الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات الإسلامي» يعتزم زيادة فروعه إلى 46 في 2011

ماجد بن محمد خلال افتتاح الفرع الجديد لمصرف الإمارات الإسلامي

ماجد بن محمد خلال افتتاح الفرع الجديد لمصرف الإمارات الإسلامي

يخطط مصرف الإمارات الإسلامي إلى رفع عدد فروعه بالدولة الى 46 فرعا بنهاية العام 2011 بإضافة 15 فرعاً جديداً اثنين منها قبل نهاية العام الحالي و3 العام المقبل و10 فروع في عام 2011، حيث تستأثر أبوظبي بالحصة الأكبر منها.
وافتتح سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي أمس الفرع الجديد لمصرف الإمارات الإسلامي في منطقة ند الحمر بدبي، بحضور رئيس وأعضاء مجلس الإدارة في مصرف الإمارات الإسلامي، إلى جانب العديد من كبار الشخصيات وأبرز مسؤولي المصرف.
وقال إبراهيم فايز الشامسي الرئيس التنفيذي للمصرف الإمارات الإسلامي إن الفرع الجديد يعد إضافة مهمة لشبكة فروعة المتنامية نظراً لانه أكبر فروع المصرف،لافتا الى أن مصرف الإمارات الإسلامي يسعى من هذا التوسع إلى ترسيخ مكانته و تعزيز قدرته التنافسية في ظل سوق فعالة ومتطورة.
بدوره، قال فيصل عقيل مدير عام الخدمات المصرفية للافراد بمصرف الإمارات الإسلامي في تصريحات صحفية على هامش الافتتاح إن المصرف يواصل تنفيذ استراتيجية التوسع والانتشار داخل الدولة من خلال العمل على زيادة عدد فروعه لتغطي كافة أنحاء الدولة.
وأوضح أن الفرع الجديد وهو الحادي والثلاثون له في الدولة سوف يتبعه افتتاح فرعين أخريين قبل نهاية العام الحالي الذي سيصل عدد الفروع خلاله إلى 33 فرعا،فيما سيتم إضافة 3 فروع جديدة في العام المقبل،قبل أن يشرع المصرف في إضافة 10 فروع في العام 2011،لافتا إلى أن ابوظبي سوف تستأثر بالحصة الأكبر من هذه التوسعات.
وأوضح عقيل أن افتتاح الفرع الجديد للمصرف يتماشى مع خطط المصرف الرامية إلي التركيز على الخدمات المصرفية للأفراد ومنح المتعاملين فرصاً أكبر للاستفادة من العروض الفريدة. وتوقع عقيل أن يحقق مصرف الإمارات الإسلامي أرباحا جيدة للتسعة أشهر الأولى من العام الحالي،منتقدا قيام بنوك برفع رسوم الخدمات التي تقدمها لتعزيز الإيرادات واعتبرها استراتيجية قصيرة الأجل.
وفيما يتعلق بالقروض المتعثرة لفت عقيل إلى تحسن ملحوظ في تراجع نسبة هذه القروض خلال الفترة الأخيرة مقارنة مع ما كانت عليه في الربع الأول من العام،مشيرا إلى أن مصرف الإمارات الإسلامي تعامل بمرونة في هذا الشأن حيث قدم تسهيلات للعملاء المتعثرين لظروف خارجة عن إرادتهم وفقدهم لعملهم في الوقت الذي تعامل فيه بحزم مع العملاء الذي تراخوا في السداد بالرغم من عدم تأثرهم بالأزمة.
ويحتوى الفرع الجديد للبنك على كافة التجهيزات اللازمة ومن ضمنها قسم الخدمات المصرفية الذاتية و جهاز سحب إيداع النقد والشيكات مع خدمة إيداع الشيكات وطلب المعاملات على مدار الساعة، إضافة إلى كافة أقسام الخدمات المصرفية للأفراد.
كما يشتمل الفرع أيضاً على قسم خاص لخدمات “الريم” المصرفية للسيدات, و وحدة مبيعات متخصصة تعرض مختلف منتجات المصرف مثل تمويل المركبات وبطاقات الائتمان وتمويل السكن بإشراف فريق مبيعات عالي الخبرة والكفاءة.

اقرأ أيضا

"نيسان" ترفع دعوى جديدة ضد رئيسها السابق غصن