لهم إسرائيل بالصيد فيها.
وتسمح إسرائيل للصيادين الفلسطينيين بصيد الأسماك في عمق ستة أميال، ووسعت هذه المساحة إلى تسعة أميال في بعض مناطق قطاع غزة ، لكنه لا يزال ضمن مساحة محدودة قبالة مدينة غزة وفي شمال القطاع.
وتم تشديد الحصار البري والبحري والجوي الذي فرض في يونيو 2006 على القطاع إثر خطف جندي إسرائيلي. وكانت البحرية الإسرائيلية قد اعتقلت أمس الأول خمسة صيادين كانوا على متن مركبي صيد في بحر السودانية، ونقلتهم إلى ميناء أسدود الإسرائيلي، واستولت على مراكبهم.
وأعلنت المتحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة أن إسرائيل قامت بسلسلة اعتقالات ليل الاثنين والأحد شملت 20 شخصا، بينهم 15 معتقلا سابقا، منهم محمد القيق.
وأعادت إسرائيل اعتقال الصحفي محمد القيق الذي خاض العام الماضي إضرابا عن الطعام استمر لأكثر من ثلاثة اشهر احتجاجا على اعتقاله الإداري إلى حين الإفراج عنه.
وقالت فيحاء شلش، زوجة القيق، لوكالة فرانس برس أمس إن زوجها اعتقل ليل الأحد عند حاجز إسرائيلي قرب مدينة رام الله بعد «مشاركته في فعالية وقفة جماهيرية تطالب بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة من سلطات الاحتلال».
وأكدت أن محامي زوجها «ابلغنا انه مضرب عن الطعام منذ لحظة اعتقاله». واكد جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) اعتقال القيق.
وبحسب الشين بيت، تم اعتقال 13 شخصا، من ضمنهم القيق لأنهم تابعون لحركة حماس، وقاموا بتحركات «اجتماعية واقتصادية»، بما في ذلك تنظيم تظاهرات وتقديم دعم مالي لعائلات أسرى فلسطينيين بهدف «تعزيز نفوذ حماس في الضفة الغربية ومحاولة إسقاط السلطة» الفلسطينية. لكن متحدثا باسم مصلحة السجون الإسرائيلية أكد أن القيق غير مضرب عن الطعام.
وشيع المئات امس جثمان الشهيد الطفل قصي حسن العمور (17 عاما)
الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال اشتباكات في بلدة تقوع القريبة من بيت لحم بالضفة الغربية.