الاتحاد

عربي ودولي

انسحاب حركتين متمردتين من دارفور

نيويورك (أ ف ب)

أفاد تقرير للأمم المتحدة بأن حركتين متمردتين في دارفور غرب السودان انسحبتا من الإقليم في أعقاب هجوم شنه الجيش السوداني وباتتا تنشطان بشكل رئيس في جنوب السودان وليبيا.
وقال خبراء أمميون في تقريرهم: إن الحكومة السودانية، أصبحت بعد انسحاب حركتي «جيش تحرير السودان-جناح ميني ميناوي» و«حركة العدل والمساواة» تتمتع «بهامش أكبر من المناورة لإملاء شروط اتفاق حول دارفور».
وبحسب التقرير الأممي فإن هاتين الحركتين «لم يعد لهما أي وجود يذكر في دارفور بسبب استراتيجية مكافحة التمرد الحكومية الفعالة».
وأضاف الخبراء في تقريرهم أن «حركة العدل والمساواة باتت تنشط بشكل أساسي في جنوب السودان، في حين أن جيش تحرير السودان-جناح ميني ميناوي ينشط بشكل أساسي في ليبيا.
هاتان المجموعتان تقومان بأنشطة مرتزقة، ووفقاً لمعلومات، بأنشطة إجرامية أيضاً في هذين البلدين».
وأكد التقرير أن الحركتين تتبعان «استراتيجية الانتظار» القائمة على إعادة تجميع قواتهما في ليبيا وجنوب السودان بانتظار أن تسنح «فرص جديدة لاستئناف عملياتهما في دارفور بوساطة قدرات عسكرية معززة».

اقرأ أيضا

كندا تمدد مهام بعثتيها العسكريتين في العراق وأوكرانيا