الاتحاد

الرياضي

حوار ساخن بين «الهلالين» في لقاء الأقوياء

هلال سعيد «العين» (أرشيفية)

هلال سعيد «العين» (أرشيفية)

من يرجح كفة فريقه اليوم؟
في الوقت الذي تضم فيه صفوف العنكبوت الجزراوي والزعيم العيناوي كوكبة من النجوم أصحاب القدرات الفنية والبدنية العالية إلا أن هناك لاعبين يمثلون الثقل في تشكيلة الفريقين وفي مقدمتهم هلال سعيد دينامو وسط الجزيرة وهلال سعيد صخرة دفاع العين. ويلعب هلال سعيد الجزراوي دوراً كبيراً في انتصارات الفريق وآخرها أمام الوحدة عندما شارك في الشوط الثاني ليكون نقطة تحول لصالح فريقه، وفي الوقت نفسه يعتبر هلال سعيد مدافع العين بمثابة صمام الأمان الذي تتكسر أمام عجمان المنافسين، وتدور مواجهةخاصة على الورق بين الهلالين قبل بداية «الكلاسيكو» المرتقب بين الفريقين اليوم.



أمين الدوبلي - وصلاح سليمان (أبوظبي، العين) - أكد هلال سعيد نجم خط وسط الجزيرة أن فريقه على أتم الاستعداد للقاء الزعيم، وأن جماهير الكرة في الإمارات مدعوة لمتابعة مباراة مثيرة وقوية بين فريقين كبيرين يحترم كل منهما الآخر، وأن تلك المباراة تكتسب أهميتها من تشابه الظروف، حيث يملك العين 9 نقاط من 3 جولات، والجزيرة نفس الرصيد من الجولات الثلاث، وربما يكون هذا اللقاء بمثابة " فك الارتباط" على صدارة الدوري ولو بشكل مؤقت.
وعن مدى تأثير تلك المباراة على مسابقة الدوري قال هلال: المباراة عبارة عن "ديربي"، ولكنها لن تؤثر كثيراً على مسيرة الدرع لأن البطولة مازالت في بدايتها، وفرص التعويض قائمة للفريقين، وفي النهاية هذا اللقاء يساوي 3 نقاط مثله مثل باقي اللقاءات، ولكنه يبقى "ديربي" تنتظره الجماهير، وقد اعتادت على أن تجد الجديد والمثير لوجود كوكبة كبيرة من النجوم القادرين على صنع الفارق في كل فريق.
وعن وصفه من خلال المدربين والمحللين والنقاد بأن تبديله كان نقطة التحول في لقاء الجزيرة والوحدة يوم الاثنين الماضي، قال هلال: أنا سعيد بذلك، ولكني لا أرى أنني قدمت أكثر من المطلوب مني، ولا أرى أنني فعلت أكثر من الواجب تجاه فريقي الذي أرتدي شعاره، ولا يجب أن يشكر اللاعب على أداء دوره، ومن يعرفني جيداً يعلم أنني أتعامل بجدية مع كل المباريات والمواقف، وأجتهد في القيام بدوري سواء كنت أساسياً أم احتياطياً.
وعن توقعاته لسيناريو اللقاء قال: ستكون مواجهة صعبة على الطرفين، فكل فريق يسعى إلى الفوز، العنكبوت يلعب على أرضه ووسط جماهيره، ويمر بظروف أفضل، مما كان عليها في البداية، بعد دخول لاعبيه في أجواء المنافسة، ويملك دفعة معنوية قوية من الفوز الأخير على الوحدة، والعين فاز في كل مبارياته أيضاً، ويقدم عروضاً جيدة منذ بداية الموسم وضعته في طليعة الأندية المنافسة على الدرع، وأتمنى أن يفوز الجزيرة ويحصل على النقاط الثلاث، حتى يعزز موقفه في الصدارة.
وعن ما إذا كان يشعر بالعاطفة أو الحنين لفريقه الأول الذي أرتدى قميصه لأكثر من 15 عاماً، وهو العين عندما يلعب أمامه كمنافس، قال هلال: قضيت في العين أحلى أيام عمري، وما زلت أكن له وإدارته ولجماهيره كل التقدير والاحترام وسأبقى على هذا الوضع طول حياتي، وعلاقتي بجماهير الزعيم أكثر من ممتازة، وبالرغم من أنني أتمنى الفوز للعنكبوت في تلك المواجهة كونه النادي الذي أحصل منه على مصدر رزقي، إلا أنني لا أتمنى أن أسجل في الزعيم، لأنني لا أعرف كيف سأحتفل بعد الهدف، وعموماً فإن دوري في معظم الأحوال دفاعياً، وبالطبع سأقوم بدوري على أكمل وجه مع العنكبوت لأكون وفياً لإدارته وجماهيره، كما كنت وفياً لإدارة وجماهير العين، وهذا الشعور بالتعاطف تجاه العين طبيعي بدليل أن كاكا لاعب الريال حالياً، صرح قبل لقاء ميلان فريقه السابق بأنه يشعر بالتعاطف مع فريقه السابق، وهنا أوضح أنه التعاطف الذي لا يدعو للتهاون.
وعن مدى تأثير غياب فالديفيا عن العين في مباراة اليوم قال هلال: الفرق الكبيرة لا تتأثر بغياب لاعب، وفالديفيا سبق له أن غاب عن العين كثيراً، وتردد في الموسم الماضي أن العين فالديفيا ثم ثبت أنها غير صحيحة، لأن الكرة لعبة جماعية، ولا يمكن لأي لاعب مهما كان أن يتحكم في أداء فريق بالكامل، وهو بمنأى عن زملائه، وهناك بالعين حالياً لاعبين أخطر من فالديفيا مثل إيمرسون الذي أعتبره أفضل أجنبي بالدولة، وخطورته في كل مكان بالملعب، وساند الهداف، ولكن ساند خطورته داخل الصندق فقط، ومراقبته تكون أسهل من إيمرسون لأن إيمرسون يأتي من الخلف، ويتحرك طولياً وعرضياً.
وعن اللاعب العيناوي الصاعد الذي يحمل اسمه في العين هلال سعيد قال: أنا سعيد بوجود هلال سعيد في العين، فهو مدافع عصري، وأتوقع له مستقبلا جيدا مع العين والمنتخب، ومصدر سعادتي أن اسمي مازال يتردد في العين، حتى عندما انتقلت للجزيرة وقد ساهم ذلك في استمرارية ارتباطي بالجماهير العيناوية فبعضهم يبعث لي رسائل تهنئة بالفوز عندما يكسب الجزيرة في مبارياته، والبعض الآخر يبعث لي بالتهاني عندما يفوز العين في لقاءاته.

