الاتحاد

الرياضي

فاولر يصطاد صقر أبوظبي للجولف للمرة الأولى

مصطفى الديب (أبوظبي)

?توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الأميركي ريكي فاولر المصنف السادس على العالم بطلاً للنسخة الحادية عشر من بطولة أبوظبي ?للجولف والتي اختتمت منافساتها أمس على الملعب الوطني للجولف
حضر التتويج الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس اتحاد الجولف، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي عضو المجلس التنفيذي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، وعبد الفتاح شرف الرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي?، وطلال الهاشمي مدير الإدارة الفنية بمجلس أبوظبي الرياضي، وفيصل الشيخ مدير الفعاليات بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالإضافة إلى ممثلي الشركات الراعية للبطولة.
ونجح فاولر في صيد الصقر المجنح الذي يمثل كأس البطولة، للمرة الأولى في مشاركته الثانية، بعد المرة الأولى التي حل فيها ضيفاً على أبوظبي بالعام الماضي.??
وحسم المصنف السادس عالمياً اللقب لصالحه بعد أن حقق 16 ضربة تحت المعدل، وبفارق ضربة واحدة عن البلجيكي توماس بيتيريز المصنف الـ 88 على العالم الذي احتل الوصافة، في حين جاء في المركز الثالث كل من الأيرلندي روري ماكلروي المصنف الثالث والسويدي هنريك ستينسون المصنف الخامس بـ 14 ضربة تحت المعدل، بينما حل رابعاً الأميركي جوردان سبيث المصنف الأول عالمياً بـ 11 ضربة تحت المعدل.??
وشهد اليوم الأخير من المنافسات إثارة بالغة، بعد ظهور الكبار على الساحة وابتعاد أصحاب الصدارة في الأيام الأولى، وظهر البطل بمستوى أكثر من رائع، حيث تفوق على منافسيه خصوصا الإيرلندي روري ماكلوري المصنف الثالث على العالم، الذي ظل ملاحقا بشكل دائم لفاولر في الترتيب.
أما الأميركي جوردن سبيث المصنف الأول على العالم فتقدم إلى الأمام كثيرا بعد الظهور الضعيف في اليوم الأول.
وشهدت النسخة الحادية عشر نجاحاً كبيراً على الصعيدين الفني والجماهيري في ظل وجود كوكبة من نجوم العالم ضمن المنافسين على اللقب، وتم توزيع جوائز البطولة التي بلغ مجموعها 2.7 مليون دولار، حيث نال فاولر كأس الصقر المجنح والجائزة المالية المخصصة للمركز الأول وقدرها 450 ألف دولار، بينما تم توزيع باقي المبلغ على الفائزين.
وخالفت نسخة هذا العام التوقعات الدائمة بخروج بطل مغمور، حيث شهدت تألقاً لافتاً للاعبين الكبار الذين أعلنوا عن أنفسهم بقوة في بداية الموسم.
من جهته أعرب ريكي فاولر الفائز بلقب البطولة، عن سعادته البالغة بالتتويج بالصقر المجنح، وقال في حديثه عقب التتويج «شرف لأي لاعب الظفر بهذا اللقب المميز، خصوصاً وأنه يأتي في بداية الموسم الأمر الذي يعطي الفائز مزيداً من قوة الدفع في المستقبل».
ووجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي على التنظيم المميز، كما وجه الشكر إلى جميع العاملين في البطولة، مؤكداً أن المشهد كان رائعاً وكل فرد قام بواجبه على أكمل وجه.
وأشاد بالمساندة الجماهيرية الكبيرة التي وجدها في أبوظبي، مؤكداً أن الدعم الجماهيري كان أحد أهم أسباب الفوز، وأشاد بالملعب الوطني بأبوظبي ووصفه بالرائع قائلاً: «لقد كانت الأرضية غاية في الروعة وكل شيء كان نموذجياً في هذه النسخة القوية».
ووجه التحية إلى زملائه اللاعبين، مؤكداً أن الجميع نافس بشرف على اللقب، والكل أثرى الحدث بتواجده على الصعيدين الفني والجماهيري.?
وقال «لا أستطيع وصف شعوري بالفوز باللقب هنا في أبوظبي، فقد حالفني التوفيق كثيراً، واستفدت من تراجع بعض اللاعبين الذين تصدروا في الجولة الثالثة من البطولة، ونجحت في تعويض فارق الضربات من خلال الدعم الجماهيري والتركيز الشديد».

