الإثنين 3 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

جيتس: كوريا الشمالية تهديد خطير للسلام العالمي

جيتس: كوريا الشمالية تهديد خطير للسلام العالمي
23 أكتوبر 2009 02:00
اعتبر وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس أمس ان بيونج يانج تشكل تهديدا خطيرا للسلام العالمي ووعد بمواصلة حماية كوريا الجنوبية وحلفاء واشنطن في المنطقة، تحت غطاء المظلة النووية مشددا على أن حكومته لن تقبل بوجود كوريا الشمالية مع أسلحة نووية. وتعهد جيتس خلال محادثات أمنية سنوية مع نظيره الكوري الجنوبي باستخدام كل القوة العسكرية الأميركية لردع برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية. وقال “ان كوريا الشمالية لا تزال تشكل تهديدا لكوريا الجنوبية وللمنطقة ولدول أخرى”. وأضاف عند بدء الاجتماع الأمني التشاوري السنوي بين البلدين، “أود ان أؤكد بالتالي على التزام الولايات المتحدة الثابت بالتحالف والدفاع عن جمهورية كوريا الجنوبية”. وتابع جيتس قائلا “واشنطن ستواصل تأمين قوة الردع الموسعة عبر استخدام مختلف القدرات العسكرية بما يشمل المظلة النووية لضمان أمن كوريا الجنوبية”. وتنشر الولايات المتحدة 28500 عنصر لدعم القوات المسلحة الكورية الجنوبية البالغ عديدها 655 ألف عنصر في مواجهة الجيش الكوري الشمالي الذي يعد 1,2 مليون عنصر. كما انها تؤمن “مظلة نووية” تغطي كوريا الجنوبية في حال حصول هجوم نووي. وبدوره، قال وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم تاي-يونج ان سياسة كوريا الشمالية لم تتغير رغم الانفتاح الدبلوماسي الأخير. وأضاف كيم “رغم وجود مؤشرات على بعض التغيير من كوريا الشمالية بما يشمل رغبتها التي عبرت عنها أخيرا في إجراء حوار، الا ان الوضع غير المستقر الناجم عن البرنامج النووي وسياسة إعطاء الأولوية للقوة العسكرية تبقى بدون تغيير”. وفي بيان شديد اللهجة قال جيتس وكيم ان الصاروخ والتجارب النووية التي جرت في أبريل ومايو الماضيين والتجارب على الصواريخ قصيرة المدى التي جرت في الآونة الأخيرة، تنتهك بشكل واضح قرارات مجلس الأمن الدولي. وأضاف البيان ان هذه التجارب تقوض أيضا جهود حظر انتشار الأسلحة وتشكل “تهديدا مباشرا وخطيرا” للسلام الإقليمي والدولي. وصدر البيان غداة إعلان وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون ان العقوبات ضد كوريا الشمالية ستخفف فقط “إذا قامت بخطوات يمكن التحقق منها ولا عودة عنها” في مجال النزع الكامل لأسلحتها النووية. ووجه جيتس أيضا مساء أمس الأول، تحذيرا قويا عند بدء زيارته قائلا ان حكومته لن تقبل بوجود كوريا الشمالية مع أسلحة نووية. ووصف برامجها النووية والصاروخية بأنها “تهديد للاستقرار”. وشدد جيتس أمس، على ان واشــنطن ستتعاون مع كوريا الجنوبية وحلفاء آخرين وشركاء في مساعي التوصل إلى نزع الأسلحة “بشكل كامل ويمكن التحقق منه”.
المصدر: سيؤول، واشنطن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©