الاتحاد

ألوان

أفلام نصف العام.. هل تكسب الرهان؟

سعيد ياسين (القاهرة)

تواجه الأفلام السينمائية التي تقرر عرضها خلال موسم إجازة نصف العام الحالي صعوبات كثيرة، في مقدمتها قصر الإجازة على الفترة من 26 يناير إلى 11 فبراير المقبل، والظروف الجوية السيئة، إلى جانب إقامة مباريات كأس العالم لكرة اليد في باريس، والتي تشارك فيها مصر، إضافة إلى إقامة مباريات كأس الأمم الأفريقية خلال الفترة من 14 يناير إلى 5 فبراير، وتؤثر كل هذه الأسباب سلباً على جمهور السينما، وهو ما دعا أصحاب بعض الأفلام إلى الخروج من السباق، وتأجيلها للعرض إما في موسم شم النسيم أو الصيف المقبل، ورغم رهان الأفلام الجديدة على عودة عدد من أبطالها إلى السينما بعد غياب، إلا أن المؤشرات حتى الآن تؤكد أن النتائج ليست على الصعيد المأمول، حيث جاءت الإيرادات بصورة غير مطمئنة، ومنها فيلم «يوم للستات» الذي ضم عدداً كبيراً من النجوم منهم منتجته إلهام شاهين ومحمود حميدة ونيللي كريم وفاروق الفيشاوي وإياد نصار وناهد السباعي، وحقق إيرادات ضعيفة للغاية ومخيبة لآمال منتجة العمل، ورغم أن فيلم «مولانا» لعمرو سعد ودرة وإخراج مجدي أحمد علي استفاد من الضجة التي أثيرت حوله عند عرضه في 4 يناير، وجاءت إيراداته مرضية في الأيام الأولى، فإنها تراجعت بعد ذلك بسبب تسريب نسخة منه على الإنترنت، ورغم تعرض فيلم «فين قلبي» لمصطفى قمر وإدوارد ويسرا اللوزي وشيري عادل لانتقادات شديدة، إلا أن أسرة الفيلم تعول آمالاً عريضة عليه الأيام المقبلة، ويعول أحمد عيد على عودته إلى السينما بعد غياب خمس سنوات منذ قدم «حظ سعيد» عام 2102، حيث يعرض له ابتداءً من اليوم «الأربعاء» فيلم «ياباني أصلي»، خصوصاً أن الرقابة على المصنفات الفنية صرحت بعرضه من دون حذف مشهد واحد، وقررت وضع لافتة «جمهور عام» على ملصقات وأفيشات الفيلم، وهو ما يعني أنه متاح لجميع فئات الجمهور ويناسب جميع أفراد الأسرة بلا محاذير رقابية، وتدور أحداثه في إطار كوميدي ساخر، حيث يناقش قضية التعليم في مصر مقارنة باليابان، ويأخذ البعض على عيد إصراره على الانفراد بالبطولة المطلقة، حيث يشاركه هشام إسماعيل وإيمان السيد وندى موسى ومحمد ثروت والممثلة اليابانية ساكي تسوكاموتو، ويتكرر الأمر نفسه مع أحمد آدم الذي يعود بعد غياب تسعة أعوام من خلال فيلم «القرموطي في أرض النار»، ويجسد فيه شخصية شاب يتورط في الانضمام لتنظيم داعش، ويكشف بشكل كوميدي طبيعة التنظيم ومصادر تمويله، ويستند أصحاب بعض الأفلام الأخرى على التكلفة الإنتاجية البسيطة لأعمالهم، ويسعون للحصول من عرضها على أقصى إيرادات ممكنة على أن تعرض في الفضائيات السينمائية حصرياً لاحقاً بمقابل مجز، ومنها «القرد بيتكلم» الذي تأجل أكثر من مرة، ويشارك فيه أحمد الفيشاوي وعمرو وأكد وريهام حجاج وسيد رجب ومحمود الجندي، و«يا تهدي يا تعدي» لأيتن عامر ومحمد شاهين وسلوى خطاب وإدوارد وبدرية طلبة وولاء الشريف ومحمد عادل وإخراج خالد الحلفاوي، ويتبقى من نجوم الشباك الحقيقيين في هذا الموسم محمد رمضان الذي ينافس بفيلمه الجديد «آخر ديك في مصر» من تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج عمرو عرفة، ويعود من خلاله إلى الكوميديا بعد عدد من أفلام الأكشن.

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن