الاتحاد

الاقتصادي

توقع تراجع مبيعات السيارات عالمياً 14% العام الجاري

سيارات من إنتاج  نيسان  اليابانية مصفوفة في ميناء بريطاني، حيث أثر الركود الاقتصادي على مبيعات السيارات

سيارات من إنتاج نيسان اليابانية مصفوفة في ميناء بريطاني، حيث أثر الركود الاقتصادي على مبيعات السيارات

توقع الرئيس التنفيذي لشركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات كارلوس غصن أمس انكماش مبيعات السيارات عالمياً بنسبة 14% في 2009 بسبب الأزمة المالية العالمية، وذلك بعد تراجع بنسبة 9% السنة الماضية·
وذكر غصن خلال منتدى التنافسية الذي ينظم في العاصمة السعودية أن سوق السيارات ستشهد عمليات دمج بين الصانعين خلال الاشهر المقبلة، وأن تعافي السوق لن يبدأ قبل ·2011
وقال في هذا السياق ''سيكون هناك انكماش طويل (··) وما من شك ان العالم سيشهد المزيد من عمليات الاندماج'' بين شركات السيارات·
وتوقع غصن أن تصل مبيعات السيارات في 2009 إلى 55 مليون سيارة، أي بانخفاض نسبته 14% عن 2008 التي بيع خلالها 63 مليون سيارة·
والرقم المسجل في 2008 منخفض كذلك بنسبة 9% مقارنة بنتائج سنة 2007 التي بيعت خلالها 69 مليون سيارة على مستوى العالم·
وأدت الأزمة المالية العالمية إلى الحد من القروض المالية الخاصة بشراء السيارات، علما أن حوالى ثلثي مشتري السيارات على مستوى العالم يعتمدون على القروض، وقال غصن ''نحن أول ضحايا الأزمة المالية'' في إشارة الى صناعة السيارات·
وقال غصن إن مبيعات السيارات العالمية يمكن ان تستغرق اكثر من سبع سنوات للعودة الى مستويات عام ،2007 واضاف ''قد تستغرق اكثر من سبع سنوات للعودة لهذا المستوى'' الذي حققته في 2007 · وقال ''لو كان الامر يتعلق بالركود فقط، فسيكون مشكلة صغيرة لأننا صناعة دورية''، وأشار إلى أن الأزمة الائتمانية وتقلب أسعار صرف العملات فاقمت تأثير الركود·
وأعلنت نيسان، شركة تصنيع السيارات الثالثة حجماً في اليابان، أنها ستقلص إنتاجها المحلي في شهري فبراير ومارس المقبلين، لتنضم بذلك إلى عدد كبير من شركات تصنيع السيارات العالمية التي تصغّر حجم إنتاجها بهدف تجنّب تكديس المركبات الآلية·
وقال غصن أيضاً إن هبوط أرقام المبيعات والإجراءات الائتمانية الصارمة ستقلص حجم الاستثمارات في أرجاء القطاع، إلا أن شركة ''نيسان'' ستبقي على مشاريع تطوير السيارات التي تصل نسبة الانبعاثات فيها إلى الصفر·
وكشف غصن قائلا: ''نقوم باستثمارات لإنتاج سيارات أكثر رفقاً بالبيئة''، مضيفاً أن شركة ''نيسان'' ستسلم سيارات تصل نسبة الانبعاثات فيها إلى الصفر بحلول العام ·2012
ويتوقع غصن أن يعاود النفط الارتفاع عن مستوياته المتدنية الحالية على المدى البعيد، وتعتبر أسعار نفط أكثر ارتفاعاً ضرورية لتحفيز المستهلكين على شراء الوقود الفعال والسيارات الكهربائية، وختم غصن قائلاً ''يعتبر سعر النفط الواقع عند 80 دولاراً آمناً بالنسبة إلينا'

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين