الاتحاد

عربي ودولي

خلافات قوات الأسد على حصيلة سرقة منازل وادي بردى

بيروت (وكالات)

شهدت قرى بسيمة وعين الخضراء بوادي بردى غرب دمشق، عمليات سرقة ضخمة من قبل قوات الأسد والمليشيات الموالية له، وسط خلافات بين الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري على أحقية الاستيلاء على ما تبقى من الأثاث والأجهزة في المنازل.
وذكرت الهيئة الإعلامية للمعارضة بوادي بردى أن «حتى النوافذ والأبواب لم تسلم، حيث لم تكتف مليشيات الأسد بسرقة وتعفيش الأثاث والممتلكات، بل قامت بفك النوافذ والأبواب من المنازل أيضاً».
وأشار الناشط الميداني كمال جمال الدين أن عناصر الفرقة الرابعة قاموا بسرقة أثاث المنازل غير المدمرة من القصف في قريتي بسيمة وعين الخضرة.
وأكد وقوع شجار بين عناصر الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري على «من هو أولى بالسرقة»، واعتبر عناصر الحرس الجمهوري أنهم الأحق، بما أنهم يقاتلون على الخطوط الأولى وقتلاهم وجرحاهم بالمئات.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات