الاتحاد

دنيا

توقيف الحمية بعد تحقيق الوزن المثالي عودة إلى نقطة الصفر

بلوغ الوزن المنشود لا يغني عن متابعة الحمية (تصوير علي قايد)

بلوغ الوزن المنشود لا يغني عن متابعة الحمية (تصوير علي قايد)

أبوظبي (الاتحاد) - لعل أول رد فعل يصيب الكثير من الناس عند سماع كلمة "حمية" هو الشعور بالذنب أو تأنيب النفس أو زم الشفتين تعبيراً عن التقصير والشعور بالخجل. فالعديد منا مروا بتجربة من نوع ما لوقف زيادة الوزن، أو اتبعوا أنظمة حمية معينة لتقليل الوزن، ثم انتهى بهم المطاف إلى رفع الراية البيضاء والركون إلى عاداتهم القديمة بعد فشلهم في تحقيق نتائج مرضية على مستوى تقليل الوزن بشكل مستدام، أو بعد أن باء نظام الحمية الذي اتبعوه بالفشل. فلماذا يفشل البعض في التوصل إلى النتائج المتوخاة على الرغم من اتباع الحمية؟
يقول بعض خبراء التغذية إن الفشل في تحقيق النتائج المتوخاة من الحمية يُعزى إلى اتباع البعض حميات خاطئة، إذ يستهلكون منتجات "حمية" تضليلية يُروج صُناعها بأنها ذات مفعول سريع على كل من يرغب في إنقاص وزنه. ويضيف الخبراء بأن زيادة الوزن مرة أخرى من الأمور الشائع حصولها بعد إنقاص الوزن حتى في حالة اتباع أنظمة حمية غذائية متوازنة على غرار تلك التي ينصح بها الخبراء والمختصون. ويبدو أن هناك العديد من العوامل الطبية والسلوكية التي تؤدي إلى زيادة وزن من يتبع نظام الحمية.
وتؤثر التغيرات التي تطرأ على الشخص على مستوى أنماط عيشه وسلوكاته ذات تأثير مباشر على تحكمه في الحفاظ على الوزن المثالي وتفادي حدوث زيادة في الوزن غير المرغوبة على المدى الطويل. لكن لسان الحال يشير إلى أن غالبية الناس يتوقعون أن الوصول إلى الوزن المطلوب يعفيهم فيما بعد من الاستمرار في اتباع نظام الحمية، فيتفاجؤون فيما بعد بزيادة وزنهم بعد وقت قصير، والحال أن هذا الأمر لا ينبغي أن يكون مدعاة للمفاجأة أو الاستغراب ما دام السبب قد عُرف: إيقاف الحمية.
ومن الإرشادات العملية التي يُقدمها خُبراء التغذية إلى الراغبين في إنقاص أوزانهم:
- لا تستهن بالوزن الذي تنقصه مهما صغُر، فهو يُعد إنجازاً يجب أن تفرح به.
- إذا استطعت الحفاظ على وزن جسمك بعد تخلصك من الأوزان الزائدة فأنت على الطريق القويم.
- اعلم أن ممارسة التمارين الرياضية هي إنجاز يستحق الاستدامة، فلا تتوقف عنها.
- لا تحقرن تغيير نمط العيش والعادات الغذائية، فتقليل تناول المنتجات الغنية بالدهون المشبعة والسكريات هو تغير إيجابي يستحق الاحتفاء.
- احرص على مراقبة مقاومة الجليكوز في جسمك وعض بالنواجذ للحفاظ على وزنك المثالي عندما تصل إليه.

عن موقع "mayoclinic.com"

اقرأ أيضا