الاتحاد

الرياضي

إحالة أوراق مباراة الأهلي والعين إلى لجنة «الانضباط»

مساعد الحكم محمد الجلاف لحظة تلقيه العلاج عقب اصابته بقطعة معدنية (تصوير ساتيش كومار - ذا ناشيونال)

مساعد الحكم محمد الجلاف لحظة تلقيه العلاج عقب اصابته بقطعة معدنية (تصوير ساتيش كومار - ذا ناشيونال)

أوقف الحكم حمد الشيخ مباراة الأهلي والعين مساء أمس في الجولة الرابعة عشرة «المؤجلة» بدوري المحترفين لكرة القدم، في الدقيقة 90، بعد أن تعرض الحكم المساعد محمد الجلاف للإصابة اثر تلقيه قطعة معدنية، تم قذفها من مدرجات جماهير الأهلي، أصيب بسببها بنزيف في الرأس وخضع للعلاج في أرض الملعب، ليقرر الشيخ إيقاف المباراة، بعد ما أبلغ الحكم الرابع يعقوب الحمادي، ومراقب الحكام علي مخلوف.
ومن جانب آخر، أكدت لجنة الحكام أن قرار إيقاف المباراة صحيح 100% ، وجاء لحماية أحد أفراد الطاقم التحكيمي، فيما تابع محمد عمر رئيس لجنة الحكام الموقف من تركيا، حيث يقضي إجازة هناك، وتواصل مع المراقب والحكم الرابع وطاقم التحكيم وإدارة ما يمكن وصفه بغرفة عمليات للأزمة.
وتفيد المتابعات أن الحكم سوف يكتب في تقرير الواقعة وقراره بإيقاف المباراة، بما يسمح له القانون نتيجة لتعرض أحد أفراد طاقم التحكيم للإصابة، بعد الاعتداء عليه بقذف «قطعة معدنية» من بين مدرجات جماهير الأهلي، فيما لم يتسلم الأهلي تقرير المباراة من طاقم التحكيم الذي انصرف بعد خروج أنصار الفريقين وفي حماية مشددة من قبل الشرطة.
ومن جهتها، تقوم اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين برفع تقرير الحكم مدعم بالصور ومقاطع الفيديو الخاصة بالواقعة إلى لجنة الانضباط المتوقع أن تجتمع غداً أو بعد غد على أقصى تقدير لمناقشة الحالة وبقية حالات الأسبوع ومن ثم اتخاذ القرار المناسب.
وعقب المباراة تجمعت جماهير الناديين أمام مخرج ستاد راشد مستضيف المباراة، حيث احتفلت جماهير العين بقرار إيقاف المباراة، معتبرة أن «البنفسج» فائز بنتيجة اللقاء، وهو ما يرفع الفارق بينه وبين الأهلي إلى 13 نقطة، ولم يخل الأمر من مناوشات وقعت بين أنصار الناديين، ولكن الأمن نجح في السيطرة على الموقف في الوقت المناسب.
من ناحيته، أكد محمد عمر رئيس لجنة الحكام، أن قرار الحكم حمد الشيخ بإيقاف مباراة الأهلي والعين مساء أمس في الدقائق الأخيرة، يعتبر سليماً وصائباً، بسبب الاعتداء على الحكم المساعد محمد الجلاف، وإصابته في الرأس، من أحد جماهير النادي الأهلي.
وأشار إلى أنه من حق حكم الساحة إيقاف أي مباراة، في حال تعرض أحد أعضاء طاقم التحكيم إلى الاعتداء خلال المباراة، وذلك حفاظاً على سلامة الحكام، مضيفاً أن قوانين اللعبة تسمح للحكم، بالحفاظ على سلامة أطراف اللعبة من أي اعتداءات، سواء اللاعبين أو الحكام أو حتى الجماهير الحاضرة في ملعب المباراة، لأن كرة القدم، هي لعبة رياضية، تقوم على احترام مبادئ الأخلاق الرياضية، وتنبذ كل أنواع العنف.
وقال «إنه اتصل هاتفياً من تركيا، بمراقب المباراة لمعرفة تفاصيل الواقعة، وتأكد أن قرار الشيخ سليم وصائب، حيث سيتم إعداد تقرير دقيق، يتضمن التفاصيل كاملة التي حدثت خلال الواقعة، من مراقب الحكام، وحكم المباراة، على أن يتم بعد ذلك رفعها إلى اللجنة الفنية للجنة دوري المحترفين، والتي بدورها سوف ترفعها إلى لجنة الانضباط باتحاد الكرة، من أجل اتخاذ القرار المناسب في هذه الواقعة.
وشدد محمد عمر على أن لجنة الحكام تستنكر حادثة الاعتداء على الحكم المساعد محمد الجلاف، لأنها ظاهرة خطيرة وغريبة عن ملاعبنا، ولا تعكس أخلاق الجماهير الرياضية لأنديتنا، وبالتالي يجب التصدي لها بكل حزم، حتى لا تتكرر في مباريات أخرى، خاصة أن الدوري الإماراتي مشهود له بالنجاح التنظيمي والفني وسعي مختلف أطراف اللعبة للارتقاء بكرتنا، والوصول بها إلى مراتب عالية.
وأضاف أن لجنة الحكام تنتظر رد اعتبار الحكم الذي تعرض للاعتداء، حتى تقف بالمرصاد، لكل من تسول له نفسه الإساءة للحكام أو أحد أطراف اللعبة.
من ناحية أخرى، تقول المادة 110 من لائحة الانضباط في الفقرة «ب» المتعلقة بقرار الحكم في الحالات الخاصة بإلغاء المباريات، «يعتبر النادي خاسراً المباراة بنتيجة «3-صفر» ما لم تكن النتيجة الفعلية أكثر من ذلك، إذا قام جمهوره أو مسؤولوه أو لاعبوه، بالاعتداء على أحد أفراد طاقم التحكيم أو لعدم شعور حكم المباراة بالأمان بالنسبة له وبقية أفراد طاقم التحكيم»، وبناء على هذه المادة سيتم اتخاذ قرار باحتساب النتيجة 3 - صفر لمصلحة العين، رغم أن النتيجة كانت تشير إلى التعادل السلبي لحظة قرار الحكم بإيقاف المباراة.

