الاتحاد

الإمارات

«آل مكتوم الخيرية» تقدم 300 ألف درهم دعماً لصندوق تكافل طالبات جامعة زايد

قدمت هيئة آل مكتوم الخيرية دعماً مالياً لصندوق تكافل طالبات جامعة زايد بقيمة 300 ألف درهم، للمرة السادسة على التوالي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة آل مكتوم الخيرية.
وقدم أمس ميرزا الصايغ نائب رئيس هيئة آل مكتوم الخيرية والممثل الشخصي لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم شيكاً بالمبلغ المذكور إلى الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بفرع الجامعة بأبوظبي بحضور الدكتور دانييل جونسون نائب مدير الجامعة.
وأكد الصايغ اهتمام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بتقديم الدعم المالي السنوي لصندوق التكافل الاجتماعي لطالبات جامعة زايد، الأمر الذي يتيح للجامعة شراء أجهزة الكمبيوتر الشخصي لعدد من الطالبات، وذلك حرصاً على مساعدتهن في مواصلة الأداء التعليمي والأكاديمي، بالإضافة إلى دعم البرامج الطلابية والتعاونية والخيرية التي تنظمها الجامعة.
وثمن الصايغ مبادرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد بإنشاء صندوق التكافل الاجتماعي لطالبات جامعة زايد، مشيراً إلى أن التعاون بين جامعة زايد وهيئة آل مكتوم لا يقف فقط عند تقديم الدعم المادي لصندوق التكافل الاجتماعي، بل يمتد أيضاً إلى ابتعاث نخبة من طالبات الجامعة بفرعيها في أبوظبي ودبي بشكل دوري للمشاركة في برنامج التعددية الثقافية بمعهد آل مكتوم للدراسات العربية الإسلامية باسكتلندا.
وأشار الصايغ إلى أن الدفعة الثامنة من الطالبات المبتعثات للمشاركة في برنامج التعددية الثقافية بمعهد آل مكتوم باسكتلندا في الفترة من 13 يناير حتى 10 فبراير المقبلين تضم طالبات جامعتي زايد والإمارات وكليات التقنية العليا وجامعة أبوظبي والجامعة الأميركية في الشارقة.
من جهته، أشاد الجاسم بالدعم والاهتمام اللذين يوليهما سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للمشاريع الخيرية والإنسانية داخل الدولة وخارجها، ورعاية سموه لطالبات جامعة زايد في مختلف المجالات ومبادرته في دعم أنشطة طالبات الجامعة، مثمناً الدور الذي تقوم به هيئة آل مكتوم الخيرية لتقديم الرعاية اللازمة لدعم قطاع التعليم العالي بالدولة فضلاً عن مساهمتها المتميزة بشكل سنوي في صندوق التكافل لطالبات جامعة زايد.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة