الاتحاد

الرياضي

كيكي وماجر يستعيدان ذكريات فالنسيا

أحمد سعد الشريف يقدم درع مجلس دبي الرياضي إلى ماجر (من المصدر)

أحمد سعد الشريف يقدم درع مجلس دبي الرياضي إلى ماجر (من المصدر)

دبي (الاتحاد)- اسدل الستار على فعاليات برنامج “التعلم وتبادل المعلومات للاعبين المحترفين بدبي” الذي نظمه مجلس دبي الرياضي للعام الثاني على التوالي في إطار تفعيل توصيات مؤتمر دبي الرياضي الدولي وبهدف إرساء مفهوم وثقافة الاحتراف الصحيح لدى اللاعبين المحترفين من خلال الاطلاع على التجارب الناجحة للاعبين تميزوا خلال مسيرتهم الكروية بالنجاح الرياضي والاجتماعي وكانوا قدوة للآخرين في المجتمع، وتضمن إقامة عدة ورش عمل للنجم الجزائري رابح ماجر في أندية دبي.
واستضاف النادي الأهلي أول من أمس الأول ورشة العمل الختامية بمشاركة واسعة للاعبي الفريق الأول، وركز ماجر على الجانب المهني للاعب المحترف خلال مسيرته والذي يؤثر بشكل مباشر على مسيرته المهنية بعد الاعتزال، حيث أكد على أهمية إلتزام اللاعبين بالسلوكيات الإيجابية، ومنها: الإلتزام، الاحترام، التضحية إلى جانب العمل على تطوير القدرات الفنية والبدنية دون إغفال تطوير المهارات الفكرية والعلمية.
وأبدى رابح ماجر إعجابه بفعاليات البرنامج، وقال: حرصت على المشاركة في البرنامج بسبب أهدافه وغاياته الرائدة والساعية لترسيخ مفهوم الاحتراف بالشكل الصحيح لدى اللاعبين، وامتازت ورش العمل بالأجواء الأخوية والتفاعل الكبير من قبل لاعبي الأندية وهو مؤشر إيجابي على حرصهم للاستفادة من هذا البرنامج ورغبتهم الكبيرة بالتطور المستمر.
وبعد ختام ورشة العمل التقى رابح ماجر مع الإسباني كيكي فلوريس مدرب النادي الأهلي، واستعادا ذكريات جميلة عندما كانا زميلين في نادي فالنسيا الإسباني خلال مسيرتهما الاحترافية، حيث لعب ماجر في النادي لفترة قصيرة عام 1987 فيما تواجد كيكي مع فالنسيا في الفترة بين 1984 و1994، كما قام ماجر بزيارة أكاديمية كرة القدم بالنادي الأهلي ولقاء اللاعبين الناشئين.
استقطاب أفضل المدربين
وأشاد الدكتور أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي بالجزائري رابح ماجر، وقال: يحرص المجلس سنوياً في هذا البرنامج على استقطاب أفضل اللاعبين العرب المحترفين الذين تألقوا داخل وخارج الملاعب، حيث يعد ماجر قدوة ومثالاً يحتذى به كلاعب محترف وشخصية مجتمعية ذات أخلاق وسمعة طيبة، فإنجازاته الرياضية تشهد له مع منتخب بلاده الذي حقق معه إنجازات تاريخية متعددة في مقدمتها الفوز على منتخب ألمانيا في نهائيات كأس العالم عام 1982 في إسبانيا، كما إنه اللاعب العربي الوحيد الذي توج بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا عام 1987 مع نادي بورتو البرتغالي.
يذكر أن البرنامج يقام لمدة 5 سنوات حيث يركز على ثلاث مراحل، وهي: مرحلة ما قبل توقيع عقد الاحتراف، مرحلة ممارسة كرة القدم كمحترف ومرحلة بعد انتهاء المسيرة الكروية.

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"