الاتحاد

الاقتصادي

صروح تسلم 400 فيلا للمشترين في حدائق الجولف نهاية مارس

جورجيت سينج (الثاني يمين) خلال مؤتمر صحفي أمس للإعلان عن إطلاق معرض أبوظبي للعقارات والاستثمار

جورجيت سينج (الثاني يمين) خلال مؤتمر صحفي أمس للإعلان عن إطلاق معرض أبوظبي للعقارات والاستثمار

تسلم شركة صروح العقارية نهاية مارس المقبل نحو 400 فيلا للمشترين في مشروع حدائق الجولف الذي أنجزته الشركة، حيث تقوم حالياً بوضع اللمسات النهائية على المشروع استعداداً لتسليمه، بحسب الرئيس التنفيذي للتطوير العقاري في الشركة جورجيت سينج·
وقال سينج أمس إن شركة صروح ملتزمة بإنجاز مشاريعها كاملة وفقاً للبرنامج الزمني المعلن عنه، وإنه لا يوجد أي تأخير أو تأجيل لأي من مشاريع الشركة·
وأوضح خلال مؤتمر صحفي أمس للإعلان عن إطلاق معرض أبوظبي للعقارات والاستثمار الذي تشارك صروح في رعايته أن الشركة ملتزمة بإنجاز مشاريعها في مواعيدها وستنجز نحو 1000 وحدة سكنية في مشروع سكاي تاورز وصن تاورز ضمن مشروع بوابة شمس أبوظبي خلال الربع الاول من العام المقبل، مؤكداً أنه لا توجد أي إشكالية لدى الشركة في مجال تمويل مشاريعها، مبيناً أنها تمتلك السيولة الكافية لذلك·
ويتكون ''بوابة شمس أبوظبي'' من ثمانية أبراج، وهو المدخل لمشروع شمس أبوظبي المصمم لاستيعاب 45 الف نسمة وتبلغ تكلفته الاجمالية نحو 25 مليار درهم·
وأوضح أن مشروع الغدير الذي بدأ العمل فيه خلال شهر أكتوبر الماضي سينجز في عام 2012 كما هو مقرر له، وهو مشروع يتكون من ست قرى يقع بين إمارتي أبوظبي ودبي على طريق الفايا في نهاية شارع الامارات، ويتوقع أن يستوعب نحو 22 الف نسمة عند اكتماله·
وقال سينج إن الأزمة المالية العالمية وانعكاساتها تدفع المطورين العقاريين الى البحث عن حلول للتمويل وتقديم خيارات لعملائهم تساعدهم على تخطي المصاعب المالية التي تواجههم، ولفت الى أن العديد من شركات التطوير العقاري المحلية طرحت حلولاً لعملائها مثل تأجيل بعض الأقساط أو تحويل الاقساط المدفوعة من عقار الى آخر وغيرها من الحلول· وبين أنه من حيث المبدأ لا توجد أزمة في مجال تمويل العقارات التي تطرحها شركة صروح أو شركات التطوير العقاري في أبوظبي، كما أن نسب ومعدلات الفائدة على التمويل تتجه للانخفاض من أجل مساعدة الاقتصاد وهي تتراوح بين 8% و9% حالياً في السوق المحلية للتمويل العقاري·
وأكد ''أن السوق اختلفت بعض الشيء اليوم مقارنة مع ما كانت عليه قبل عام أو عامين، حيث إن شركات التطوير العقاري تحاول انتقاء عملائها والتركيز على المشتري النهائي، والابتعاد عن المضاربة، في الوقت الذي تحاول فيه مساعدة المضاربين السابقين على التحول الى مستثمرين طويلي الأجل''·
الى ذلك قال أنطوان جورج المدير العام لشركة دوم للمعارض إن فعاليات معرض أبوظبي للعقارات والاستثمار ''ايريس ''2009 الذي تنظمه الشركة، ستنطلق يوم غد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض وتستمر حتى الخميس المقبل برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان·
وأكد أن المعرض يكتسب أهمية خاصة كونه يشكل أول معرض عقاري يقام في أبوظبي بعد بروز الأزمة المالية العالمية وتأثيراتها الاقتصادية·
وقال جورج إن مساهمة شركات التطوير العقاري في دولة الامارات والمنطقة عموماً في ''ايريس ''2009 كانت كبيرة، مبيناً أن حوالي 100 شركة من عشر دول تشارك في المعرض الذي زادت مساحته بنسبة 25% عن عام ·2008