نهيان بن مبارك: النجاح ليس غريباً على العاصمة والبطولة
أبوظبي (الاتحاد)

وصف معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بطولة «أبوظبي إتش إس بي سي» للجولف بالحدث العالمي، وقال معاليه في تصريحات عقب تتويجه الأميركي ريكي فاولر بطلاً للنسخة الحادية عشرة من الحدث: «المشهد العام كان رائعاً لاسيما وأن الحضور الجماهيري كان أبرز المشاهد التي تضمنتها البطولة، فضلًا على المشاركة العالمية من كبار نجوم اللعبة».
ووجه معاليه التهنئة إلى فاولر الفائز باللقب، مؤكداً أنه ظهر بمستوى أكثر من رائع وتخطى العديد من الصعوبات، خصوصاً تلك التي واجهته في اليوم الأخير، وأبرزها المنافسة الشرسة مع نجوم اللعبة.
وأشاد معاليه بالتنظيم الرائع من جانب مجلس أبوظبي الرياضي، موجهاً الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على دعم سموه الدائم لمختلف الأحداث التي تقام في العاصمة أبوظبي.
وأضاف معاليه «ليس غريباً على العاصمة النجاح منقطع النظير الذي حققته البطولة، الروعة كانت العنوان البارز لمختلف أحداثها سواء الفنية أو الجماهيرية».
وأكد معاليه أن البطولة تعد واحدة من أهم بطولات الجولف على مستوى العالم وليس على مستوى المنطقة فقط، الأمر الذي يؤكد أهمية أبوظبي كمدينة حاضنة للبطولات الرياضية الكبرى.
وأشار معاليه إلى أن مشاركة ألمع نجوم العالم من بينهم 4 مصنفين من الستة الأوائل على العالم، أضفى نكهة خاصة على الحدث، خصوصا في ظل الدعم الجماهيري غير المحدود لنجوم هذه اللعبة الشيقة.
ووجه معاليه التحية والشكر إلى الجهات الداعمة للحدث على رأسها بنك إتش إس بي سي الراعي الرئيسي للبطولة، مشيداً بالمجهودات الكبيرة التي يقوم بها البنك من أجل إظهار وتطور الحركة الرياضية في الإمارات بشكل عام وفي أبوظبي بشكل خاص.
كما أشاد معاليه بالحملة الترويجية للبطولة التي نتج عنها هذا المشهد الختامي الرائع المقترن بالزخم الجماهيري والإعلامي على حد سواء.

الرميثي: المشهد الختامي جاء رائعاً
أبوظبي (الاتحاد)