عبدالله بن محمد: من تعدى على الجلاف ليس من جمهور الإمارات
دبي (الاتحاد) - رفض الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي العين، ما بدر من فئة من جماهير النادي الأهلي وإلقاء آلة حادة ارتطمت برأس الحكم المساعد محمد الجلاف.
وقال: “هذا التصرف مرفوض بكل تأكيد، ومن قام به دخيل على جماهير الأهلي، التي لم نعتد منها تلك التصرفات بكل تأكيد، وهو أمر غير مقبول، فالتشجيع الرياضي والتحلي بالروح الرياضية أهم من نتيجة أي مباراة مهما كانت وأهم من أي ألقاب، وهذه التصرفات لا يجب أن تمر مرور الكرام ولابد من التصدي لها بكل حزم”.
وأضاف: “أشك أن من فعل ذلك من جماهير الإمارات بشكل عام، كون الواقعة غريبة، ولم تحدث وليست من شيم أهل الإمارات ولا محبي كرة القدم الإماراتية، تابعنا مباريات كثيرة حساسة وحماسية للمنتخب وللأندية، ولم يحدث خلالها اعتداء على أي فرد من طاقم التحكيم”، وفيما يتعلق بقرار لجنة الانضباط والغاء المباراة واحتسابها فوز العين بثلاثية نظيفة، قال: “لم نتسلم اي شيء رسمي بعد، ولن ننظر لأي أمر، الا بعد صدور قرار رسمي، ولكن بشكل عام لست سعيدا بهذا التصرف الفردي الطائش الذي أساء لصورة التشجيع الإماراتي ولكرة القدم الإماراتية التي هي أهم من أي نتيجة أي مباراة”.
وتابع: “في النهاية نحن مع اللوائح والقوانين، ولن نمانع في اي قرار يتخذ حتى ولو كان بإعادة المباراة بين الفريقين”.

