الاتحاد

الإمارات

«خليفة الخيرية» توزع مساعدات لمتضرري فيضانات الفلبين

وفد خليفة الخيرية خلال توزيع المساعدات في مانيلا

وفد خليفة الخيرية خلال توزيع المساعدات في مانيلا

قدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الخيرية مساعدات إنسانية الى المتضررين من الفيضانات التي اجتاحت الفلبين في مطلع الشهر الحالي، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة المؤسسة .
وقام وفد المؤسسة أمس بتوزيع المساعدات وتقديم الإغاثة العاجلة للمتضررين من الفيضانات حيث تم توزيع أكثر من 100 طن من المواد الصحية والأغطية والمواد الضرورية على أكثر من 10 آلاف أسرة.
كما شرعت المؤسسة في تنفيذ برنامج إنساني لإغاثة المتأثرين من الأمطار الغزيرة والأعاصير بالتنسيق والتعاون مع سفارة الدولة في مانيلا ، حيث تم شراء المستلزمات الضرورية من مواد إغاثية ومساعدات متنوعة وتوزيعها على المتضررين بالتنسيق مع الجهات القائمة بتنظيم وتسيير عمليات الإغاثة والجمعيات الإنسانية المعروفة في الفلبين. وأكد وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية أن قيادة دولة الإمارات تداركت أبعاد الكارثة التي منيت بها الفلبين وبادرت بتوجيه المؤسسة الى تقديم العون والمساعدات الانسانية للحكومة الفلبينية، وذلك في إطار برنامجها الانساني لمساندة ودعم المتأثرين من الكوارث الطبيعية .
يذكر أن وفد مؤسسة خليفة الخيرية يتواجد في موقعين في الفلبين و اندونيسيا للتعرف على حاجيات الشعبين عن قرب و شراء كميات متنوعة من المساعدات الإنسانية يتم توفيرها من السوق المحلية بالتنسيق مع سفارتي الإمارات في مانيلا و جاكرتا ونقل الإمدادات اللازمة بإشراف ممثلي المؤسسة المتواجدين في المناطق المنكوبة .
وعبر أهالي ومسؤولو المدن والمناطق المحيطة بالعاصمة مانيلا والذين تضرروا من الفيضانات .. عن عميق امتنانهم وشكرهم لصاحب السمو رئيس الدولة ولمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية على هذه المساعدات الانسانية التي قدمت لهم.
وقد أعرب المتضررون من النساء والرجال والاطفال عن شكرهم وتقديرهم للمساعدات التي تلقوها من المؤسسة وقالوا انها تخفف عنهم من وقع الكارثة التي أحدثت خرابا ودمارا في المناطق التي أصابتها.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: مؤتمر ومعرض "بت" منصة بارزة لمناقشة حاضر التعليم ومستقبله