الاتحاد

عربي ودولي

جرح شرطيين بهجوم انتحاري في كشمير الباكستانية

رجال أمن باكستانيون يتفقدون موقع الهجوم الانتحاري  في (آزاد كشمير) أمس

رجال أمن باكستانيون يتفقدون موقع الهجوم الانتحاري في (آزاد كشمير) أمس

أعلنت السلطات الباكستانية إصابة شرطيين بجروح جراء هجوم انتحاري في الشطر الباكستاني من كشمير المسمى كشمير الحرة (آزاد كشمير) أمس، هو الخامس من نوعه هناك منذ شهر يونيو الماضي.
وقال مسؤول كبير في الشرطة الباكستانية يُدعى سردار خورشيد ومسؤول إداري محلي كبير اسمه شودري رقيب إن انتحارياً قفز على سيارة عسكرية كانت تقل 3 رجال شرطة وفجر نفسه بحزام ناسف، مما أسفر عن جرح شرطيين في بلدة دوتان على بعد 145 كيلومتراً جنوبي مظفر آباد عاصمة (آزاد كشمير). وذكرا أن تعزيزات أمنية وصلت إلى موقع الانفجار، حيث تم فرض طوق أمني حول المنطقة بأسرها.
في غضون ذلك، صرح مبعوث الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك بأن الإدارة الأميركية لا تعلم إن كان زعيم حركة “طالبان” الباكستانية حكيم الله محسود قد قُتل بصواريخ أطلقتها طائرة أميركية من دون طيار على موقع للحركة في مقاطعة وزيرستان الجنوبية شمال غربي باكستان يوم الخميس الماضي. وقال لصحفيين في كابول “لقد سمعت كل ما يمكن الاستماع إليه لكني لا أعرف، إن كان حياً، فهو أسوأ الأشخاص وأكثرهم كراهية في العالم”.
وأكد محسود نفسه، أنه ما زال حياً وبصحة جيدة وحذر الحكومة الباكستانية في العاصمة إسلام آباد من “نتائج وخيمة” في حال مواصلة الطائرات الأمريكية من دون طيار القصف الصاروخي على معاقل الحركة .
وقال في شريط صوتي مسجل تم إرساله إلى الصحفيين عبر البريد الإلكتروني “ إن أعداءنا يستغلون وسائل الإعلام لنشر الشائعات بأنني لقيت حتفي”. وأضاف “نحن مضطرون إلي الانتقام من الحكومة الباكستانية لمقتل الأبرياء لأنها تترك دماء الأبرياء تُراق مقابل الدولارات “.
وأعلنت “إذاعة أوروبا الحرة” الأميركية المتخصصة في الترويج للديمقراطية والقيم الغربية أنها أطلقت محطة لها في باكستان لمكافحة تأثير المتشددين الناشطين في مناطق قبائل البشتون شمال غربي البلاد، حيث ينتشر نفوذ “طالبان” وحليفها تنظيم “القاعدة”.
وقالت في بيان أصدره مقر رئاستها في تشيكيا إن “إذاعة مشعل” في باكستان “ستقدم بديلاً للمحطات الإذاعية العديدة التي يملكها ناشطون إسلاميون وستبث أخباراً محلية ودولية وتقارير عن الإرهاب والسياسة وقضايا المرأة والرعاية الصحية وندوات ومقابلات مع القادة القبليين وصناع السياسة المحليين”. ونقل البيان عن هولبروك قوله “هناك حاجة ملحة لتقديم أخبار موضوعية وصحيحة في المناطق القبلية في باكستان وسيشكل التزام إذاعة مشعل بالحرفية في العمل الصحفي باللغة المحلية مساهمة مهمة على طريق السلام والمصالحة والديمقراطية في المنطقة”.

اقرأ أيضا

سفينة إنقاذ تبحث مجددا عن ميناء لإنزال 104 مهاجرين