الاتحاد

الرياضي

فريد علي: قرارات الحكم كلها صحيحة

أبوظبي (الاتحاد)

أكد فريد علي المحلل التحكيمي، أن قرارات حكم نهائي الكأس جيدة، واتسمت بالمتابعة الدقيقة لكل الحالات، إلى جانب حالة التفاهم بين الطاقم رغم الاحتجاجات البسيطة من لاعبي الفريقين، والتي لم تؤثر في القرارات على مدار الشوطين، إلى جانب صحة الإنذارات المستحقة لإسماعيل أحمد ومحمد أحمد في الشوط الأول؛ نتيجة التدخل العنيف على حمد البلوشي، وتعمد الثاني تعطيل هجمة بعرقلة كايو، قبل أن يتابع المحاولة الهجومية، كما أن الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء مستحقة لإسماعيل أحمد، بعدما قام بتعطيل هجمة واعدة لسالم العزيزي في الشوط الثاني، في حين إن لاعبي الوصل رونالدو مينديز وعبدالله صالح يستحقان البطاقة الصفراء أيضاً في الشوط الثاني.
وأضاف: تابعنا بعد صافرة البداية المتابعة الدقيقة للحالات في الملعب من الطاقم التحكيمي المكون من محمد عبدالله حسن ومحمد أحمد وحسن المهري، إلى جانب عيسى خليفة حكماً رابعاً، فضلاً عن عادل النقبي حكم فيديو أول ويحيى الملا حكم فيديو ثاني بإشراف المجلس التشريعي للاتحاد الدولي «إيفاب»، وقرارات الحكم جيدة للغاية ولم يطلب الاستعانة بتقنية الفيديو، لأنه كان قريباً من حالات اللعب في الشوطين، بالتعاون الإيجابي مع مساعديه، وهو الأمر الذي أتاح له فرصة اتخاذ القرارات الصحيحة.
وأوضح فريد علي أن مثل هذه المباريات ترقى إلى درجة الصعوبة، لأنها بين فريقين كبيرين يسعيان للتتويج بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وهو ما يعني أجواء قوية من الإثارة في الملعب، وهو ما يستدعي التركيز العالي من الطاقم التحكيمي على نحو ما حدث في المباراة، إلى جانب التقدير الصحيح لكل القرارات الفنية والإدارية ولم نكن نشعر بالحكم في الملعب، لأن الأمور كانت جيدة للغاية، كما أن الحكم نجح في السيطرة على اللاعبين بالتدخل الحاسم في الوقت المناسب لاتخاذ القرار وتوجيه اللاعبين بالطريقة المناسبة.
وأشار فريد علي إلى أن اللياقة البدنية العالية للطاقم التحكيمي جيدة ومنحتهم فرصة إدارة المباراة بالطريقة الجيدة، في ظل الرغبة العالية من اللاعبين في الوصول إلى المرميين، وهو كان يستدعي الوجود في المكان المناسب لاتخاذ القرار الذي يحقق العدالة في الملعب، ونوه إلى أن محمد عبدالله حسن نجح من خلال شخصيته القوية في جعل الأمور تحت السيطرة والتقليل من صعوبة المواجهة، لأنه صاحب شخصية قوية ساعدته على الخروج بالنهائي إلى بر الأمان من دون أخطاء، وهو الأمر الذي يحسب للجنة الحكام في اتحاد الكرة باختيار الطاقم المناسب للقاء النهائي، الأمر الذي يؤكد قيمة العناصر التحكيمية في الدولة.

اقرأ أيضا