الاتحاد

الاقتصادي

"بي إم دبليو" تتحدى رسوم ترامب وتفتتح أول مصنع في المكسيك

أحد مصانع شركة "بي أم دبليو"

أحد مصانع شركة "بي أم دبليو"

افتتح المسؤولون التنفيذيون في شركة "بي إم دبليو" الألمانية للسيارات، أول مصنع لها لتجميع السيارات في المكسيك، بعد أسبوع من توعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على السلع المكسيكية.

وأفادت وكالة "بلومبرج" للأنباء، اليوم الخميس، بأن الشركة أنفقت نحو مليار دولار على المصنع الذي أقيم في سهول سان لويس بوتوسي الشاسعة، في شمال وسط المكسيك.

ويشار إلى أن المصنع هو واحد من بين ثلاثة مصانع أخرى، إذ يوجد اثنان آخران في ألمانيا والصين، وسيقوم بإنتاج الجيل الثالث من سيارات "سيدان"، التي يتم بيعها في الولايات المتحدة وغيرها من الأسواق الأخرى.

اقرأ أيضاً: المكسيك توقف مهاجرين لتفادي رسوم جمركية هددت أميركا بفرضها

ويأتي توقيت افتتاح المصنع بعد أيام من تهديد ترامب بفرض رسوم جمركية بنسبة 5 في المئة على جميع السلع المستوردة من المكسيك في العاشر من يونيو الجاري، ما لم تتخذ خطوات لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين قبل أن يصلوا إلى أميركا. 

اقرأ أيضا

أسعار النفط تهبط بعد ارتفاع مخزونات الوقود الأميركية