تفاصيل مباراة لم تستكمل
دبي (الاتحاد) - حتى الدقيقة 90 التي أوقف فيها الحكم حمد الشيخ مباراة الأهلي والعين مساء أمس كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بين الفريقين.
بدأت أحداث الشوط الأول بتفوق من جانب الأهلي الذي فرض أسلوبه، وحرم لاعبي العين من الانتشار والتقدم الهجومي، وتشكيل الخطورة على مرمى ماجد ناصر.
وأسهم غياب ماجد حسن، والدفع بأحمد خليل في زيادة القوة الهجومية لأداء الأهلي، ما أربك حسابات العين الذي حاول مجاراة «الأحمر»، ولكن لاعبوه تراجعوا بشكل غير متوقع منذ بداية المباراة، في محاولة للعب على المرتدات، وامتصاص حماس «الفرسان» وجماهيره التي ملأت المدرجات، وفي المقابل استبسل أصحاب الأرض، وأحسنوا الانتشار خلال الشوط الأول، ولكن غابت الخطورة الهجومية اللازمة داخل منطقة جزاء «الزعيم» في معظم الفترات، رغم امتلاك الكرة والسيطرة على مجريات اللعب بشكل شبه كامل، وتقدم وسط «الأحمر» للضغط على دفاعات «البنفسج» ومنع تحركات وسط ملعبه الخطيرة بقيادة رادوي وإيكوكو، ووضح تأثر «الزعيم» بغياب عمر عبد الرحمن أحد الحلول الفنية القادرة على بناء الهجمات وصناعة الخطورة، بالإضافة أسامواه جيان هداف الفريق المصاب، ما أراح دفاع الأهلي ودفعه للتقدم لتشكيل عمق متقدم من وسط الملعب.
وتوالت هجمات الأهلي على جانبي الملعب، مقابل ندرة من العمق، وتلقى إسماعيل الحمادي تمريرة رائعة، سددها باتجاه الزاوية البعيدة «الخالية»، نجح رادوي في إبعادها قبل أن تسكن الشباك، وقاد أحمد خليل هجمة تكتيكية منظمة مع كواريزما، انتهت بتمريرة «سحرية» لجرافيتي، سددها رأسية، ولكن محمود الماس أنقذ الموقف، وأبعدها إلى ركنية، وكرر «الفرسان» الهجوم الضاغط، وهذه المرة عن طريق كواريزما، الذي تمكن من مراوغة هلال سعيد بمهارة عالية داخل منطقة الجزاء، وسدد بـ «خارج القدم» تجاه الزاوية البعيدة، ولكن الماس تألق للمرة الثالثة في أقل من 10 دقائق، وتصدى للكرة بصعوبة.
بدأ العين الشوط الثاني أكثر نشاطاً وانطلاقاً هجومياً، وشهدت الدقائق الأولى منه هجمة، قادها يوسف أحمد راوغ يوسف محمد داخل منطقة الجزاء، وسدد بيسراه، ولكنها علت العارضة، ودفع كوزمين بعمر عبد الرحمن بدلاً من فوزي فايز لمزيد من الفاعلية الهجومية، ورد كيكي بنزول ماجد حسن بدلاً من أحمد خليل لرقابة «عموري»، وتراجع خمينيز للقيام بمهام دفاعية، وتقدم الحمادي من الجهة اليمنى وعبد العزيز صنقور من اليسار، وقاد أحمد خليل هجمة من الجهة اليسرى، وحولها لجرافيتي، ولكن الماس أنقذ الموقف بالتقاط الكرة قبل أقدام المهاجم البرازيلي.
وهدء «رتم» أداء الفريقين، ودفع كوزمين بتغيير جديد، عندما دفع باللاعب بروسكو بدلاً من يوسف أحمد، وسدد عامر مبارك كرة صاروخية مرت بجوار القائم الأيسر، وكرر الأهلي بهجمة خاطفة، كادت أن تتحول لانفراد أثر تقدم دفاع العين، لولا استبسال الماس الذي أبعد.
وحاول العين العودة إلى أجواء المباراة بالتقدم إلى الأمام، ولكن دون جدوى، رغم محاولة كاد من خلالها «عموري» أن يسجل هدف من تمريرة بينية إلى إيكوكو داخل منطقة جزاء الأهلي، ولكن بشير سعيد تدخل في الوقت المناسب، ولعب علي الوهيبي بدلاً من محمد عبد الرحمن المصاب ، كما خرج كواريزما، ولعب عدنان حسين بدلاً منه.
وتوترت أجواء المباراة في الدقيقة الأخيرة أثر كرة مشتركة بين عدنان حسين ومحمد سالم داخل المنطقة، قبل أن تقذف بعض الجماهير بـ «قطعة معدنية» سقطت إحداها على رأس الحكم المساعد محمد جاسم فأصيب في الرأس فأوقف الحكم المباراة.

