الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

دبي تستضيف الدورة الأولى لمعرض «سيمات» للعمليات اللوجستية

دبي تستضيف الدورة الأولى لمعرض «سيمات» للعمليات اللوجستية
23 أكتوبر 2009 00:23
قدرت شركة “دويتشه ميسي، دبي”، المنظمة لمعرض “سيمات الشرق الأوسط” للعمليات اللوجستية الداخلية ومعالجة المواد، الاستثمارات الإماراتية لتطوير مرافق البنى التحتية للنقل البحري والجوي بحوالي 95 مليار درهم (26 مليار دولار). وقالت الشركة إن تلك الاستثمارات تعزز مكانة الدولة بين المستثمرين العالميين، وجهودها الرامية إلى تثبيت مكانتها كمركز عالمي للأعمال اللوجستية، بحسب بيان صحفي للشركة أمس. وجاء بيان الشركة للإعلان عن استضافة دبي الدورة الأولى لمعرض “سيمات الشرق الأوسط” في الفترة من 9 إلى 11 فبراير المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة مؤسسات الأعمال العالمية وعدد من الهيئات الحكومية. وتشمل المشاريع الجاري تنفيذها في الإمارات مطار دبي المركزي العالمي البالغة كلفته 25.7 مليار درهم (7 مليارات دولار)، والذي أطلقته هيئة دبي للطيران المدني. كما تشمل مشروع شركة مطار أبوظبي الدولي لتوسيع مطار العاصمة والبالغة كلفته 22 مليار درهم (6 مليارات دولار)، بما في ذلك إنشاء مجمع للعمليات اللوجستية، وبرنامج توسعة ميناء جبل علي والبالغة قيمته 5.8 مليار درهم (1.6 مليار دولار) وتنفذه هيئة موانئ دبي. وإلى جانب تلك المشاريع، من المقرر افتتاح مطار آل مكتوم بدبي منتصف العام المقبل. وتم تصميم المطار الجديد ليكون قادراً على التعامل مع 160 مليون مسافر و12 – 14 مليون طن من البضائع سنوياً. وسيعقد معرض “سيمات الشرق الأوسط” بالتزامن مع معرضي “أم. دي. أيه. الشرق الأوسط” و”آي. أيه. الشرق الأوسط”، وتنظمها “دويتشه ميسي، دبي”. كما تعتبر المعارض الثلاثة إحدى دورات المعارض التي تستضيفها الشركة الأم في هانوفر، والتي يتم عقد دورات سنوية منها في كل من شنغهاي ومومباي واسطنبول وموسكو. وقالت أنجيلا شاشن مدير عام شركة “دويتشه ميسي، دبي” إن الشركة لمست تجاوباً قوياً من العارضين الدوليين والتجار والهيئات الحكومية في معارض “سيمات” و”أم. دي. أيه” و”آي. أيه”. وأضافت “يعكس هذا الرد الإيجابي للجهات الفاعلة في هذا المجال تجاه المعارض التجارية الأوضاع الجيدة لأسواق المنطقة مع مواصلة مؤسسات القطاع الخاص والعام لاستثماراتها طويلة الأمد في مختلف مشاريع تطوير البنى التحتية وتبنيها للتقنيات الجديدة”. وعلاوة على ذلك، يتم تنظيم هذه المعارض التجارية المتزامنة لتغطية دول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية وآسيا الوسطى، بالشكل الذي يؤدي إلى تغطية أوسع للأسواق وتوفير مزيد من فرص الأعمال لجميع المشاركين في هذه المعارض، بحسب شاشن. وستستضيف الدورة الافتتاحية من معرض “سيمات الشرق الأوسط” في دبي أبرز الجهات العالمية الفاعلةً في مجال المعالجة الميكانيكية، وتكنولوجيا المخازن، وتجهيزات الورش، والتغليف وأنظمة معدات الالتقاط الخاصة بتكنولوجيا معالجة المواد. كما تستضيف الدورة أبرز الشركات العاملة في تكنولوجيا المخازن، وتكنولوجيا التحميل، والعمليات اللوجستية الداخلية، والأنظمة والبرمجيات، والخدمات والتعهيد. ويعتبر “أم. دي. أيه الشرق الأوسط”، المعرض التجاري العالمي المتخصص في مجال تكنولوجيا الحركة والدفع والأتمتة جزءاً من معرض “هانوفر ميسي” في ألمانيا الذي يعد أعرق وأكبر معرض تجاري متخصّص في مجال الصناعة والتكنولوجيا. ومن المتوقع أن يركّز معرض “أم. دي. إيه الشرق الأوسط” على عدد من المجالات الرئيسية مثل الأنظمة الهيدرولوكية والهوائية، وتوليد الطاقة بواسطة السوائل، ومعدّات الإنتاج، والتحميل، وتكنولوجيا العزل، والمواد العازلة. كما سيركز المعرض على الخدمات والبرمجيات الخاصة بالدفع، وناقلات الحركة، والأنظمة الهيدرولوكية والهوائية وبالتالي سيشهد إقبالاً كبيراً من قبل شريحة واسعة من المتخصصين، والمهندسين، والفنيين، ومديري البحث والتطوير، وصنّاع القرار من مختلف القطاعات الصناعية بما فيها قطاع النفط والغاز، والطاقة، وتجارة التوزيع، والقطاعان الحكومي والخاص، وهندسة المصانع، وقطاعا البتروكيمياء والبناء. كما يعد معرض “آي. أيه الشرق الأوسط”، المعرض التجاري الدولي الرائد على مستوى المنطقة في مجال العمليات والإنتاج والأتمتة الصناعية، جزءاً مهماً من معرض “هانوفر ميسي”. ويسلط المعرض الضوء على عدد من القضايا الهامّة في مجال الأتمتة والتشغيل الآلي بما فيها أنظمة التجميع ومعالجة المواد، وأنظمة المعالجة الصناعية، وأنظمة التحكّم، ودوائر التحكّم المبرمج، وأجهزة الاستشعار، والمشغّلات الميكانيكية، وأنظمة أتمتة المباني الصناعية، وأنظمة الأمن والسلامة، وأنظمة تكنولوجيا المعلومات الصناعية والمكونات البرمجية وغيرها.
المصدر: دبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©