الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي يحذر موريتانيا من عزلة دولية

حذر بيان لرئاسة الاتحاد الأوروبي أمس قادة الانقلاب العسكري في موريتانيا من ''عزلة'' على الساحة الدولية· واعتبر أن ''التدابير الاستثنائية'' التي اتخذوها ''غير مشروعة''· وتزامن التحذير مع تأكيد الجامعة العربية أمس على أن جميع الموريتانيين يريدون الحفاظ على المكاسب الديمقراطية التي تحققت مهما كانت الظروف·
وقال البيان إن: ''الاتحاد الأوروبي يعتبر أن التدابير الاستثنائية التي اتخذها قادة الانقلاب العسكري في 11 أغسطس وخصوصاً إقالة رئيس الجمهورية لا تتصف بأية شرعية''· ودعا الاتحاد ''قادة الانقلاب الى إعادة الوضع الى ما كان عليه في موريتانيا قبل 6 أغسطس·
وأكد دعمه للجهود الداعمة لهذا الهدف خصوصاً من قبل الاتحاد الأفريقي''· وأعرب عن ''استعداده'' للمساهمة في تسوية الأزمة ''عن طريق الحوار''·
إلى ذلك أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية للشؤون السياسية أحمد بن حلى الأمين أن الجميع في موريتانيا يعمل للمحافظة على الإنجازات الديمقراطية التي تحققت في البلاد مهما كانت الظروف·
وكشف ابن حلى في تصريحات له أمس عن التزام المجلس الأعلى الحاكم في موريتانيا ورؤساء الأحزاب بالديمقراطية وتفعيل دور الجمعية الوطنية (البرلمان)· وأكد أن ''هناك رغم كل ذلك خطورة على التجربة الديمقراطية في موريتانيا خاصة وأن موضوع الانقلابات أصبح غير مقبول في الساحة الدولية· وهذا ما أبلغناه للقيادات الجديدة في موريتانيا''·
وأعد ابن حلي، الذي زار موريتانيا مؤخراً، تقريراً عن الأوضاع للأمين العام للجامعة عمرو موسى· ومن المقرر أن يناقش وزراء الخارجية العرب فى اجتماع دورتهم العادية يومى 10 و11 سبتمبر تقرير ابن حلي وما يتضمنه من توصيات ومقترحات للتعامل مع الموقف في موريتانيا·

اقرأ أيضا

الخطوط البريطانية: لم نقف على أي ثغرات أمنية في مطار القاهرة