الاتحاد

الإمارات

الإمارات تشارك في الاجتماع التمهيدي لمنتدى المستقبل

شارك وفد الإمارات برئاسة الدكتور طارق الهيدان مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية أمس في اجتماع كبار المسؤولين ضمن مسار “منتدى المستقبل 2009” الذي عقد في العاصمة الإيطالية روما حيث ناقش المجتمعون نتائج الورش المعقودة في بيروت والرباط والدوحة وأقروا الخلاصات التي سترفع إلى اجتماع وزراء الخارجية في مراكش نوفمبر المقبل. وضم الوفد الإماراتي عضوية كل من عبدالعزيز بن ناصر الشامسي سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية، والدكتور يوسف الحسن الوزير المفوض في وزارة الخارجية، وحبيب الصايغ رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الأمين العام المساعد للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، وعفراء البسطي المديرة التنفيذية لمؤسسة المرأة والطفل في دبي، وخالد الحوسني عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، وعلياء الشحي من سفارة الإمارات في روما، ونورة المزروعي من وزارة الخارجية.
وناقش الاجتماع نتائج الورش الثلاث المعقودة في بيروت والرباط والدوحة حول آثار الأزمة الاقتصادية والديمقراطية والحوكمة المحلية والأمن الإنساني على التوالي، حيث أقر بهذا الشأن خلاصات ترفع الى اجتماع وزراء الخارجية في مراكش يومي الثاني والثالث من نوفمبر المقبل عبر المؤتمر الموازي في الدار البيضاء يومي 30 و31 من أكتوبر الجاري.
وقدم الصايغ مداخلة قال فيها إن لدى منظمات المجتمع المدني في الشرق الأوسط الموسع وشمال أفريقيا مخاوف حقيقية من أن يتحول منتدى المستقبل الى شكل أو احتفالية ما لم تتحقق منجزات ملموسة على الأرض، محذراً من ترديد شعارات حول الديمقراطية والحريات وتطوير التعليم منذ سنوات فيما واقع المنطقة إجمالا يتأخر لهذه الجهة ولا يتقدم الا نادراً.
وطالب بإقامة ورشة يتدارس فيها المعنيون تجربة منتدى المستقبل، مشيراً الى أنها في حاجة الى المراجعة والتأصيل والتفعيل كما طالب بتمثيل أفضل وأقوى لمنظمات المجتمع المدني على مستوى الإقليم الجغرافي المشمول.
وأكد الصايغ في مداخلته ضرورة التعامل مع منتدى المستقبل باعتباره مساراً متكاملاً، مذكراً الاجتماع بما تحقق في أبوظبي ودبي العام الماضي حين عقد المنتدى في دولة الإمارات.
ورحب الصايغ في ختام مداخلته بفكرة إقامة معهد للمساواة بين الجنسين مطالباً برفعها الى اجتماع وزراء الخارجية في مراكش على أن يكون مقر المعهد في المغرب الشقيق، مشيراً إلى أن تطبيق مثل هذه الأفكار تعبير عن روح منتدى المستقبل لكنها لا يمكن أن تنجح أو أن تكون في مستوى الطموح الا مع تدفق طبيعي للمعلومات يؤدي الى بناء قاعدة بيانات صلبة وموثوقة ويستند اليها.
من جهته، قدم الدكتور يوسف الحسن مداخلة في الاجتماع أكد فيها ضرورة الاستفادة من اجتماعي أبوظبي ودبي العام الماضي نظراً لما تحقق من نجاح منقطع النظير، لافتاً إلى أنه من حق منظمات المجتمع المدني أن تقول رأيها بكل صراحة وحرية وهذا دورها لكن دور الحكومات يختلف فهي تبدأ في دراسة المقترحات المقدمة من الناحية الموضوعية ومن ناحية عدم التكرار وإمكانية التطبيق واحتمالات التمويل ولذلك ينبغي أن ترفق المقترحات بأنظمة شارحة أو دراسات جدوى.
وأشاد الحسن بطلب إقامة معهد المساواة بين الجنسين حيث أرفق الطلب بدراسة جدوى مستفيضة، مطالباً باستمرار تبني منتدى المستقبل مشروع التنمية المستدامة المطروحة في المنتدى العام الماضي في الإمارات.
وأوضح أن مكونات المصطلح أساسية وتمتد من الاقتصاد الى التعليم والصحة والإسكان والبيئة والمشاركة.
يذكر أن اجتماع كبار المسؤولين في روما هو اللقاء الرابع ضمن المسار التمهيدي لمنتدى المستقبل 2009.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: تعازينا للشعب السيريلانكي والعالم