الاتحاد

دنيا

سوق الجمعة ··تسوّق في أحضان الطبيعة

لم يكن يعلم ذلك الشخص الذي انطلق على يده سوق الجمعة قبل 30 عاما أنه سيغدو أحد أكبر وأهم الأسواق التقليدية في الإمارات، هذا السوق الذي غابت عنه مظاهر الترف والرفاهية وطغت عليه البساطة وهجرته الفخامة لتعانقه الطبيعة فاحتضنته سلسلة جبلية أحاطته بذراعيها عندما فر هاربا إليها من زحمة المدنية فازدهر بتلقائيته وكبر بعفويته ونمى بابتعاده عن التكلف وليس غريبا أن ينافس بل يتفوق على نظرائه من الأسواق الأخرى بكثرة مرتاديه أولئك الذين سئموا من التسوق في المراكز المغلقة وانطلقوا مهرولين إلى الطبيعة الغناء، فالتمسوا في سوق الجمعة طريقة مغايرة في التسوق، كيف لا وقد جاد عليهم بمتعة الحصول على حاجياتهم من خلال التنزه في سوق هو أقرب إلى واد تحفه الجبال عن يمينه وشماله للتمتع بما يحويه من بضائع مختلفة وحاجيات متنوعه صفت إلى جانب بعضها البعض بطريقة طبيعية تنسيك وأنت تتجول في أرجائه وتستمتع بهوائه أنك في سوق من خلال طريقة مختلفة في عرض البضائع كمعرض مفتوح طوال العام يعيد الشخص إلى الأسواق القديمة فتسير وأنت تشعر بمتعة حقيقية تختلط فيها أصوات الباعة وهم يدللون عن بضاعتهم بضحكات الأطفال· خاصة أنه يعج بالسياح الذين وفدوا إليه من أماكن بعيدة للتمتع بالتسوق على الطريقة التقليدية والاستمتاع بما يحويه من بضائع وعلى الرغم من أنه يفتح كل يوم، إلا أنه سمي بسوق الجمعة نظرا للإقبال الشديد من الزوار في هذا اليوم، فضلا عن أيام الأعياد والعطلات·
عند دخولك إليه، تستقبلك تلك السجاجيد المدلاة هنا وهناك بزخارفها الجميلة وألوانها البديعة وقد وقفت إلى جانب بعضها البعض مختلفة الأشكال والأحجام، حيث تزدهر هنا تجارة السجاد ومنها ما هو مصنع في الإمارات أو قادم من السعودية، الصين أو تركيا وإيران·
وبالقرب منها صفت تلك الفخاريات التي تعتبر من أقدم البضائع في سوق الجمعة، ذلك لأن صناعة الفخار من الصناعات القديمة التي اشتهرت بها الفجيرة ورأس الخيمة ولا زالت إلى اليوم تحتل مكانة مهمة في نفوس أهل المنطقة·
ومما يزيد السوق جمالا ويضفي عليه جوا مميزا تلك المشاتل التي تجدها منتشرة على ضفتي السوق لتباع فيها النباتات بأنواعها المختلفة والزهور التي تغريك بالشراء·
وبالتأكيد لن تغادر السوق قبل أن تتذوق الذرة الذي وزع باعتها أنفسهم في كافة أرجاء السوق من خلال بسطات تقدم لك الذرة المسلوقة أو المشوية وفقا لما تريد، واللافت للنظر الإقبال الشديد من قبل الأجانب على زيارة سوق الجمعة الذي يعج بالسياح اللذين قدموا لتحقيق متعة أكبر من خلال التسوق في أجواء طبيعية قد تكون غير مألوفة لديهم كما حدثتنا إحدى السائحات فتقول، قدمت إلى سوق الجمعة مع مجموعة من أصدقائي للتسوق والحصول على بعض الصور لأننا نريد رؤية ما هو غريب ومميز، حيث اعتدنا على شراء حاجياتنا من مراكز التسوق ونحن اليوم في نزهة أكثر مما هي رحلة تسوق·
أما أم محمد، فقدمت مع عائلتها لشراء الخضار والفاكهة التي تجدها هنا أفضل من أي مكان آخر، فهذه البضاعة هي خير البلاد كما تقول· وتضيف، أحب التسوق هنا؛ فمنظر البضاعة وهي معروضة في الهواء الطلق يعجبني كثيرا، كما أن أسعارها أرخص· أما أبو عبدلله فيقول في الشتاء سوق الجمعة هو الملاذ الوحيد لي في التسوق وأرفض زيارة أي سوق آخر، فكيف لي أن أضيع هذا الجو الجميل في التواجد في أحد الأسواق المغلقة سوق الجمعة يحملنا إلى الماضي الجميل

اقرأ أيضا