الاتحاد

الرياضي

الأسترالي ترنت بطل «جولة الحمرية»

من منافسات الجولة الأخير لكأس العالم لسباحة لمياة المفتوحة التي جرت في الحمرية أمس

من منافسات الجولة الأخير لكأس العالم لسباحة لمياة المفتوحة التي جرت في الحمرية أمس

فاز الاسترالي ترنيت جريمسي بالجولة الختامية من بطولة العالم لسباحة المياه المفتوحة، التي جرت منافساتها في مياه شاطئ الحمرية بالشارقة لمسافة 10 كيلو مترات وسط منافسة شرسة، كما فازت البرازيلية بولينا كوتوموتو بالمركز الأول في سباق السيدات، وسط مشاركة 85 سباحا وسباحة يمثلون 35 دولة من مختلف أنحاء العالم.
في منافسات الرجال جاء الألماني توماس لورز في المركز الثاني، وحل الروسي ايفنجيني ريتس في المركز الثالث، وفي منافسات السيدات جاءت الروسية لارسيا إيشينكو الفائزة بذهبية اولمبياد بكين في المركز الثاني، وحلت الألمانية أنجيلا ميرور في المركز الثالث.
اقيم السباق تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقام بتتويج الفائزين الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس اللجنة العليا المنظمة لجولة الشارقة مدير عام هيئة الانماء التجاري والسياحي بالشارقة وأحمد الفلاسي رئيس اتحاد السباحة وعدد كبير من المسؤولين.
وشهد اليوم الختامي للمنافسات العالمية أجواء رائعة على شاطئ الحمرية حيث تم ترتيب كل الاوراق ليخرج اليوم الختامي في أبهى صوره وخرج جميع المشاركين ليعبروا عن سعادتهم بالمشاركة في هذه الجولة التي أكدت قدرة القائمين على اللجنة المنظمة بالشارقة على إخراج هذا السباق في صورة رائعة عكست التطور الكبير لتنظيم مثل هذه البطولة الكبيرة.
استمتعت الجماهير العاشقة لرياضة السباحة الطويلة بالتواجد في أرض الحدث، خاصة وأن اللجنة المنظمة قامت بتوفير كل السبل لكي يخرج اليوم الختامي للبطولة بشكل يليق بالتنظيم الاماراتي المتميز.
شهد السباق تنافسا قويا بين كافة المشاركين والمشاركات على اعتبار أنها الجولة الختامية وتساهم بشكل كبير في الترتيب العالمي للسباحين على مستوى العالم في السباقات الطويلة.
البطولة بشكل عام جاءت مفيدة لسباحينا الذين شاركوا في هذا الحدث من خلال بطلينا ماجد محمد عبدالله الحمادي وعلي سعيد الكعبي من اجل اكتساب الخبرة والتعود على أجواء المشاركات استعدادا لخوض الاستحقاقات المقبلة في البطولات العربية والخليجية والآسيوية.
ومن أجل الاستفادة من الحدث يتيح اتحاد السباحة فرصة لأندية الدولة لاشراك أبطالها من خلال فرق التتابع حيث مثل نادي الوحدة فريقان الأول يضم كلا من عبيد أحمد عبيد وبخيت أحمد عبيد وحسام سمير كمال وغيلان جمعة صالح وفهمي علي المسكري، والثاني ضم كلا من فرج علي محمد وحسين علي عبدالله ومحمد عبدالحميد محمد وأحمد فايز أحمد وسيف ماجد السويدي ويشرف على تدريب الفريق المدرب محمد حسن يوسف وقطع كل سباح كيلومترين ويكمل آخر المسافة بين الخمسة الموجودين في الفريق.
وشارك أيضا نادي الوصل بفريق يضم كلا من فاروق محمود عبدالله وعمر محمد احمد وعبدالله يوسف وراشد محمد وكذلك نادي الفجيرة الذي دفع بكل من طلال محمد سليمان ومحسن حسن ومحمد إبراهيم ونبيل سليمان ومصطفى عدنان رافع.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"