العين جاهز فنياً
من جانبة لم يحصل مدافع العين هلال سعيد على فرصته للمشاركة في التشكيلة الأساسية لفريق العين بعد انتقاله من أهلي الفجيرة، بل صبر وجاهد واجتهد حتى ثبت أقدامه في تشكيلة شايفر الأساسية، منذ نهاية الموسم الماضي، وأصبح الآن من أعمدة “الزعيم” التي لا تتخطاها اختيارات الجهاز الفني، ومن الذين يحملون على عاتقهم مهمة الدفاع عن اللون البنفسجي.
يؤكد هلال سعيد أن العين جاهز فنياً وبدنياً لمواجهة الجزيرة في عقر داره، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن المدرب شايفر قد وضع اللمسات الأخيرة، ووصل بالفريق إلى أعلى قمم الجاهزية.
وقال إن المباراة يمكن وصفها بالصعبة والقوية وتحتاج إلى درجة عالية من التركيز، ومن ناحيتي أؤكد هنا أنني قد وصلت إلى مرحلة متقدمة من التحضير الفني والبدني، وأشعر أنني سأقدم في لقاء الجزيرة أفضل ما أملك من مستوى فني، بعد أن أدركت أنني في كل مباراة أقدم أفضل من سابقتها وذلك يعود بكل تأكيد إلى التطور الجماعي الذي يطرأ على الفريق من جولة إلى أخرى.
وأكد المدافع العيناوي أن لقاء الجزيرة يحمل صفة التحدي والصراع القوي من أجل انتزاع النقاط الثلاث وتأكيد الجدارة واحتلال الصدارة من دون مزاحمة، موضحاً أن الطريق لخطف النقاط الثلاث لن يكون مفروشاً بالورود، بل يحتاج إلى قوة وتركيز عالًيين، وثقة كبيرة في النفس.
وقال: ندخل لقاء الكلاسيكو مع الفريق الجزراوي وفي دواخلنا تفاؤل كبير بالعودة من ملعب محمد بن زايد بالنقاط الثلاث، حيث إننا نتفاءل بهذا الملعب الذي يحمل اسماً غالياً على الجميع وعلى العيناوية على وجه الخصوص.
واعترف هلال سعيد بأنهم ارتكبوا في لقاء عجمان الأخير العديد من الأخطاء التي تدربوا على تصحيحها من خلال الحصص التجريبية، بعد أن ركز عليها شايفر في التدريب لتصحيحها وضمان عدم تكرارها ولتداركها وتفاديها في لقاء اليوم.
وعلق مدافع الزعيم على مشاركة الحارس يوسف عبد الرحمن لأول مرة وبعد غياب عن كل المباريات التجريبية والرسمية السابقة، حيث قال إن مشاركته لا خوف عليها ولا تسبب لنا أي قلق باعتباره قادماً من مونديال الشباب، وخاض هناك مباريات قوية وسط جماهير كبيرة.