أشاد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي عضو المجلس التنفيذي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، بنجاح البطولة، مؤكداً أن النجاح أصبح علامة مميزة باسم الإمارات بشكل عام والعاصمة بشكل خاص، وقال «الحدث أكد مكانة أبوظبي العالمية وقدرتها على تنظيم لأحداث الكبرى، ومن المؤكد أن ما شاهدناه من نجاح يحسب للقائمين على الحدث، لاسيما وأن المشهد كان رائعاً خصوصاً على الصعيد الجماهيري».
وأضاف «كل الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي والقائمين على البطولة، ونجاح الأمور التنظيمية جعل المشهد الختامي رائعاً.
ووجه التهنئة إلى البطل الأميركي فاولر وقال «من المؤكد أنه استحق اللقب عن جدارة بعد نجاحه في حسم المنافسة لصالح مع كبار العالم في اللعبة».
وأكد معاليه أن مشاركة نجوم العالم لكبار أضفت نكهة خاصة على البطولة، خصوصا وأن الجميع جاء للاستمتاع بأداء هؤلاء النجوم، على رأسهم المصنف الأول على العالم الأميركي جوردن سبيث.
وأشار إلى أن مثل هذه البطولات تؤكد مكانة أبوظبي كعاصمة للرياضة في العالم، وتعد خير ترويج للإمارات بشكل عام وللعاصمة بشكل خاص، مشيداً بمجهودات جميع المسؤولين عن الرياضة التي أصبحت خير سفير للدولة في الخارج.
وشكر الرعاة على المشاركة الفاعلة في هذا الحدث، مؤكداً أن المؤسسات التجارية لعبت دوراً بارزاً في نجاح البطولة وخروجها بهذا الشكل الطيب.

جيرمن: أبوظبي قدمت لوحة فنية عالمية عن الجولف
أبوظبي (الاتحاد)

أثنى البريطاني بيتر جيرمن، مدير بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف، على الدعم المقدم من مجلس أبوظبي الرياضي للحدث على الصُعد كافة، سواء اللوجيتسية أو المادية، الأمر الذي أدى إلى نجاح البطولة بصورة مبهرة وكأنها لوحة فنية عن الجولف.
ووجه الشكر إلى سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، على دعم سموه واهتماهه بالحدث من كافة الجوانب، مؤكداً أن دعم سموه كان سبباً رئيسياً في النجاح الكبير الذي تحقق في نسخة الموسم الحالي.
وقال «البطولة بنسختها الحادية عشرة استفادت من الجهود المشتركة التي تضافرت بين جميع الأطراف المعنية، في سبيل تقديم موسم رياضي عالي المستوى، وذلك بالتركيز على تنظيم البطولة وإدارتها وفق أرقى المعايير، فضلاً عن الترويج الذي لاقته وأشرف عليه مجلس أبوظبي الرياضي».
وأضاف «مشاركة مجلس أبوظبي الرياضي في هذه البطولة، أسهمت في منحها طابعاً محلياً، من خلال العمل على استقطاب المزيد من اللاعبين الإماراتيين لمتابعة البطولة بهدف ضمان مشاركة أوسع خلال المواسم المقبلة، فضلاً عن العدد الكبير من المتطوعين من مواطني الدولة للمشاركة في مساعدة الحكام وتسجيل النقاط ومرافقة اللاعبين العالميين، بالإضافة إلى ورشة التدريب التي جرى تنظيمها للسيدات الإماراتيات مع لاعبة الجولف العالمية ميليسا رييد، وهي المصنفة الثانية في الجولة الأوروبية».
وأشار إلى أن البطولة واصلت رحلة نجاحاتها، وبرهنت على قوتها وأهميتها بمجرد الإعلان عن مشاركة 4 لاعبين من بين أفضل 6 مصنفين في العالم، مع التركيز على الحضور الخاص للاعب جوردان سبيث المصنف الأول عالمياً، إلى جانب اللاعبين روري ماكلروي المصنف الثالث عالمياً، وهنريك ستينسين المصنف الخامس عالمياً، وريكي فاولر المصنف السادس عالمياً.
واعتبر جيرمن أن هذه النسخة كان لها نكهة جديدة من نوعها، بالنظر إلى طبيعة الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي جرى استحداثها وتطويرها على مرافق «قرية البطولة» من خلال الراعي الرسمي للبطولة بنك إتش إس بي سي، بهدف جذب العائلات والتركيز على الأنشطة التي تحاكي اهتمامات الأطفال.
وحول تجهيزات البطولة، أشار إلى أن الخطوة التي اتخذها مجلس أبوظبي الرياضي، فيما يتعلق بالموافقة على العمل مع مزودي الخدمات الخاصة بالبطولة، والذين تواجدوا من الموسم السابق، أسهم في سير التحضيرات والتجهيزات بشكل متميز ومنظم بالنظر إلى الخبرة التي يتمتعون بها، وما قمنا به خلال العام الجاري لم يتعد أكثر من إجراء تعديلات بسيطة على بعض الحفر في الملعب، الذي يتمتع بدوره بجودة عالمية المستوى.
وأكد مدير البطولة، أن الحدث لم يواجه أية تحديات تذكر خلال موسمه الجاري، باستثناء الضباب الكثيف في ساعات الصباح الباكر في ثاني أيام المنافسات، وتم التعامل مع المشكلة بتأجيل انطلاق المباريات لما يقارب الثلاث ساعات.

