الاتحاد

أخيرة

وزيرة الداخلية لا تأمن شوارع لندن ليلاً

اعترفت وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث بأنها تخشى التجول ليلاً في شوارع لندن، وقالت في مقابلة مع صحيفة ''صانداي تايمز'' إنها لا تشعر بالأمان إذا ما أرادت التنزه في شارعي كنسينجتون وتشيلسي الراقيين وان من حسن حظها انها ليست مضطرة الى ذلك، وكذلك الامر بالنسبة الى ضواح شعبية مثل هاكني حيث ''لن أفعل ذلك طوال حياتي واعتقد ان الناس لا يفعلون ذلك·
لكن أحد مساعدي الوزيرة اتصل بالصحيفة لاحقاً ليوضح بعض ردودها قائلاً ''انها لا تنطبق بشكل دقيق على ما تفكر فيه وانها اشترت في الفترة الأخيرة كباباً من بيكهام أحد أشد الأحياء فقراً في لندن''· فيما كتبت ''صانداي تايمز'' في افتتاحيتها أن أي امرأة تشعر بالأمان اثناء التجول ليلا إذا ما كانت محاطة بحراس الوزيرة وانه يفترض بوزراء الداخلية أن يدخلوا الخوف الى قلوب المجرمين لا أن يختبئوا خلف الستائر·
الى ذلك، تعتزم الحكومة البريطانية استخدام أجهزة الكشف عن المعادن للحد من ظاهرة العنف المنتشرة في المدارس· وذكر تقرير لصحيفة ''أوبزرفر'' الصادرة أمس أن الأجهزة التي تشبه تلك المستخدمة في المطارات ستكشف السكاكين والآلات الحادة التي يصطحبها الطلبة معهم إلى المدارس·
وصرح متحدث باسم وزارة الداخلية بأن الوزيرة سميث ستطرح على الحكومة خطتها لمواجهة العنف خلال الأسابيع المقبلة حيث ترغب في تركيب واستخدام أجهزة الكشف عن المعادن في المدارس التي تنتشر فيها ظاهرة العنف وخاصة في لندن وليفربول ومانشستر وبرمينجهام· في وقت ذكرت صحيفة ''صنداي تلجراف'' أن عدد جرائم العنف التي ارتكبها شباب تحت سن 18 عاماً ارتفعت خلال السنوات الثلاث الماضية بنسبة الثلث حيث بلغت 24100 في 2006 مقابل 17600 في عام ·2003

اقرأ أيضا