الاتحاد

الرياضي

بشير سعيد: أسعى إلى كتابة تاريخ جديد مع الأهلي

بشير (يمين) في أول ظهور بعد انضمامه للأهلي  (الاتحاد)

بشير (يمين) في أول ظهور بعد انضمامه للأهلي (الاتحاد)

(دبي) - أبدى بشير سعيد لاعب المنتخب الوطني، المنتقل من الوحدة حديثاً إلى الأهلى، سعادته بانتقاله للقلعة الحمراء، مشيراً إلى أنه اتخذ قراره بالانتقال، بعدما بلغ 30 عاماً، وبعدما وصل إلى النضج المطلوب الذي أعاده إلى صفوف المنتخب بعد فترة من الابتعاد، وأوضح أنه ليس بغريب على النادي الأهلي، حيث تربى في بيت “أهلاوي وحداوي”، وأشار إلى أن شقيقه معتوق سبق له اللعب مع الأهلي، وأوضح أنه سيسعى للبدء في كتابة تاريخ جديد له، كلاعب مع فريقه الجديد، من البطولات والتألق، يضاف إلى تاريخه السابق مع العنابي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته إدارة النادي الأهلي، بحضور اللاعب وأحمد خليفة حماد المدير التنفيذي وعبدالمجيد حسين المشرف على الفريق الأول بمقر النادي أول من أمس احتفالاً باللاعب ولتقديمه لوسائل الإعلام المختلفة قبل أن يتم تقطيع تورتة تحمل اسم اللاعب، قبل أن ينخرط اللاعب في التدريبات مع الفريق وسط حضور جماهيري كبير حرص على تحية بشير وهو يرتدي قميص الأهلي.
وتوجه بشير بالشكر إلى إدارة الأهلي على ثقتها في إمكاناته وقال: أعلم أن المسؤولية كبيرة، والكل ينتظر مني الكثير، وأنا قادر على الظهور بالشكل الذي يليق بي وبالأهلي.
وتابع: لقد انتقلت من نادٍ كبير إلى نادٍ آخر كبير، وأنا تعودت على اللعب بين صفوف الكبار دائماً، وسأسعى لأن اشكل إضافة فنية في دفاع الأهلي في أول تجربة احترافية حقيقية لي، بالانتقال من نادي تربيت بين جدرانه إلى ناد آخر في الدوري، والكل يعلم أنني تخرجت في المراحل السنية بصفوف الوحدة حتى بلغت الفريق الأول.
وقال: الفترة الحالية هي أفضل فترات مسيرتي الفنية على الرغم من بلوغي الـ 30 عاماً، وأرى نفسي الأن أكثر خبرة من الأول، وهي ما سيمكنني من مواصلة المشوار والإجادة مع الأهلي في فترة يحتاج إليها جميع العناصر لتساعد الفريق على الدخول لترتيب أفضل في الدوري، بعد موسم شهد سوء توفيق للفريق بشكل كبير.
وتابع: الانتقال بين الأندية المحلية الكبيرة من وجه نظري فيه شيئاً من التعويض عن الاحتراف الخارجي بالنسبة للاعب، كما أن يشعل الحماس بين اللاعبين يطور من مستواهم وإن كان الاحتراف الخارجي لا غنى عنه لأنه يفيد بصورة أكبر في هذا الجانب.
وتابع: نحن في عصر الاحتراف وقد جاءتني الفرصة في فريق كبير له وزنه وتاريخه وبطولاته وإنجازاته، وأنا لا اعتبر نفسي غريباً هنا في الأهلي فنحن في الأسرة منقسمون إلى أهلاوية ووحدواية وجميع اشقائي ارتدوا الفانلة الحمراء.
وقال: أعتقد أن الاصابات التي تعرض لها بعض لاعبي الأهلي أثرت على مستوى خط الدفاع هذا الموسم، كما كانت سبباً في المستوى المتواضع ببعض المباريات، وقد شهدنا في المباريات الأخيرة بأن الأهلي يؤدي بشكل أفضل وعاد ليحقق النتائج الإيجابية وأرى أن جميع اللاعبين الأن عازمون على أن يعود الأهلي أقوى مما كان.
وأكد بشير سعيد أن انتقاله إلى الأهلى يعني تدعيم الفريق ولا يعني ابعاد محمد قاسم عن الفرسان لأن محمد قاسم هو من أفضل المدافعين في الدولة، وقال: قاسم لاعب له خبرة طويلة في الملاعب وقد لعبنا سوياً بصفوف المنتخبات المختلفة، وما يمر به حالياً مجرد كبوة تعترض طريق أي لاعب وأنا واثق من عودته القوية ليشكل معي ثنائياً متافهماً كما كانت الحال بيننا عندما كنا نلعب بصفوف الابيض.
من جانبه رحب أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي ببشير سعيد، وشدد حماد على أن صفقة بشير تتماشى مع امكاناته ولكنها لا تتخطى سقف رواتب اللاعبي، وذلك رداً على سؤال حول سعر الصفقة.
من جانبه أثنى عبد المجيد حسين مشرف الفريق الأول لكرة القدم على اللاعب بشير سعيد، وأكد انه إضافة قوية إلى الفريق، ولفت إلى أن اللاعب ليس بغريب على الأهلي الذي يحتاج لجهوده، كما يحتاج اللاعب إلى الفريق أيضاً.
وأضاف: كلنا ثقة في ان بشير سيكون داعماً قوياً للفريق وسيشكل إضافة وهو انتقل من نادٍ كبير إلى نادٍ كبير، وتابع: الفريق الآن يسعى لتحسين وضعه وسيشارك بشير مع زملائه لتحسين الوضع الحالي للفريق وسيجد بشير كل الدعم في سبيل إنجاح مسيرته، وعليه أن يبذل أقصى ما لديه ويخطط للعودة للمنتخب الاول.

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة