الاتحاد

الإمارات

الجمارك تضبط 10.7 كيلو جرام «أفيون» في دبي

شحنة من المخدرات ملفوفة بزخارف قماشية تم ضبطها

شحنة من المخدرات ملفوفة بزخارف قماشية تم ضبطها

أحبطت جمارك دبي عمليتين منفصلتين لعبور 10.7 كيلوجرام من مادة “الأفيون؛ المخدرة ضمن شحنتي ترانزيت جويتين قادمتين من إحدى الدول الآسيوية وكانتا في طريقهما إلى دولة غربية عبر مطار دبي الدولي.
وتزن إحدى الشحنتين 6.2 كيلوجرام من “الأفيون” ملفوفة بزخارف قماشية تستخدم في تطريز الستائر، والثانية تزن 4.5 كيلوجرام تمت تخبئتها باحتراف داخل بطانة كرسي متحرك.
وتعود تفاصيل العملية الأولى حينما اشتبه أحد المفتشين الجمركيين في مكتب الطرود البريدية بقرية دبي للشحن في مطار دبي الدولي، في محتويات طرد بريدي عبارة عن كرتونة بداخلها أربع بكرات ملفوفة بإطار تشكيلي يستخدم لزخرفة الستائر القماشية.
ولاحظ المفتش خلال قيامه بإجراءات التفتيش الاعتيادية اختلافاً في كثافة وحجم البكرات ووجود انتفاخات بها، وكان الطرد قادماً من دولة آسيوية متجهاً إلى إحدى الدول الغربية.
وتم تحويل الطرد إلى جهاز الفحص بالأشعة السينية، ومن ثم تفتيش البكرات يدوياً، حيث وجد في طيّ لفافات القماش، أربعة أكياس بلاستيكية صغيرة سوداء اللون بحجم كف اليد، تحتوي على مادة عجينية لونها بني غامق، فاشتبه مفتش الجمارك بأنها مادة “الأفيون” المخدرة، تم التعرف إليها من واقع الخبرة التي اكتسبها مفتشو جمارك دبي من خلال ممارستهم للعمل في هذا التخصص، وأظهر الفحص أن الأكياس البلاستيكية تحتوي بالفعل على مادة “الأفيون” المخدرة.
أما العملية الثانية، فقد تمت أيضاً في مكتب الطرود البريدية بقرية دبي للشحن، حينما اشتبه أحد مفتشي جمارك دبي في محتويات شحنة جوية عبارة عن كرتونة أخرى بداخلها كرسي متحرك لذوي الاحتياجات الخاصة.
وتمريره على جهاز الفحص بالأشعة السينية، حيث لوحظ كثافة غير طبيعية في متوسط الكرتونة، فتم إخضاعها للتفتيش اليدوي بعد استئذان مندوب شركة التخليص الجمركي واتخاذ الإجراءات الوقائية.
وعند معاينة وفتح البطانة الخلفية للكرسي تبين احتواءها على مادة عجينية غامقة اللون اشتبه في كونها مادة “الأفيون” المخدرة ووزنها التقريبي 2.31 كيلوجرام. ثم قام المفتش بمعاينة البطانة السفلية للكرسي فوجد المادة نفسها ووزنها التقريبي 2.20 كيلوجرام.

اقرأ أيضا

لجنة مؤقتة تناقش سياسة «شؤون الوطني الاتحادي»