مـن الـذاكـرة
جارسيا يضرب من الطائرة

شهدت نسخة عام 2010 حدثاً فريداً من نوعه عندما ضرب الإسباني سرجيو جارسيا كرة الجولف من على جناح الطائرة فوق حلبة مرسى ياس.

ارتفاع الجوائز إلى 2.7 مليون دولار
شهدت نسخة عام 2010 أيضاً حدثين هامين، الأول هو إعلان بنك إنش إس بي سي عن وجوده كراع رئيس للحدث، والثاني هو رفع قيمة الجوائز إلى 2.7 مليون دولار لتدخل ضمن قائمة أعلى البطولات في القيمة المالية.

وودز يشارك في 2012
شهدت نسخة عام 2012 أحد أبرز أحداث البطولة منذ نشأتها، حيث تم الإعلان عن مشاركة النجم العالمي الأميركي تايجر وودز الذي شارك مرة وحيدة في المنافسات.

الحضور الجماهيري الأعلى
شهدت نسخة عام 2012 التي شارك فيها النجم العالمي تايجر وودز أعلى معدل حضور جماهيري منذ نشأة الحدث.

أفضل حدث رياضي مرتين
حصلت بطولة أبوظبي للجولف على جائزة أفضل حدث رياضي في الشرق الأوسط مرتين عامي 2013 و 2105 خلال حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط الرياضية.


68 ألـف متفــرج
أبوظبي (الاتحاد)

وصل عدد الحضور الجماهيري في أيام البطولة الأربعة إلى 68 ألف متفرج، حيث شهد اليوم الأول حضور 9 آلاف متفرج، فيما وصل عدد زوار الحدث إلى 29 ألف متفرج في اليوم الثاني، أما اليومان الثالث والرابع فحضر في كل يوم 15 ألف متفرج.

ضربة اللقب
أبوظبي (الاتحاد)

نال الأميركي ريكي فاولر بطل النسخة الحادية عشرة من بطولة أبوظبي للجولف، تشجيع الحضور في ملعب البطولة أمس، بعد تسديده الكرة في الحفرة الثامنة من مرة واحدة، وتعد تلك الحفرة واحدة من أصعب حفر الملعب، لاسيما وأن مسافة التسديدة بين الكرة والحفرة تصل إلى ما يقرب من 100 متر.

كايمر الأكثر فوزاً بثلاثية والثنائية لـ «كاسي»
أبوظبي (الاتحاد)

سجل 7 لاعبين أسماءهم في سجل أبطال «أبوظبي إتش إس بي سي» منذ انطلاقتها الأولى قبل 10 سنوات، وحملت قائمة الفائزين باللقب 6 جنسيات هي الألمانية والأميركية والإنجليزية والإسبانية والويليزية والفرنسية.

الصقر المجنح بـ 40000 دولار
أبوظبي (الاتحاد)

يعد الصقر المجنح جائزة البطولة واحداً من أهم جوائز الجولف على مستوى العالم، وصمم شكل الجائزة الفنان البريطاني الشهير إدوارد أسبري، بتكلفة وصلت إلى 40 ألف دولار، ويعد الألماني مارتن كامير هو الوحيد الذي احتفظ بالنسخة الأولى من صقر أبوظبي بعد فوزه باللقب 3 مرات.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»