الاتحاد

عربي ودولي

الجهاد تستعرض قوتها في غزة

مسلحون من

مسلحون من

نظمت ''سرايا القدس''، الجناح العسكري لحركة ''الجهاد الإسلامي'' أمس عرضاً عسكرياً في غزة بمشاركة العشرات من مسلحيها وأفراد وحدتها الصاروخية·
وقدم المقاتلون عروضاً عسكرية، مستخدمين خلالها القذائف المضادة للدروع والأسلحة المتوسطة وصواريخ محلية الصنع·
وقال أحد القادة الميدانيين المشرفين على العرض العسكري ''إن هذه التدريبات تأتي في إطار استعدادات فصائل المقاومة الفلسطينية وأجنحتها العسكرية للمواجهة المقبلة مع الاحتلال والمتوقع أن تكون قريبة''· وأضاف ''التهدئة السارية في قطاع غزة منذ نحو شهرين هشة ونتوقع أن تزول في أي وقت وأن تعود الأوضاع في القطاع إلى ما كانت عليه سابقاً، مما يضطرنا إلى ستغلالها في إعداد المقاتلين استعداداً للمرحلة المقبلة''·
وقال القيادي في السرايا ''إن المقاومة ستخوض قريباً معركة شرسة مع الاحتلال في القطاع، خصوصاً إذا تمت عملية تبادل الجندي الأسير شاليط بسلام'' وأضاف نتوقع حرباً همجية ضد المقاومين والمقاومة تخوض استعدادات وتدريبات مكثفة لصد أي عدوان محتمل''·
إلى ذلك، قال ضابط كبير في جيش الاحتلال الإسرائيلي في تصريح نشرته صحيفة ''إسرائيل اليوم'' الإسرائلية : ''إن التهدئة في قطاع غزة ليست جيدة، بما في ذلك موضوع المفاوضات على جلعاد شاليط'' وأضاف ''هناك من سيقول إنه عندما لا تكون تهدئة، فهذا يعرض جلعاد شاليط للخطر وهذا صحيح، توجد هنا مخاطرة، ولكن الدولة لا يمكنها أن تدار فقط حسب المفاوضات على جلعاد''· وتابع ''لو كانت هناك امكانية لانقاذ شاليط من القطاع بطريقة عسكرية، لكان الجيش الإسرائيلي فعل ذلك منذ زمن بعيد''· وأوضح ''لدينا الكثير من الحلول التي لم نبدأ تحقيقها· لا اعتقد أن احتلال القطاع هو الحل، فبين احتلال غزة وبين عدم عمل أي شيء، توجد الكثير من الدرجات· لا أعتقد أننا سنعمل مثل الروس في جورجيا ولكني لو كنت محل الطرف الآخر لكنت قلقاً''·

اقرأ أيضا

العراق يطلق المرحلة الثانية من عملية "إرادة النصر"