صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

غارة إسرائيلية على القطاع وإغلاق معبر «كرم أبو سالم»

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

دمّر جيش الاحتلال الإسرائيلي نفقاً في قطاع غزة قال إن حركة حماس تعدّه للقيام بعمليات تسلل إلى إسرائيل، موضحاً أنه شن غارات جوية واستخدم وسائل أخرى لهدمه. وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس، إن الطائرات الحربية الإسرائيلية قامت بالهجوم مساء امس الأول. كما استخدم الجيش وسائل أخرى لم تُكشف لتدمير النفق. وأوضح المتحدث أنه لا يعرف ما إذا كان تدمير النفق أدى إلى سقوط ضحايا.
وأكد كونريكوس أن النفق «كان في طور البناء عندما دُمّر»، وتابع أن الغارة وقعت داخل قطاع غزة، بينما استُخدمت الوسائل الأخرى لهدم الجزء الذي يمتد داخل إسرائيل من النفق والذي يمر خصوصاً تحت معبر كرم أبو سالم المخصص للبضائع بين إسرائيل وغزة.
وأوضح أن النفق يبدأ في شرق مدينة رفح ويمتد لـ 180 متراً داخل الأراضي الإسرائيلية ثم يواصل مساره في مصر على مسافة لم تحدد، وتابع أنه لم يرصد أي مخرج للنفق، وأضاف أن تدمير النفق تم بالتنسيق مع مصر، وكان يبلغ طوله الإجمالي حوالي كيلومتر ونصف الكيلومتر.
من جهته، أكد وزير الدفاع الإسرائيلي افيجدور ليبرمان في بيان أن «تدمير شبكة الأنفاق الهجومية هو عنصر أساسي في سياستنا القائمة على إلحاق الضرر بشكل منهجي بقدرات حماس الاستراتيجية»، وأضاف أن «الرسالة الموجهة إلى القيادة في غزة وسكانها واضحة - استثمروا في الحياة وليس في أنفاق الدفن».
وقصف الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي فجر أمس موقعاً قرب معبر كرم أبو سالم شرق محافظة رفح في قطاع غزة، وذلك بعد إعلان سلطات الاحتلال إغلاق المعبر حتى إشعار آخر لدوافع أمنية.
وقال نظمي مهنا رئيس هيئة المعابر الفلسطينية، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبلغت الجانب الفلسطيني بقرار إغلاق معبر كرم أبو سالم لدواعي أمنية.
وأورد بيان للجيش الإسرائيلي أن «مقاتلات إسرائيلية استهدفت منشأة تحتية في منطقة رفح الجنوبية، المحاذية للمعبر الحدودي بين مصر وقطاع غزة»، وجاء في البيان أن «حماس مسؤولة عن كافة الأنشطة داخل قطاع غزة وانطلاقاً منه». وأعلنت مصادر أمنية فلسطينية في القطاع أنه لم تسجل أي إصابات جراء الغارة الإسرائيلية.وشنت قوات من الجيش الإسرائيلي الليلة قبل الماضية حملة اعتقالات في الضفة الغربية طالت 15 فلسطينياً.