الاتحاد

الإمارات

إطلاق جمعية التعاون اللبناني - الإماراتي

اعلن في بيروت أمس عن إطلاق جمعية ''التعاون اللبناني - الإماراتي'' ومركزها مدينة طرابلس في شمال لبنان خلال مؤتمر صحفي عقد في دار نقابة الصحافة اللبنانية، بحضور محمد سلطان السويدي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في لبنان·
واشاد نقيب الصحافة اللبنانية محمد البعلبكي بـ''الدعم الكبير'' الذي قدمته وتقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للبنان في مختلف المجالات خصوصاً في إزالة القنابل العنقودية التي خلفها العدوان الإسرائيلي في الجنوب·
وقال السفير السويدي إن جمعية التعاون اللبناني الإماراتي، التي نشأت حديثاً تهدف إلى خدمة لبنان والإمارات على أكثر من صعيد، ولشد أواصر التعاون والألفة بين البلدين، ودعم فكرة توأمة الشعبين، وخاصة في مجال الأعمال التجارية والصناعية والمالية والمجالات الاخرى''·
واضاف ''الحقيقة أن هذه المناسبة الكريمة التي تجمعنا، لها مدلولات أخوية عميقة في مضمونها، فهي تؤكد على أهمية العلاقات الثنائية الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين، وعلى أهمية مساندة دولة الإمارات للبنان والوقوف الى جانبه في الظروف العصيبة التي مر بها الاخوة اللبنانيين وتركت معاناة حقيقية لديهم نتيجة الحرب الإسرائيلية الاخيرة المدمرة على لبنان''·
وأكد أن دولة الإمارات تشعر بالواجب الاخوي، والمسؤولية الوطنية والعربية مع لبنان، خاصة في الظروف الصعبة، ''فواجب الاخوة يفرض علينا أن نقف دائماً حكومة وشعباً، وقفة صدق ومحبة وافتخار إلى جانب لبنان وشعبه، والتضامن معه في الصعاب والازمات الشديدة التي تهدد وجوده وكيانه''·
وقال ''كما اننا لن ندخر وسعاً ابداً، إلا وسنؤكد على هذا التوجه الاخوي والإنساني الصادق، تجاه الشعب اللبناني الذي يمثّل رسالة مخلصة وعربون تحية ومحبة واستمراراً للنهج الرائد لحكومة دولة الإمارات التي تعمل بكل جهودها وطاقاتها من أجل إعادة الحياة الطبيعية إلى هذا البلد المخلص''·
واشار السفير السويدي إلى أن لبنان على الدوام ''منارة من منارات العلم والتطور والنمو والحضارة وحُضن دافئ لكل العرب ونأمل أن يستعيد دوره وحضوره في منظومة الأمة العربية والإسلامية ويظل مصدراً من مصادر الإلهام بحيوية شعبه وتفانيه''·
وقال ''نحن في دولة الإمارات سنقف مع لبنان كما وقفنا دائماً ونعقد العزم على خدمته ليصير وطناً منيعاً ثابــــت الأركـــان تقوم فيه دولة المؤسسات ونتطلع إلى أن يستعيد دوره ورسالته بين الأمم ويرجع نبراساً لتلاقي الحضارات وتعايش الشعوب عـــلى مر السنين''·
ونص البيان التأسيسي للجمعية على جمع شمل الشباب اللبناني على مبدأ الانفتاح والتعاون، والعمل على التثقيف الحضاري ضمن أسس الديمقراطية العادلة وإقامة دورات توعية وترشيد هادفة للتعاون وإقامة معارض ومؤتمرات وندوات مشتركة بين الشعوب وحث المعنيين بالتبادل الثقافي والاقتصادي والإعلامي وزيادة التنسيق والتعاون في شتى المجالات ذات النفع العام·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس كولومبيا باليوم الوطني