الاتحاد

ثقافة

«فن أبوظبي» يعرض جنازة الموناليزا للصيني يان بي مينج

يعرض معرض “فن أبوظبي” بالتعاون مع متحف اللوفر جنازة الموناليزا، وهي عبارة عن مجموعة من اللوحات التذكارية للفنان الصيني المشهور يان بي مينج.
وذكر بيان صحفي صادر عن شركة التطوير والاستثمار السياحي المنظمة للمعرض أن هذا العرض “سيكون جزءاً من الفعاليات الغنية بالأحداث الثقافية والمقامة خصيصاً للدورة الأولى من “فن أبوظبي”، الحدث الفني الذي يعرض مجموعة من الأعمال الإبداعية للفن الحديث والمعاصر، والذي يقام في فندق قصر الإمارات خلال الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر المقبل”.
وقال البيان: “من المقرر أن يتم عرض مجموعة اللوحات، التي تنقل وجهة النظر الفردية للفنان عن أكثر اللوحات شهرة في متحف اللوفر وهي لوحة الموناليزا للفنان ليوناردو دافنشي، في البهو الرئيسي لفندق قصر الإمارات تحت الإشراف الشخصي للفنان يان بي مينغ. وبهذه الطريقة فإن الفنان المولود في الصين سيعيد تفسير اللوحة الأوروبية في أجواء شرق أوسطية الأمر الذي يعدّ مثالاً رائعاً يدلل على أن “فن أبوظبي” سيشكل تجمعاً لمختلف أشكال الفنون والثقافات العالمية، وهو ما يتماشى مع رؤية أبوظبي لرعاية الحوار الغني بين الثقافات.
وقال مبارك المهيري العضو المنتدب لشركة التطوير والاستثمار السياحي إن البرنامج الثقافي لأبوظبي “يهدف الى جعل المدينة مكاناً يعبر فيه الناس عن مواهبهم وتبادل الأفكار والرؤى مع الأشخاص الآخرين من مختلف أنحاء العالم. ويمكن القول إن عرض تشكيلة الفنان يان بي مينغ في “فن أبوظبي” والتي تعتبر رمزاً لتعدد الثقافة وشمولية الفن مثالا عن البرامج والخطوات التي نتخذها لتعزيز تطلع أبوظبي لأن تكون مركزاً عالمياً للفن والثقافة”.
وكانت مجموعة لوحات جنازة الموناليزا قد عرضت للمرة الأولى في متحف اللوفر في باريس ربيع العام الجاري 2009 كجزء من برنامج الفن المعاصر برعاية ماري لوري بيرناداك وتحت إشراف هنري لويريت مدير اللوفر.
وصرح هنري لويريت مدير متحف اللوفر ان عرض تشكيلة لوحات جنازة الموناليزا في مدينة أبوظبي “يعد دليلاً على التواجد القوي لمتحف اللوفر في دولة الإمارات، ودلالة أيضاً على تعاون المتحف مع أبوظبي من أجل إنشاء متحف اللوفر أبوظبي بطريقة رائعة وفريدة. كما يؤكد ذلك على قوة التأثير العظيم للفن في توحيد شعوب الدول مهما كانت اختلافاتهم”.
وتروي اللوحات الزيتية الخمس، المرسومة على القماش والتي تشكل سلسلة جنازة الموناليزا، حكاية أوجه مختلفة في الزمن الذي رسمت فيه اللوحة الشهيرة. فضلاً عن حياة الرسام نفسه وهو ما يعكس دورة الحياة والموت وقوة العائلة ونفوذ الرسم. وتشمل اللوحات الخمس التي يغلب عليها اللون الأبيض، وهو لون يرتبط مع ظاهرة الحِداد في الصين، صورة للموناليزا والدموع في عينيها وقطعتي أرض مفروشتين بالجماجم ولوحات حميمة للفنان ووالده.
ويأتي عرض مجموعة لوحات جنازة الموناليزا في أبوظبي كجزء من النسخة الافتتاحية لـ “فن أبوظبي” والذي سيعرض أعمالاً فنية من 50 صالة عرض (جاليريات) من مختلف أرجاء العالم.
يشار إلى أن هناك العديد من التفاصيل الخاصة بالمنصة الغنية بالأحداث الثقافية، التي أعدت خصيصاً كي تعرض في الدورة الأولى من “فن أبوظبي”، وقد تم إعداد الكثير منها بالتعاون مع شركاء أبوظبي العالميين ومنهم: مؤسسة سولومون آر جوجنهايم، جامعة نيويورك في أبوظبي، جامعة السوربون باريس أبوظبي، متحف فيترا ديزاين ومؤسسة الشارقة.
كما سيشهد “فن أبوظبي” تقديم مجموعة من البرامج والفعاليات تهم شريحة كبيرة من محبي اقتناء الأعمال الفنية والفنانين والمصممين وأمناء متاحف ونقاد من المنطقة والعالم.

اقرأ أيضا

جمعة الماجد يخرج 29 متدرباً في ختام دورة المكتبات