الاتحاد

الاقتصادي

منتدى دافوس يسعى إلى دور منقذ الاقتصاد العالمي

كلاوس شواب يعلن تفاصيل جدول أعمال منتدى دافوس خلال مؤتمر صحفي في جنيف

كلاوس شواب يعلن تفاصيل جدول أعمال منتدى دافوس خلال مؤتمر صحفي في جنيف

تلتقي نخبة السياسة والأعمال الدولية بعد غد في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس (سويسرا) الذي طالما اعتبر رمز الرأسمالية المنتصرة التي باتت الآن تحلم بانقاذ الاقتصاد العالمي·
وتجري دورة منتدى دافوس الذي يلتقي فيه 2500 من كبار مسؤولي العالم، التاسعة والثلاثين هذه السنة في اجواء قاتمة غير معهودة في هذا اللقاء المتعود على الترحيب بما ينجزه المشاركون فيه·
وستهيمن الأزمة المالية والاقتصادية والنظامية ومخاطر التغيرات المناخية على المناقشات التي تجري خلال خمسة ايام في محطة جبال الألب السويسرية·
وقد وعد الرئيس المؤسس للمنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب بأن يحاول المشاركون مساعدة مجموعة العشرين قبل لقائها المتوقع في لندن مطلع ابريل المقبل·
وقال شواب في جنيف ''ما زلنا وسط الأزمة'' معرباً على الأمل أن تكون دافوس التي كانت سابقا مشهورة بمصحاتها لمعالجة المصابين بمرض السل، المكان الذي تبدأ فيه ''نقاهة'' عالمية·
ويعول الاستاذ المتخصص في الاقتصاد سابقا في ذلك على لائحة كبيرة من الشخصيات، ومن بين رؤساء الدول والحكومات الثلاثة والأربعون (ضعف العدد المعتاد) سيقوم رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بافتتاح المنتدى لأول مرة·
ومن ابرز المدعوين ايضا نظيره الصيني وين جياباو الذي سيرافقه وفد كبير من رجال الأعمال اضافة الى المتعودين على المنتدى مثل المستشارة الالمانية انجيلا مركيل ورئيس الحكومة البريطانية جوردن براون·
الا ان غياب ممثل الطاقم الجديد للرئيس الأميركي باراك اوباما يلقي بظلاله على برنامج منتدى دافوس الطموح، وقال جان بيار ليمن الاستاذ في معهد لوزان انه نظرا لخطورة الأزمة في الولايات المتحدة ''ليس الوقت مناسبا ليتجولوا في دافوس''·
ولا يتوقع الخبراء معجزة لا سيما أن العلاج الذي قد يختاره معقل الرأسمالية لا يتوقع أن يحدث قطيعة مع الايديولوجية المهيمنة، ولا يتوقع كثيرون أن يعرب ''مشعلو النار الذين تحولوا لرجال اطفاء''، وفق عبارة اقتصادي متردد على المنتدى، عن ندمهم·
واكد ليمن ''كانت دائما هناك نغمة رأسمالية ملائكية خلال منتديات دافوس السابقة لكن لم يطرح ابدا نقاش اساسي حول النظام''·
وأضاف ''انا اتطلع كثيرا لأرى هل سيكون هناك تعبير عن الأسف'' متسائلا بشيء من السخرية ''رغم كل هؤلاء من هذه الأدمغة اللامعة، كيف فوجئنــــا جميعا بالعاصفـــة؟'' وفي الواقع من النادر ان لا تخطئ الآراء التي يتم الاجماع عليها·
وقد وعد المنتدى السنة الماضية بحدوث نهوض عالمي من الدول الناشئة، وذكر اقتصادي قريب من المنظمين بانه يجب النظر لدافوس كما هو اي ''مكان محاضرات'' من اكبر مزاياه اتاحة ''الفرص'' لمسؤولين ''للتلاقي في اطار حيادي''·
ويلتقي في المنتدى مثلا الثري بيل جيتس برئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أو مدير شركة رينو كارلوس غصن، وقبل أيام من الموعد الكبير تعج المحطة السويسرية بالحركة وتستعد لاستقبال مواكب كبريات السيارات والمروحيات

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل