الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الفلبين تطلب المساعدة لوقف «أمراض» الفيضانات

الفلبين تطلب المساعدة لوقف «أمراض» الفيضانات
23 أكتوبر 2009 02:05
قال مسؤولو الصحة أمس الأول إن الفلبين أطلقت مناشدة لطلب المساعدة الدولية في احتواء تفشي مرض بكتيري قتل أكثر من 130 شخصاً في مناطق لا تزال تغمرها المياه بعد الأعاصير المميتة فيما تستعد البلاد لاستقبال اعصار قوي آخر في المناطق الشمالية وتحديدا في جزيرة لوزون مما اجبرها على إجلاء آلاف الأشخاص. ولا تزال الفلبين تتعافى من إعصارين ضرباها حديثا، كيتسانا وبارما، تسببا في هطول أمطار قياسية غزيرة أغرقت مانيلا ومناطق واسعة من المزارع في الاقاليم الشمالية. وقتل أكثر من 850 شخصا وتشرد مئات الآلاف. وقال انريكي تاياج رئيس مركز الأوبئة الوطني التابع لوزارة الصحة انه بعد مرور ثلاثة اسابيع على اعصار كيتسانا لا تزال مناطق واسعة مغمورة بالمياه في مانيلا وحولها مما تسبب في ارتفاعا حالات الاصابة بداء البريميات القاتل في المناطق الفقيرة. وقتل أكثر من 130 شخصاً ويرقد نحو 2000 شخص في المستشفيات الحكومية بسبب داء البريميات وهي عدوى بكتيرية تحدث نتيجة التعرض لبول الحيوانات. وهذه البكتريا شائعة في الدول المدارية التي تشهد هطولا كثيفا للأمطار وفيضانات متكررة. وقال تاياج للمشرعين في جلسة استماع علنية في مانيلا “أرسلنا بالفعل رسالة استغاثة الى المجتمع الدولي لان هذه احدى أكبر حالة تفشي وباء البريميات ليس فقط في الفلبين ولكن في العالم”. وقال تاياج ان نحو 680 حالة اصابة بداء البريميات تسجل كل عام. وسجلت 1887 حالة اصابة في الفترة من 1 الى 15 من اكتوبر في 15 مستشفى في منطقة مانيلا. واضاف ان وزارة الصحة تحتاج الى ادوية بقيمة نحو مليون دولار لاحتواء المرض. وقالت السلطات الصحية ان 1.7 مليون شخص في مانيلا واقليمين قريبين معرضان لخطر الاصابة بالمرض لانه من المتوقع بقاء مياه لفيضانات في هذه المناطق حتى ديسمبر 2009. وتستعد الفلبين لاستقبال اعصار قوي آخر في المناطق الشمالية وتحديدا في جزيرة لوزون مما اجبرها على اجلاء آلاف الاشخاص خشية حدوث حالات وفاة او تدمير للمنشآت والممتلكات. وقالت هيئة الارصاد انه من المتوقع ان يضرب اعصار لوبيت ومعناه “الشرس” اقليم لوزون في اقصى شمال الفلبين أمس وان يتسبب في هطول مزيد من الامطار على الاقاليم التي لا تزال تعاني اثار الاعصارين السابقين. وتسبب اعصارا كيتسانا وبراما في خسائر بقيمة أكثر من 27 مليار دولار في المحاصيل والبنى التحتية.
المصدر: مانيلا
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©