الاتحاد

عربي ودولي

ماكرون: أميركا وفرنسا لديهما الهدف ذاته بشأن إيران

دونالد ترامب وإيمانويل ماكرون

دونالد ترامب وإيمانويل ماكرون

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس، إن فرنسا والولايات المتحدة الأميركية، تشتركان في نفس الهدف في ما يتعلق بإيران، وهو منعها من امتلاك أسلحة نووية، في وقت شدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب على ضرورة خفض الأنشطة الصاروخية الإيرانية واحتواءها، فضلاً عن احتواء نفوذ إيران في الشرق الأوسط.

وأكد ماكرون أن بلاده تشترك مع أميركا في الهدف ذاته و"هو منع إيران من امتلاك أسلحة نووية"، مضيفاً: "نريد أن تنأكد من أن إيران لن تحصل على هذا النوع من الأسلحة"، مشدداً على "ضرورة تخليها عنها". وقال: "يتعين بدء مفاوضات دولية جديدة لتحقيق هذه الغاية".

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن "إيران تفشل كدولة بعد العقوبات الصارمة التي فرضتها الولايات المتحدة عليها"، لكنه مستعد للحديث مع الإيرانيين. واتهم طهران "برعاية الارهاب" في أنحاء الشرق الأوسط.

وأكد ترامب أن بلاده تريد خفض الأنشطة الإيرانية الصاروخية واحتواءها، فضلاً عن احتواء نفوذ طهران في الشرق الأوسط، مشدداً على أن إيران تدعم الإرهاب في اليمن وسوريا.

اقرأ أيضاً: ترامب: عازمون على التصدي لأعمال إيران الإرهابية

وأدلى الرئيسان بتصريحاتهما قبل إجراء محادثات ثنائية في بلدة كون بغرب فرنسا بعد حضور مراسم الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين ليوم الإنزال.

وقال ترامب إن بلاده وفرنسا "قامتا بالكثير معاً"، مستشهداً بتعاونهما في القتال ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، في سوريا والعراق.

وأضاف، أن العلاقات بين البلدين "جيدة وفي بعض الأحيان ليست كذلك، ولكنها حالياً أفضل كثيراً مما كانت عليه".

ومن جانبه، قال ماكرون: "في كل مرة تكون فيها الحرية والديموقراطية على المحك، نعمل عن قرب معاً".

من ناحية أخرى قال ترامب إنه سيتخذ قراراً بشأن فرض رسوم جمركية على سلع صينية تتجاوز قيمتها 300 مليار دولار بعد الاجتماع مع زعماء أكبر اقتصادات عالمية في نهاية يونيو في اليابان، حيث سيجري محادثات مع الرئيس الصيني نفسه.

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية تنتقد طوكيو في خلافها مع سيول