وأوضح أن كلاً من مصر والمغرب سوف تشاركان في ''ايريس ''2009 من خلال جناح وطني لكل منهما يضم الشركات العقارية في هذين البلدين اللذين يشهدان نهضة عقارية واسعة بمشاركة شركات التطوير العقاري في دولة الامارات·
وقال انه تم توجيه أكثر من 50 الف دعوة الى شركات التطوير والوساطة العقارية والبنوك ومؤسسات التمويل وكبار الشخصيات العاملة في هذه المجالات والمهتمين بالتطوير العقاري في الامارات ودول المنطقة لحضور فعاليات المعرض·
وأضاف أن ''دوم للمعارض'' ستنظم على هامش المعرض ندوة عقارية يساهم فيها ممثلون عن شركات التطوير العقاري في الامارات والمنطقة، إضافة الى عدد من خبراء التسوق العقاري وشركات الوساطة لإلقاء الضوء على التطورات الأخيرة في سوق العقارات الاقليمية والعالمية·
وستتركز المناقشات في هذه الندوة حول ''ما هو متوفر في أبوظبي وبأي سعر؟، وهل هذا الوقت مناسب للشراء؟، والاستثمار للعائدات، وقانون العقارات في إمارة أبوظبي في الماضي والحاضر والمستقبل وغيرها من المواضيع المتعلقة بالسوق العقارية''·
وأكد أن الوضع الاقتصادي في أبوظبي قوي ومتين، ولفت في هذا الصدد الى الإجراءات التي اتخذتها حكومة دولة الامارات والمصرف المركزي لتوفير السيولة وتحريك عملية الائتمان بين البنوك والافراد للحد من تأثيرات هذه الأزمة على اقتصاد الامارات وأسواقها·
وأشار الى أن شركات التطوير العقاري في أبوظبي مستمرة في تنفيذ مشاريعها المعلنة ولم يتم الإعلان عن إلغاء أو تأجيل أي منها في إشارة الى متانة وضعها· وقال: ''إن هذه الشركات استطاعت توفير تمويلات مالية لزبائنها من خلال شركات التمويل العقاري التي تم إنشاؤها في أبوظبي والامارات ككل''·
وأكد جورج أن إقامة المعرض في هذا التوقيت بالذات ''مهمة جداً'' لطمأنة المستثمرين الذين سبق لهم أن حجزوا وحدات عقارية في المشاريع المعلنة أو الذين يودون دخول السوق في الفترة القادمة·
وقال إن الفرصة باتت أكثر جاذبية لحجز الوحدات العقارية بعد أن أصبحت أسعارها أكثر قابلية في ضوء المؤشرات التي تؤكد متانة الوضع الاقتصادي في إمارة أبوظبي ودولة الامارات والمنطقة التي ينتظر لها أن تحقق معدلات نمو جيدة في عام 2009 قياساً مع التوقعات بمعدلات نمو سالبة أو قريبة من الصفر في مناطق أخرى من العالم·
ومن جانبه قال جورج شهوان رئيس مجلس إدارة شركة ''بلاس بروبرتيز'': ''لقد شهد السوق العقاري في أبوظبي نمواً هائلاً خلال السنوات الثلاث الماضية، ولا يزال يواصل هذا النمو بوتيرة ثابتة· كما أنه من المطمئن حقاً أن نرى حكومة دولة الامارات تتخذ الاجراءات الجادة من أجل التعامل مع الأوضاع الاقتصادية السائدة حالياً، الأمر الذي من شأنه أن يوفر حافزاً للمستثمرين ورجال الأعمال من أجل المحافظة على نمو أعمالهم''·
وأضاف شهوان: ''سيكون العام 2009 عاماً للتشريعات وتصحيح السوق، وسيكون هذا واضحاً في دبي على وجه التحديد، حيث يتم تطوير غالبية مشاريعنا فيها· إننا واثقون بأنه حال اكتمال التصحيح، سيظهر السوق بشكل أفضل، وسيتيح ذلك تحقيق النمو المستدام لفترة كافية من الوقت''·
ومن جهته أكد شوقي قرقماز مدير شركة ''ريل 21 للوساطة العقارية'' إن الحركة بدأت تعود للسوق مع بروز مؤشرات إيجابية عن سلامة الوضع الاقتصادي في دولة الامارات· وتوقع أن يشهد السوق نمواً في الطلب مع تنامي الاحتياجات للوحدات العقارية في الفترة القادمة خصوصاً أن المعروض من هذه الوحدات لا يزال دون معدلات الطلب المرتفع في ضوء تنامي الاقتصاد في أبوظبي

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية