السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

خطف موظف إغاثة فرنسي في دارفور

خطف موظف إغاثة فرنسي في دارفور
23 أكتوبر 2009 02:04
خطف موظف فرنسي في اللجنة الدولية للصليب الاحمر الخميس في غرب دارفور قرب الحدود مع تشاد. وافاد مسؤول في المنظمة في بيان ان اللجنة الدولية في الصليب الأحمر ليس لديها حاليا اي مؤشرات بخصوص هوية الخاطفين ودوافعهم. وعملية الخطف هذه هي الخامسة التي تطاول عاملين انسانيين في دارفور منذ مارس والاولى التي تستهدف احد عناصر اللجنة الدولية للصليب الاحمر. وافرج في نهاية الاسبوع عن موظفين انسانيين يعملان لحساب منظمة «قول (الهدف)» الايرلندية غير الحكومية بعد احتجازهما لـ107 ايام. ولا يزال موظفان مدنيان في قوة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي المشتركة لحفظ السلام مخطوفين. من جهة أخرى قال مسؤولو صحة انهم لم يعثروا على أدلة تدعم تقارير تحدثت عن تفشي مشتبه به لفيروس ايبولا القاتل في جنوب السودان فيما يشير الى ان سكانا محليين ربما اختلقوا هذا الامر لاجتذاب أطباء الى المنطقة التي تعاني من التخلف. وقال جيش جنوب السودان هذا الشهر ان 20 جنديا وثلاثة من زوجاتهم توفوا نتيجة لاصابتهم بنزيف يخشى ان يكون مرض ايبولا في ثكنات في ولاية غرب بحر الغزال النائية وهي انباء أثارت قلقا واسع النطاق في المنطقة. وقالت وزارة الصحة في جنوب السودان انها منذ ذلك الحين زارت المنطقة ولم تعثر على أي علامات على وجود المرض. وقال آتم ناثان المسؤول بالوزارة المكلف بالتحقق من تفشي المرض “فريقنا ذهب الى هناك ولم يعثر على أي حالات اصابة... ولم يعثر على أي وفيات مثلما اشارت التقارير... وخلصوا الى انه لا يوجد مرض ايبولا”. وقال ناثان ان هذه التقارير على الارجح هي صرخة لطلب المساعدة وتقديم مزيد من الرعاية الطبية من جانب اشخاص يعيشون في المنطقة التي ضربتها الحرب. وقال “انه نقص الخدمات الذي يتحول الى شائعات” مضيفا انه اثناء الحرب الاهلية الطويلة شمال وجنوب السودان يختلق السكان احيانا روايات عن تفشي امراض لاجتذاب مساعدات انسانية الى مناطقهم.
المصدر: الخرطوم، القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©