الاتحاد

الرياضي

الأهلي يتعادل مع توتنهام بهدفي أحمد خليل

أحمد خليل (يمين) خطف الأضواء أمام توتنهام

أحمد خليل (يمين) خطف الأضواء أمام توتنهام

تعادل فريق الكرة بالنادي الأهلي في أولى محطات إعداده بالدوري الأنجليزي مساء أمس الأول مع الفريق الثاني لتوتنهام صاحب المركز الـ11 في الدوري الإنجليزي الأقوى في العالم بهدفين لكل منهما·
سجل هدفي الأهلي أحمد خليل في الدقيقتين 15 و40 وتعادل توتنهام في الشوط الثاني بعد أن سيطر عليه بالكامل وتمكن من تحويل تأخره بهدفين إلى تعادل مستحق·
واستطاع أحمد خليل أن يلفت الأنظار إليه ما دفع مدرب الفريق الإنجليزي إلى أن يطلب معلومات عن اللاعب الذي أطلق عليه عقب المباراة لقب'' الثعلب الصغير '' في إشادة بمستواه وبأسلوب أدائه وقدرته على المراوغة، وكان ذلك خلال حوار متبادل مع إيفان هاشيك المدير الفني للأهلي، وقد فوجيء مدرب توتنهام بأن الموهوب الذي تلاعب بدفاعات فريقه لاعب صغير السن بصفوف منتخب شباب الإمارات الذي يستعد لخوض بطولة أمم آسيا للشباب في أكتوبر المقبل ووعد مدرب توتنهام بمتابعة اللاعب بالبطولة·
وكان وكيل نادي توتنهام الأنجليزي قد أدلى بتصريحات خلال زيارته لأبوظبي منتصف الشهر الماضي حول اهتمام النادي بلاعب منتخب شباب الإمارات والنادي الأهلي أحمد خليل، وأشار إلى أن النادي الإنجليزي قد أرسل فاكسا يطلب اللاعب رسميا، وهو ما نفته إدارة الأهلي التي أكدت عدم تلقيها أي عرض من النادي الإنجليزي، غير أن المباراة التي جمعت الفريقين بالعاصمة البريطانية لندن ضمت مسؤولين من النادي الإنجليزي لمتابعة المباراة ولاعب الأهلي أحمد خليل عن قرب، وقد ترك اللاعب انطباعا إيجابيا، مما دفع مسؤولي النادي الإنجليزي لطلب معلومات حول اللاعب وأكدوا أنهم سيتابعونه عن قرب خلال الفترة المقبلة·
وأشار مدرب توتنهام إلى أن اللاعب يتمتع بالقوة البدنية والطول إلى جانب المهارة وصغر السن وهي المميزات التي تجعل منه أحد أفضل المهاجمين لو تدرب بشكل متكامل·
وأثارت التعليقات سعادة بعثة الفرسان الحمر لا سيما أن الفريق بشكل عام قدم مستوى طيبا وبخاصة حسن علي إبراهيم صاحب المجهود الأوفر والبرازيلي باري·
واستفاد أحمد خليل من تمريرات البرازيلي سيزار حيث خلقت إحداها انفرادا بحارس توتنهام في الدقيقة 15 عندما اقتنص أحمد خليل الكرة وسددها قوية في الشباك في ظل غياب الدفاع الإنجليزي·
ولعب الأهلي الشوط الأول بتشكيل مكون من الحارس يوسف عبد الله، وفي الدفاع بدر ياقوت - عبد الله تراوري - خالد محمد - عبيد خليفة، وفي الوسط سالم خميس - محمد فوزي - يوسف جابر - حسن علي، وفي الهجوم أحمد خليل والبرازيلي باري ·
وسيطر الأهلي تقريبا على مجريات اللعب معظم فترات الشوط الأول وكان الأفضل لا سيما في وسط الميدان بفعل تألق سالم خميس ومحمد فوزي وحسن علي إبراهيم ·
وفي الشوط الثاني أجرى هاشيك بعض التغييرات حيث دفع بيوسف جابر وحسني عبد ربه، واستطاع أحمد خليل الذي فضل الجهاز الفني منحه الفرصة كاملة في المباراة أن يعزز التفوق الأحمر بهدف ثان من تسديدة قوية من داخل الـ18 لترتد إليه من جديد فيراوغ دفاع توتنهام ويسدد مرى أخرى بسرعة بديهة في المرمى ما دفعت الجماهير الإنجليزية التي تواجدت في الملعب للتصفيق لمهاجم الأهلي لا سيما أنه أحرز هدفا على الطراز الإنجليزي الذي يثير إعجاب جماهير الدوري الأقوى في العالم·
ولم يقف الفريق الإنجليزي مكتوف الأيدى أمام التفوق الأحمر حيث دفع مدرب توتنهام بأكثر من 5 لاعبين في الشوط الثاني، من بينهم محترفان من البرازيل، واستطاع توتنهام أن يسد الثغرات الدفاعية وأن يضغط على الدفاع الأحمر بمنتهى القوى ولولا تألق الدفاع الأحمر وحارس المرمى لتمكن الفريق الإنجليزي من تحقيق الفوز في المباراة التي انتهت بالتعادل بعد أن سجل توتنهام هدفين في آخر شوط المباراة الثاني·
وكانت المباراة في مجملها تجربة قوية ومفيدة بالنسبة للأحمر على حد وصف الجهاز الفني الذي أبدى سعادته من المردود الذي قدمه اللاعبون·
ومن جانبه أبدى المدير الفني للأهلي ارتياحه من التجربة التي جاءت قوية لا سيما في الشوط الثاني الذي شهد قيام الفريق الإنجليزي الدفع بكافة أوراقه الرابحة ولاعبيه المحترفين في صفوف الفريق الثاني لتوتنهام، وأشاد هاشيك بالمستوى البدني والفني الذي قدمه لاعبو الأهلي طوال شوطي المباراة لا سيما الشوط الأول الذي شهد تفوق الأحمر بهدفي الماكر أحمد خليل·
وأكد هاشيك أن فريق الصف الثاني لتوتنهام يعتبر من المستويات القوية وقال: '' مستوى فرق الصف الثاني بالدوري الإنجليزي أقوى من مستويات فرق المستوى الأولى بالأندية العربية حيث تضم تلك الفرق لاعبين محترفين يتم تجهيزيهم إلى جانب لاعبي الصف الأول الذين لم يشاركوا في المباريات الرسمية بهدف الحفاظ على لياقتهم البدنية والدفع بهم في أي وقت ما يعني أن فرق الصف الثاني لا تقل قوة عن الصف الأول بالدوري الإنجليزي ويتم التعامل معها على هذا الأساس سواء من قبل الإعلام أو الجماهير أو حتى إدارات الأندية كونها أفضل من يقوم بإعداد النجوم للفريق الأول ·
من ناحية أخرى يواصل الأهلي تدريباته اليومية بمعسكر لندن استعدادا لخوض المباراة الثانية أمام الصف الثاني لفريق آرسنال الذي يعتبر أقوي فرق الصف الثاني لما يضمه من لاعبين على أعلى مستوى سواء اللاعبين الإنجليز أو المحترفين القادمين من أفريقيا والبرازيل وأوروبا·

اقرأ أيضا

الشارقة يحرز ميداليتين في «مدارس آسيا للشطرنج»