الاتحاد

عربي ودولي

رائد صلاح يكشف مخططات تُمهِّد لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل

كشف رئيس ''الحركة الإسلامية'' في فلسطين المحتلة الشيخ رائد صلاح، خلال مؤتمر صحفي عقده في القدس المحتلة أمس الأول، وجود وثائق إسرائيلية رسمية تعتبر الساحات المحيطة بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة في القدس المتلة ''ساحات عامة'' وإقامة كنس يهودية فيها وبناء جسر عسكري لربط ساحة المغاربة بالأقصى من خلال باب المغاربة، تمهيداً لهدم المسجد وبناء الهيكل اليهودي المزعوم في مكانه·
وعرض صلاح وثيقة إسرائيلية تنص على تغيير منظومة تخصيصات الأرض لتصبح باحة الأقصى وباحة حائط البراق منطقة عامة مفتوحة تتم الإشارة بموجبها إلى المسجد الأقصى على أنه ''جبل الهيكل'' وحائط البراق الملاصق له على أنه ''حائط المبكى''·
وقال: ''إن المسجد الأقصى بات مشاعاً وفق المخطط ومع المصادقة على ذلك المخطط، تبدأ المرحلة الأخيرة لإقامة ما يسمونه الهيكل على أنقاض الأقصى''، وأضاف: ''بشكل صريح يعتبر الاحتلال كل الساحات الداخلية للأقصى ساحات عامة ومشاعاً وليست جزءاً منه، وهذا ليس مصطلح يطلقه رجل سياسة، وإنما مخطط مصادق عليه باسم دولة إسرائيل وباقي الأجسام الإسرائيلية''·
كما عرض صلاح 4 وثائق رسمية صادرة عن سلطة الآثار الإسرائيلية تكشف للمرة الأولى خرائط تفصيلية لمخططات مصادق عليها لإقامة كُنس يهودية في حي المغاربة بعد إزالة الأبنية الإسلامية القديمة أو استغلالها أبنية جديدة إليها وتحويلها إلى كنس، وقال: ''إن الخرائط تشمل أيضاً إقامة جسر على أنقاض الآثار الإسلامية بعرض 18 متراً يربط بين ساحة المغاربة والأقصى والحديث يدور عن جسر عسكري لمرور القوات وآلياتها لاقتحام الأقصى''·
وتابع: ''يتضح من إحدى الخرائط أن مساحة هذا المخطط 1595 متراً مربعاً في ساحة المغاربة، كما تتحدث عن مشاريع تدميرية في الجهة الشرقية للأقصى''، وأضاف أن ''المؤسسة الإسرائيلية'' وضعت قبل أسابيع قليلة أتربة على مقبرة الصحابة في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى بهدف تحويل المنطقة إلى حديقة، وأبرز وثائق رسمية تؤكد أن الجهة المنفذة لهذه المخططات هي ''دولة إسرائيل''، شركة ترميم وتطوير الحي اليهودي وصندوق إرث حائط المبكى، وقال: ''بعد كشف هذه المخططات، حرام على المسلمين والعرب وعلى جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وحرام على الشعوب أن تنام''·
إلى ذلك، طالبت حركة ''حماس'' أمس الأمة الإسلامية والعربية بالوقوف بحزم أمام المخططات الإسرائيلية لهدم المسجد الأقصى وتهويد القدس، وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري لصحفيين في عزة: ''إن الكشف عن مخططات لبناء كنس داخل المسجد الأقصى، تطور خطير في مسلسل التهويد الإسرائيلي لمدينة القدس والمسجد الأقصى''

اقرأ أيضا

إيطاليا ترفض استئثار فرنسا وألمانيا برسم السياسة الأوروبية للهجرة