الاتحاد

عربي ودولي

تبرئة جنود إسرائيليين قتلوا مصور رويترز فضل شناعة

دفع المحامي العام لجيش الاحتلال الإٍسرائيلي الجنرال أفيهاي ميندلبليت في رسالة بعثها إلى وكالة ''رويترز'' أمس الأول بأن جنوداً إسرائليين قتلوا مصور الوكالة في قطاع غزة فضل شناعة و8 فتيان وشبان فلسطينيين في شهر أبريل الماضي، تصرفوا بشكل مناسب ولن يواجهوا أي إجراءات قانونية· وأعلنت الوكالة أمس منزعجة بشدة لهذه النتيجة كونها تقيد حرية وسائل الاعلام في تغطية الصراع باطلاق يد الجنود لقتل أشخاص دون معرفة هوياتهم·
وصور شناعة لعدة دقائق دبابتين إسرائليتين متمركزتين على بعد نحو 1,5 كيلومتر من مكان كان يقف فيه بمنطقة جحر الديك وسط القطاع قبل أن تلتقط كاميرته دبابة أطلقت قذيفة تفجرت عنها آلاف الأسهم وقتلت التسعة· وكتب ميندلبليت ''لم يتمكن طاقم الدبابة من تحديد طبيعة الجسم الموضوع على حامل أكان صاروخاً مضاداً للدبابات أم قذيفة مورتر أم كاميرا تلفزيون''· وأضاف ''على ضوء استنتاج منطقي توصل إليه طاقم الدبابة وقادته بأن هذه الشخصيات معادية وتحمل جسماً من المرجح أن يكون سلاحاً، كان القرار بإطلاق قذيفة على الأهداف''· واستطرد ''مقتل فضل شناعة مأساة دون شك، قُتل صحفي أثناء عمله بنيران قوات الدفاع الإسرائيلية مع آخرين لم يتورطوا في أي أعمال عدوانية· غير أن الأدلة المتاحة لا تشير إلى سوء تصرف أو تصرف جنائي ومن ثم قررت عدم اتخاذ أي إجراءات قانونية أخرى''· وقال مدير التحرير العالمي لوكالة ''رويترز'' ديفيد شليسنجر ''أشعر بخيبة أمل كبيرة لأن هذا التقرير يصفح عن استخدام مفرط للقوة القاتلة في موقف اعترف الجيش ذاته بأنه لم يجر تحليله بشكل واضح''·

اقرأ أيضا

مقتل 9 أشخاص إثر غارات في شمال غرب سوريا