الاتحاد

الرئيسية

أعداء الحياة

مدرعة تابعة للجيش المصري في سيناء

مدرعة تابعة للجيش المصري في سيناء

الإرهاب عدو الحياة، يؤلمه الفرح، ويبحث عن السواد، فيضرب أينما كان، وكيفما كان، لا يغريه إلا لون الدم، فهكذا هم القتلة والمجرمون والمأجورون.
عندما كانت تعلو تهاليل العيد في مصر، كان الإرهابيون يوجهون النار إلى صدور الشرطة، ليسقط منهم 8 شهداء، باستهدافهم كميناً أمنياً في العريش، وقف فيه العناصر لحماية أمن بلدهم ومواطنيهم من العابثين والمفسدين والظلاميين الذين لا يراعون حرمة رمضان ولا العيد، ولا يفهمون حرمة دم.
نقف ضد الإرهاب بكل أشكاله، فهو يستهدف الدول والشعوب واستقرارها، ويبحث عن إشاعة الدمار والخراب وإثارة الفتن، عبر جماعات وميليشيات منتشرة هنا وهناك، وهو في صدارة التهديدات التي تواجه العالم، ويتطلب تكاتفاً لدحره ومنعه من تحقيق مآلاته وأهدافه بكل الطرق، وأهمها بناء منظومة فكرية تتصدى للتطرف ودعاته.
تؤكد الإمارات دوماً موقفها الثابت من رفض الإرهاب وتبذل كل ما في طاقتها لمحاربة هذه الظاهرة، وتؤكد وقوفها إلى جانب مصر الشقيقة في سعيها نحو القضاء على الإرهابيين وزبانيتهم، كما تقف إلى جانب أي دولة تتعرض لهذه الممارسات، وتتعاون مع المجتمع الدولي لمحاصرة هذا التهديد الخطير.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

اليمن.. التكهنات والتخرصات