الاتحاد

الاقتصادي

عائشة الهاملي تنال وسام «امرأة العام في الطيران المدني»

الهاملي في حفل التكريم (من المصدر)

الهاملي في حفل التكريم (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نالت الكابتن عائشة الهاملي تقديرا من مجتمع الطيران المدني الدولية، حيث تسلمت وسام «امرأة الطيران المدني للعام 2014» وذلك في حفل تكريم تم تنظيمه في جنيف بسويسرا.

وتم اختيار الكابتن الهاملي، الممثل الدائم للدولة لدى مجلس منظمة الطيران المدني الدولي، بالإجماع من لجنة تحكيم مؤسسة إعلام النقل الجوي الدولية، حيث تم تقليد السيدة أنجيلا جيتينز، مدير عام مجلس المطارات الدول السنة الماضية.

وقال سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، إن فوز عائشة الهاملي يأتي انعكاساً لجهودها وفريقها النشط في المكتب التمثيلي لدولة الإمارات في مونتريال، والذي تقوم من خلاله بتمثيل مصالح الدولة في قطاع الطيران المدني لدى الإيكاو وتعزيز حضورها الدولي، وتأكيد التزامها على دعم معايير المنظمة وخططها في مسائل الأمن والسلامة والبيئة في هذه المنظمة الدولية المهمة».
وقالت الكابتن الهاملي أثناء التكريم: «أتشرف بنيل هذا التكريم ويسعدني أن أحظى بثقة متابعي وقراء مؤسسة إعلام النقل الجوي من مختلف دول العالم». وأضافت: «أعتبر هذا الوسام تكريماً لجميع السيدات العاملات في مجال الطيران المدني، لقد شهد مجتمع الطيران المدني الدولي خلال هذا العام سيدتين مرشحتين لشغل منصب الأمين العام لمنظمة الإيكاو، وكان لي شرف الحصول على المركز الثاني في الانتخابات، وهذا التنافس النزيه بحد ذاته يعتبر إنجازاً مهما للمرأة في الطيران المدني». وذكرت أنها تعرفت من خلال جولتها الانتخابية على مجتمع الطيران المدني الدولي عن كثب وتيقنت أنه «مجتمع موحد يجابه نفس التحديات ويتأثر بنفس المعطيات”، وأضافت «نشترك اليوم في احتفالنا بأهم إنجازات صناعة الطيران خلال العام الماضي من خلال هذه الأمسية التي تضم نخبة من صناع القرار في الطيران المدني الدولي».
وتمثل الكابتن عائشة الهاملي دولة الإمارات لدى مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) منذ العام 2009، وتتمتع بباع طويل في الطيران المدني، فقد شغلت مناصب مختلفة على مدى ما يفوق 16 عاماً على صعيد سلامة الطيران وأمن الطيران وحماية البيئة والتشريعات الدولية والتفاوض والتخطيط الاستراتيجي، ومن خلال مسيرتها في الإيكاو، لا تزال الكابتن عائشة الهاملي تلعب دوراً محورياً في مجلس منظمة الطيران المدني الدولي لا سيما في إطلاق عدد من المبادرات الهامة ضمن المنظمة.
ولم تقتصر إنجازات الكابتن عائشة الهاملي على صعيد المنظمة فحسب، بل خاضت مضمار النجاحات الدولية حيث قادت ما يفوق على 80 من المفاوضات الدولية في مجال الخدمات الجوية، ومثلت الإمارات في عدد من المؤتمرات رفيعة المستوى، ومن خلال منصبها كممثل لدولة الإمارات لدى منظمة الطيران المدني الدولي تولت الكابتن مهام المتحدث الرسمي باسم دولة الإمارات العربية المتحدة وعملت على ترويج التعاون الدولي لتحقيق رؤية الإيكاو في مجال السلامة والأمن والبيئة، وساهمت من خلال قدراتها على التفاوض والإقناع للوصول إلى رؤية موحدة لمنظمة الطيران المدني الدولي.
وخلال مسيرتها المهنية أثبتت الهاملي مهاراتها في إدارة المشاريع واسعة النطاق حيث أنجزت عددا من المشاريع الناجحة ومن بينها مشروع «توحيد الإجراءات الإقليمية لخطط البحث والإنقاذ» عام 2009 لدول منظمة مجتمع التنمية الجنوب أفريقية، وكذلك «منتدى البحث والإنقاذ» المنعقد في أبوظبي عام 2010، وبنفس الإطار حققت عائشة الهاملي عددا من الأهداف المحورية لدولة الإمارات فيما يتعلق بتعزيز أواصر الشراكة والتعاون مع دول الإقليم والعالم حيث عكفت على توقيع عدد من مذكرات التفاهم مع الهيئة العربية للطيران المدني، والمفوضية الأفريقية للطيران المدني، والمفوضية الأمريكية-اللاتينية للطيران المدني وذلك بهدف مد جسور التعاون الدولي بين تلك الدول ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وخلال عملها في الهيئة العامة للطيران المدني، قامت الهاملي بتأسيس إدارة النقل الجوي وقطعت شوطاً كبيراً على صعيد اتفاقيات النقل الجوي لدولة الإمارات، كما قامت تحت إشراف مدير عام الهيئة بضم فريق من خبراء النقل الجوي لوضع خطة استراتيجية مدروسة تتلاءم ورؤية الهيئة العامة للطيران المدني ووضعت سياسة عامة للنقل الجوي لدولة الإمارات واستمرت بمتابعة الأداء الاستراتيجي لضمان الوصول إلى الأهداف الموضوعة.
وباعتبارها أول إماراتية تقود طائرة فقد ألهمت الكابتن عائشة الهاملي أجيالا من الفتيات في الدولة والدول المجاورة لخوض تجربة العمل في مجال الطيران المدني.

اقرأ أيضا

المفوضة الأوروبية تحذر من "أزمة عميقة" داخل "منظمة التجارة العالمية"