الجزيرة فريق كبير
وقال إنهم سيحاولون تقديم كل خدمة ممكنة للحارس يوسف من خلال الأداء المتماسك والتقليل من الأخطاء بقدر الإمكان وعدم السماح لمهاجمي المنافس من استئثار الفرص التي تلوح لهم أمام مرماه، حتى يؤدي بشكل أفضل ويكون تركيزه عالياً في أول ظهور له.
وتحدث هلال سعيد عن منافسهم الجزراوي مشيراً إلى أنه فريق كبير يضم بين صفوفه عناصر متميزة من مواطنين وأجانب، وندرك تماماً أنه سيدخل إلى أرض الملعب وفي أذهان لاعبيه حصد النقاط الثلاث والتربع على قمة الترتيب، إلا أننا لن نسمح لهم ونحرص على يواصل القطار العيناوي مسيرته الناجحة ويتخطى محطة “الكلاسيكو” الصعبة، ونحترم الجزيرة وندرك تماماً أنه يلعب على أرضه ووسط جماهيره، إلا أننا نتفاءل دائماً بملعب محمد بن زايد والشواهد كثيرة مما يجعلنا نتمسك بالنقاط الثلاث ولا نفرط فيها.
وأشاد هلال العيناوي بمستوى هلال الجزراوي مؤكداً أنه لاعب خبير وصاحب إمكانات متميزة وصاحب خبرة ميدانية طويلة وأحد نجوم المنتخب وأداؤه لا يشق له غبار، وشكره على مشاعره وحبه للعين التي عبر عنها من خلال كلماته، حيث أفصح أنه لا يحب التسجيل في مرمى الزعيم.
وقال: أؤكد لك حتى لو قدر لهلال أن يسجل في شباك البنفسج فإنه لن يفرح كثيراً بالهدف لأنه ابن النادي وتربى بين جدرانه، وأمضى فيه سنوات طويلة عامرة بالذكريات، كما أيد هلال الزعيم زميله السابق هلال الجزيرة فيما ذهب إليه.
واعتبر أن النجم البرازيلي إيمرسون هو الأفضل من بين جميع المحترفين بالدولة والأميز في تاريخ نادي العين.
وأكد هلال أن غياب التشيلي فالديفيا عن لقاء اليوم لن يرمي بظلاله على أداء ومستوى فريق العين، وأن هذه ليست المرة الأولى التي يغيب فيها فالديفيا، فقد سبق للعين أن حقق الفوز على الجزيرة في غياب فالديفيا ولاعبي المنتخب، واستطاع أن يحصد نتائج مشرفة وينال البطولات، لذلك أعلنها صريحة وبالفم المليان أن غياب فالديفيا لن يؤثر على أداء الفريق وبديله جاهز 100 %.

اقرأ أيضا

اللجنة المنظمة لسباق القفال تراقب حالة البحر