الاتحاد

الرياضي

فيلبس الملك الحادي عشر

فيلبس دخل التاريخ من أوسع أبوابه بعد حصوله على 11 ميدالية ذهبية

فيلبس دخل التاريخ من أوسع أبوابه بعد حصوله على 11 ميدالية ذهبية

دخل السباح الأميركي مايكل فيلبس تاريخ الألعاب الأولمبية أمس في بكين حيث أصبح أكثر الرياضيين تتويجاً بالذهب الأولمبي بعدما رفع رصيده إلى 11 ذهبية محطماً الرقم القياسي السابق الذي كان بحوزة مواطنيه السباح مارك سبيتز والعداء كارل لويس والعداء الفنلندي بافو نورمي ولاعبة الجمباز السوفيتية سابقاً لاريسا لاتينينا برصيد 9 ذهبيات·
وتابع فيلبس أمس هوايته في احراز المعدن الأصفر والأرقام القياسية العالمية فظفر بذهبيتين الأولى في سباق 200 متر فراشة والثانية في سباق التتابع 4 في 200 متر حرة مع رقمين عالميين، ليرفع رصيده إلى 5 ذهبيات في بكين حتى الآن بعد سباقات 400 متر متنوعة الأحد الماضي والتتابع 4 في 100 متر حرة الاثنين و200 متر حرة الثلاثاء، علما بانه أحرز 6 ذهبيات وبرونزيتين في دورة أثينا 2004 ·
وبات فيلبس على بعد 3 ذهبيات لتحطيم رقم قياسي آخر هو عدد الميداليات الذهبية في دورة واحدة والمسجل باسم سبيتز في أولمبياد ميونيخ 1972 وخاض فيلبس مساء أمس تصفيات سباق 200 متر متنوعة، علما بانه ينافس على الذهب الأولمبي أيضا في سباقي 100 متر فراشة والتتابع 4 مرات متنوعة·
يذكر أن نورمي حصد الميداليات الذهبية التسع في أولمبياد 1920 (3 ذهبيات) و1924 (5 ذهبيات) و1928 (ذهبية واحدة)، فيما نالتها لاتينيــنـــا في أولمبيــــــــــاد 1956 (4 ذهبيات) وأولمبياد 1960 (3 ذهبيات) وأولمبياد 1964 (ذهبيتان) وسبيتز في أولمبياد ميونيخ (7 ذهبيات) وكارل لويس في أولمبياد 1984 في لوس انجلوس (4 ذهبيات) وأولمبياد 1988 في سيول (ذهبيتان) وأولمبياد اتلانتا 1996 (ذهبية واحدة)·
في سباق 200 متر فراشة، أحرز فيلبس المركز الأول بسهولة مسجلا رقما قياسيا جديدا مقداره 03ر52ر1 دقيقة أمام أنظار مواطنيه في منتخب الأحلام الأميركي لكرة السلة· وكان الرقم القياسي السابق ومقداره 09ر52ر1 دقيقة بحوزة فيلبس سجله في 28 مارس 2007 في ملبورن·
وكانت الفضية من نصيب المجري لازلو تشيه الذي سجل 70ر52ر1 دقيقة، فيما نال الياباني تاكيشي ماتسودا بزمن 97ر52ر1 دقيقة·
وقال فيلبس ''نظارتي كانت ممتلئة بالماء خلال السباق وبصراحة عانيت لرؤية الجدار· كنت أرغب في تسجيل رقم قياسي عالمي وان احقق 51ر1 دقيقة (سجل 03ر52ر1 دقيقة)، لكن عموما كانت النتيجة جيدة''·
وفي السباق الثاني ساهم فيلبس بنسبة كبيرة في نيل الذهب الاولمبي بعدما قطع الـ200 متر الاولى ووسع الفارق بين باقي المنافسين·
وحقق المنتخب الاميركي رقما قياسيا عالميا مقداره 56ر58ر6 دقيقة· وكان الرقم القياسي السابق وهو 24ر03ر7 دقيقة بحوزة الولايات المتحدة ايضا وسجلته في 30 مارس الماضي·
وعادت الفضية الى روسيا بزمن 70ر03ر7 دقيقة، والبرونزية لاستراليا بزمن 98ر04ر7 دقيقة·
ورفع فيلبس عدد الأرقام القياسية العالمية إلى 5 أرقام بعد سباقات 400 متر متنوعة الاحد الماضي والتتابع 4 في 100 متر حرة و200 متر حرة سقوط الأرقام العالمية وشهد اليوم الخامس من منافسات السباحة سقوط كبيرا للارقام القياسية العالمية حيث حطمت 6 ارقام بينها 4 في السباقات النهائية (200 متر حرة سيدات و200 متر فراشة رجال و200 متر متنوعة سيدات والتتابع 4في 200 متر حرة رجال) ورقمان في الدور نصف النهائي لسباق 100 متر حرة·
وأحرزت الايطالية فيديريكا بيليجريني ذهبية سباق 200 متر حرة مسجلة رقما قياسيا عالميا مقدراه 82ر54ر1 دقيقة· وكان الرقم القياسي السابق وهو 45ر55ر1 دقيقة بحوزة بيليجريني بالذات وسجلته في الدور نصف النهائي· وكانت بيليجريني نالت فضية السباق ذاته في اولمبياد اثينا 2004 خلف الرومانية كاميليا بوتيتس التي حلت خامسة في السباق·
وعادت الفضية للسلوفينية سارا ايزاكوفيتش بزمن 97ر54ر1 دقيقة، فيما كانت البرونزية من نصيب الصينية جيا ينج بانج بزمن 05ر55ر1 دقيقة· وسجلت السباحة الاسترالية ستيفاني رايس رقما قياسيا عالميا بدورها في طريقها لاحراز المعدن الاصفر في سباق 200 م متنوعة بقطعها المسافة بزمن 45ر08ر2 دقيقة· وكان الرقم السابق وهو 92ر08ر2 دقيقة بحوزة رايس بالذات وسجلته في سيدني في 25 مارس الماضي· وعادت الفضية للزيمبابوية كريستي كوفنتري بزمن 59ر08ر2 دقيقة، والبرونزية للاميركية ناتالي كوفلين بزمن 34ر10ر2 دقيقة·
وشهد الدور نصف النهائي لسباق 100 متر حرة تحطيم الرقم القياسي العالمي مرتين الاولى عبر الفرنسي الان برنار في تصفيات المجموعة الاولى بعدما قطع المسافة بزمن 20ر47 ثانية، والثانية عبر الاسترالي ايمون سوليفان في تصفيات المجموعة الثانية بتسجيله 05ر47 ثانية· وكان الرقم القياسي العالمي اصلا باسم برنار ومقدراه 50ر47 ثانية حققه في 22 مارس الماضي في ايندهوفن، لكن سوليفان حطمه في تصفيات الدور الأول مسجلا 24ر47 ثانية·

اقرأ أيضا

الشارقة يحرز ميداليتين في «مدارس آسيا للشطرنج»