قدم اعتذاره للطاقم
عبد الله النابودة: الاعتداء على الحكام مرفوض
ومن قام بهذا التصرف سينال جزاءه
دبي (الاتحاد) - رفض عبد الله سعيد النابودة رئيس مجلس ادارة النادي الأهلي ورئيس شركة الأهلي لكرة القدم ما حدث في نهاية مباراة فريقه أمام العين، والاعتداء على الحكم المساعد محمد الجلاف، وقال النابودة «إن هذا التصرف مرفوض، ولا يمكن قبوله، وهو غريب على جماهير الأهلي التي لم نعتد منها مثل تلك التصرفات، وهو بكل تأكيد عمل فردي ولا يعبر عن جماهير الأهلي العظيمة، مشيراً إلى أن كرة القدم روح رياضية واحترام للمنافس وطاقم الحكام، وما بدر من هذا الشخص لا يجوز مهما كانت الظروف، وأقدم اعتذاري لطاقم التحكيم على هذا التصرف غير المبرر».
ولفت النابودة إلى أن الشخص الذي قام بهذا التصرف سوف ينال جزاءه من أجهزة الأمن، وقال «لن نتعجل قرار لجنة الانضباط، ونحن سوف نتقبل القرار أياً كان».
وفيما يتعلق بقرارات طاقم التحكيم التي أثارت الجماهير، قال «لن اعلق على قرارات التحكيم، فالأهلي تعرض لقرارات عكسية طوال الموسم بشكل عام، ولكن بعض الاستوديوهات التحليلة أكدت أن للأهلي ضربة جزاء صحيحة لجرافيتي، وليس في الكرة المشتركة التي سببت الأزمة في آخر المباراة».
منع طاقم الحكام من التصريحات
قررت لجنة الحكام منع طاقم التحكيم الذي أدار مباراة العين والأهلي، من الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام المختلفة، خاصة فيما يتعلق بواقعة إصابة الحكم المساعد، وانتقل أحمد يعقوب مدير إدارة التحكيم باللجنة إلى مستشفى راشد بدبي، حيث يتلقى محمد الجلاف العلاج للتأكيد عليه بعدم التحدث عن أحداث اللقاء.


3 غرز في رأس الجلاف

توجه الحكم المساعد محمد الجلاف إلى مستشفى راشد بدبي لتلقي العلاج والخضوع للفحوصات الطبية، وتم خياطة الجرح القطعي الذي تسببت فيه الآلة الحادة التي ألقيت عليه من مدرجات جماهير الأهلي بـ 3 غرز في الرأس، وتوجه أحمد يعقوب مدير إدارة لجنة الحكام، وعدد من وسائل الإعلام، وممثلون من لجنة العلاقات العامة بالنادي الأهلي إلى المستشفى للاطمئنان على الجلاف (الاتحاد)

اقرأ أيضا

ذهب الإمارات يلمع في الساحة الحمراء