الاتحاد

الإمارات

خبراء البيئة يشيدون بدعم سلطان بن زايد لإنجاز اطلس أبوظبي البحري


ضمن احتفاليتها البيئية الخاصة بإصدار الأطلس البحري لإمارة أبوظبي برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس نادي تراث الإمارات، نظمت ادارة البحوث البيئية في النادي في قاعة أبو موسى بفندق انتركونتننتال أبوظبي مساء يوم أمس الأول ندوة علمية باللغة الانجليزية تضمنت شهادات وانطباعات لعدد من الخبراء والعلماء والباحثين البيئيين ممن اسهموا في انجاز الأطلس وهم: رولاند لوفلاند، سيمون اسبينال، د· انتوني برين، د· جيفري ميكر، د· مارس بيتش، د· ديفيد جون، د· ديفيد جورج، د· فرانسيسكو بلاسكو، د· بيتر هيلاري·
وقد أكد المشاركون في الندوة أهمية التوجيهات والدعم الشخصي الذي قدمه سمو رئيس النادي لانجاز هذا العمل المتفرد من الناحية العلمية والأفكار المطروحة بحيث يعتبر الأطلس البحري أحد المشاريع المهمة للنادي كونه جاء بعد أعوام مضنية من العمل الذي بدأ منذ العام 1998 الى جانب مجالات متنوعة من البحث والاستقصاء والدراسة وتحليل المعلومات حول البيئات الساحلية الخاصة بإمارة أبوظبي، الى جانب كونه عملا بيئيا، علميا مدروسا على مستوى دقة المعلومات وحداثتها في مجال البيئة البحرية والاصطلاحات التي تتحقق من خلال 12 فصلاً هي محتويات الأطلس البحري المطبوع باللغتين العربية والانجليزية· وعرض المشاركون لجهودهم وتجاربهم في انجاز الأطلس وانطباعاتهم حول البيئات الساحلية لإمارة أبوظبي وأهمية الاستنتاجات التي خرجوا بها حول دور الإمارات في الحماية والحفاظ على البيئة والتنوع والتوازن البيئي والحيوانات البحرية النادرة في مياه أبوظبي التي تتمتع بتنوع بيئي نادر على المستوى العالمي·
وجرى في ختام الندوة حوار بين الجمهور والمشاركين تركز حول محتويات الأطلس وأهميته في خدمة منطقة الخليج، وقد أثار عدد من الحاضرين أسئلة عدة حول امكانية تطوير المعلومات مستقبليا، كما أبدوا اعجابهم الشديد بالتجربة والانجاز الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة·

اقرأ أيضا