جنيف (وكالات)

كشفت منظمة حقوقية دولية، أمس الخميس، عن اعتقال قطر لمصريينِ اثنينِ دون السماح لهما بانتداب محامٍ أو التواصل مع ذويهما، مطالبة بالإفراج الفوري عنهما. وقالت المنظمة الأفريقية للتراث وحقوق الإنسان عضو الشبكة الدولية (تحالف) الحقوقية، في بيان، إن نظام الحمدين أوقف مصريين اثنين منذ سبعة أشهر، وهما الآن رهن الاعتقال والاختفاء القسري دون توجيه أي تهم. وأوضحت أن «المصريين هما علي محمد سالم، ووليد عبدالعزيز». وأشارت إلى أنه «لم يتم إعلام أهل المعتقلين ولم يسمح لهما بانتداب محامٍ ولا التواصل مع ذويهما». وأطلقت المنظمة نداء دولياً عاجلًا، وحملت نظام الحمدين كامل المسؤولية إذا حدث أي مكروه لهما. وحذرت من تعرضهما لأي تعذيب أو معاملة قاسية مطالبة بإطلاق سراحهما فوراً. وانتقد حقوقيون مراراً غياب الديمقراطية والحريات في قطر وكذلك «الانتهاكات الصارخة» التي يمارسها تنظيم الحمدين ضد حقوق الإنسان وعدم احترامه للقانون.