الاتحاد

الإمارات

إنجاز 95 % من كورنيش القواسم في رأس الخيمة

كورنيش القواسم الجديد في رأس الخيمة

كورنيش القواسم الجديد في رأس الخيمة

توقعت مصادر رسمية افتتاح كورنيش القواسم في رأس الخيمة بداية الشهر المقبل بعد الانتهاء من 95% من الأعمال لتطويره بكلفة 30 مليون درهم وعلى امتداد 4 كيلو مترات·
ويوفر الكورنيش الجديد أماكن لتنزه العائلات على مسطحات خضراء من خلال إقامة ما يزيد على ألف كرسي موزعة على امتداده في مواجهة مباشرة لمياه الخور الزرقاء والتطور العمراني باتجاه مدينة رأس الخيمة، كما سيوفر الكورنيش مكاناً لممارسة رياضة الجري والمشي من خلال إنشاء أول مضمار نظامي·
وستتخصص أماكن لهواة الدراجات الهوائية في ممرات مخصصة لهم، كما يضم مقاعد ومسطحات خضراء ونوافير مياه متنوعة الأشكال وأماكن مظللة لوقاية مرتاديه من حر الشمس ومن تقلبات الطقس وأماكن أخرى مكشوفة·
وساهمت عمليات تطوير وتحديث الكورنيش في استقطاب عدد من الشركات الاستثمارية الوطنية والأجنبية إلى جانب مشاريع استثمارية سياحية وترفيهية ورياضية·
وشرعت شركة وطنية في تنفيذ مشروع سياحي ترفيهي رياضي على الكورنيش المطل على ضفاف خور رأس الخيمة في الخليج العربي، وسط توقعات باستقطاب المشروع الذي يشيد على مساحة 100 ألف متر مربع بتكلفة إجمالية تصل إلى 18 مليون درهم، أكثر من 250 ألف زائر من المواطنين والمقيمين والسياح·
ووفق الرئيس التنفيذي لمجموعة ''راك دريم تورز ''وصاحب المشروع المواطن محمد يوسف العزيز تتوزع أعمال المشروع الإنشائية على مرحلتين الأولى تنتهي في أكتوبر المقبل بتكلفة إجمالية تصل إلى 10 ملايين درهم وتتضمن حديقة مائية تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة بهدف دعم قطاع السياحة ومواكبة النهضة الاقتصادية والعقارية الشاملة التي تشهدها الإمارة حاليا مع إتاحة الفرصة لقاصدي الإمارة والسياح من نزلاء الفنادق وطلاب المدارس والجامعات الحكومية والخاصة في الإمارة تنظيم زيارات لهذا المشروع الذي كانت تفتقر الإمارة لمثيله·
ويراعي المشروع خصوصية المجتمع حيث ستكون أقسام مخصصة للنساء وأماكن أخرى مفتوحة للجميع تراعي العادات والتقاليد العربية والإسلامية·
ويعد كورنيش القواسم وفقا للشركة المنفذة المتنفس البحري الوحيد في الإمارة على الرغم من وقوع معظم مناطق الإمارة على ساحل الخليج· ويعكس المشروع لوحة جمالية تعانق فيها المياه الصافية أشجار القرم وإطلالها على ملعب الجولف الذي تحتضنه جبال رأس الخيمة·
ويشهد القطاع السياحي في رأس الخيمة نموا متزايدا ويتوقع له أن يصل في عام 2012 إلى نسبة 400% حيث بلغ عدد السائحين الذين زاروا الإمارة العام الماضي 500ألف سائح ويتوقع وفق توقعات هيئة الاستثمار في رأس الخيمة أن يصل العدد في عام 2012م إلى 2,5 مليون سائح في حين بلغت نسبة إشغال الفنادق في العام الماضي 93%، كما أن مطار رأس الخيمة يخضع حاليا لعمليات تطوير وتحديث ستمكنه من التعامل مع 12مليون مسافر في عام 2009م ·
ويقول محمد يوسف العزيز إن المشروع ستضم ألعابا ودراجات مائية حديثة ومتنوعة للكبار والصغار مع إنشاء قلعة تراثية بارتفاع 14متراً مؤلفة من 3 طوابق ستضم مطاعم ومقاهي عالمية وسيعلوها بارتفاع 20 مترا علم دولة الإمارات وستحيط بالقلعة جلسات عربية على ضفاف الخور ونوافير مياه وقناة مائية بمسافة 140متراً مع إضاءات متغيرة الألوان والأشكال لتعكس المنظر الجمالي للقلعة وما حولها إضافة إلى حديقة للطيور الحية·
ويتضمن المشروع بحسب الشركة المنفذة تنظيم رحلات بحرية على متن يخوت مكيفة ومجهزة بأحدث التقنيات تطوف بركابها خور رأس الخيمة ومياه الخليج العربي وصولا إلى فندق بن ماجد مع إنشاء مرسى ''مارينا لليخوت'' تضم ألعابا مائية للكبار ومنطقة مزودة بألعاب للأطفال مع توفير حافلات من طابقين سيتم استيرادها من المملكة المتحدة وهي مزودة بأجهزة سمعية تتحدث بخمس لغات''العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية'' لتقديم شرح مفصل للراكب عن الأماكن التي يتم زيارتها·
وحسب محمد الغرير تبدأ المرحلة الثانية من المشروع في نهاية أكتوبر المقبل وتنتهي في فبراير 2009 بتكلفة 8 ملايين درهم تتضمن 14 سيارة دفع رباعي على نمط الفورمولا لتطوف على مضمار تبلغ مسافته 400 متر وتتيح المركبات للسياح تحقيق رغبة التحدي وفرصة تحقيق حلم قيادتها·
ويتوقع أن يشهد معدل النمو الاقتصادي في رأس الخيمة مع نهاية العام الجاري ما بين 15,18% · وتبلغ قيمة المشاريع العقارية والسياحية والاستثمارية التي تشهدها الإمارة حاليا 54 مليار درهم·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الحفاظ على أمن اليمن من الثوابت الراسخة للإمارات